قانون مندل في علم الوراثة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٥ ، ٨ فبراير ٢٠١٧
قانون مندل في علم الوراثة

مؤسس علم الوراثة

جريجور مندل هو واضع حجر الأساس في علم الوراثة، إذ كان أول من توصل إلى تفسير واضح لهذا العلم، وذلك من خلال إجرائه تجارب عديدة على نبات البازيلاء لاستنتاج كيفية انتقال الصفات الوراثية من جيل لآخر، وتمكن في عام 1866م من تفسير نتائج التجارب التي أجراها في السنوات الفائتة، ولقيت هذه النتائج اهتماماً في بداية عام 1900م، وأجرى مندل تجاربه دون الاعتماد على أي نوع من المواد الصبغية، فهي لم تكن مكتشفة آنذاك، كما أنه لم يعتمد في تفسير نتائجه على انقسامات الخلية، إذ إنها لم تكن معروفة بعد.


قوانين مندل في علم الوراثة

قانون الفصل

يوضح هذا القانون أن جميع الأفراد يحملون جينات مزدوجة لكل صفة، وتورث هذه الصفات من الآباء للأبناء بطريقة عشوائية، والجين السائد هو المسؤول عن تحديد الصفة التي تسود في النسل بأكمله، ومن أمثلة الصفات السائدة: لون النباتات، ولون فرو الحيوانات، ولون عيون الإنسان.


قانون التوزيع المستقل

يسمى بقانون الوراثة، ويرتبط بالصفات التي لا ترتبط ببعضها، إذ يوضح أنّ الصفات المنفصلة تظهر بسبب انتقال الجينات المسؤولة عنها للأجيال الجديدة بطريقة مستقلة، أي أنّ اختيار جين وراثي لصفة معينة لا يتأثر في اختيار جين وراثي لصفة أخرى، فجينات لون البشرة عند الإنسان تختلف عن جينات طوله.


تجارب مندل الوراثية

اتبع مندل في تجاربه قوانين البحث والتجريب المنصوص عليها في المنهج العلمي، وأجرى أكثر من تجربة توصل من خلالها إلى أهم النتائج، ومن هذه التجارب:

  • زرع بذور من البازيلاء بأزهار ذات لون أرجواني، وسمح لها أن تتلقح بطريقة ذاتية، فحصل على بذور جديدة نقية الصفات.
  • لقح نباتاً أبيض الأزهار باستخدام حبوب لقاح مأخوذة من نبات أزهاره أرجوانية، ثم عكس العملية.
  • زرع البذور الناتجة من التجربة السابقة، وعندما اكتمل نموها كان الجيل الأول منها بأزهار ذات لون أرجواني، وليتمكن من تفسير اختفاء اللون الأبيض، زرع بذور البازيلاء من الجيل الأول ولقحها ذاتياً، فحصل على جيل جديد ثلاثة أرباع أزهاره أرجوانية، وما تبقى كان ذا أزهار بيضاء.
  • كرر الخطوات السابقة مرات عديدة لدراسة صفات أخرى؛ مثل: لون القرون، وطول الساق، ولون البذور، وكانت النتائج في كل مرة مشابهة لتلك الناتجة في لون الأزهار، إذ كان الجيل الأول يأخذ صفة أحد الأبوين، والجيل الثاني تظهر فيه الصفتان بنسب مختلفة، وبذلك أطلق على الصفة الظاهرة في الجيل الأول الصفة السائدة، والأخرى التي لم تظهر سماها الصفة المتنحية.


تفسير مندل لنتائج تجاربه

  • تتحدد الصفات المكتسبة للأجيال الناتجة على بعض العوامل الداخلية، أسماها مندل عوامل وراثية، وتسمى في العلم الحديث الجينات التي تحملها الكروموسومات.
  • يمكن تحديد الصفة الوراثية بالاعتماد على جينين اثنين أو عاملين وراثيين موجودان على الزوج الصبغي المتماثل، ويأخذ العامل السائد رمزاً كبيراً، والمتنحي يشار إليه برمز صغير، وعند تشابه جينات صفة ما، يطلق عليها اسم الصفة متماثلة الجينات؛ أو الصفة النقية، وعندما تختلف الصفات الجينية يقال أنها صفات غير متماثلة؛ أو غير نقية.
  • يبدأ انفصال العوامل الوراثية عن بعضها البعض، مع بدء مرحلة إنتاج الغاميتات.