قضم الأظافر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٥ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٨
قضم الأظافر

عادة قضم الأظافر

هنالك العديد من العادات الصحية السيئة التي يقوم بها الكثير من الناس بحيث إنّها تسبب لهم أضراراً صحية بالغة خاصةً مع الاستمرار بممارستها، ولعل أبرز هذه العادات هي عادة قضم الأظافر، إذ يقوم الشخص بقضم أظافره بأسنانه نتيجة تعرّضه لظروف أو عوامل معيّنة، وتكون هذه العادة أكثر انتشاراً بين الأطفال، إلا أنّ هنالك نسب لا بأس بها من باقي الفئات العمرية الذين يقومون بممارسة هذه العادة، وتعتبر عادة قضم الأظافر من العادات المكروهة وغير المستحبة بين الناس، فالشخص الذي يقضم أظافره يعمل على تنفير الآخرين من حوله، عدا عن ذلك فإن لها العديد من الأضرار سواءً كانت على مستوى الأظافر نفسها أو على مستوى الصحة بشكل عام، وفي مقالنا هذا سنتحدث عن أبرز الأسباب التي أدّت إلى نشوء هذه العادة بالإضافة إلى بعض الخطوات الفعّالة التي يمكن اتّباعها للتخلّص منها.


أبرز أسباب قضم الأظافر

  • قيام الطفل بتقليد إمّا أحد أصدقائه أو أفراد عائلته ممّن يمارسون هذه العادة.
  • تعتبر هذه العادة وسيلة لتفريغ القلق والتوتّر العصبيّ، لذا فإن الكثيرين يلجؤون إليها في حال شعروا بالتوتّر والقلق.
  • ترك الطفل يقضم أظافره بحرية دون إرشاد وتوجيه من قبل الأهل.
  • يعتبر الضعف العقليّ أحد أسباب قضم الأظافر.
  • شعور الشخص بأنّه مكلف بالقيام بأمر تحت الضغط وفوق طاقته، ممّا يسبب لديه الخوف والقلق وبالتالي فإنه يلجأ إلى قضم الأظافر للتخفيف من هذا الخوف.
  • كثرة حرمان الطفل من الأمور المفضلة لديه، كاللعب مع أصدقائه، ممّا يخلق لديه حالة من التوتر الأمر الذي يجعله يقضم أظافره.


علاج قضم الأظافر

في حال كانت هذه العادة لدى الأطفال لا بد من علاجها باكراً، ففي حال إهمالها فإنّها ستمتدّ معه إلى أن يكبر، وبالتالي زيادة الأضرار المحدقة به، وفي ما يلي أبرز الخطوات التي من الممكن اتّباعها للتخلّص من هذه العادة السيئة:

  • القيام بطلاء الأظافر بموادّ معيّنة تمنع الشخص من قضم أظافره، كتلك المستخدمة في منع مص الأصابع، وتتوفر هذه المواد في الصيدليات بكثرة، أو من الممكن طلائها بأي مادة مرة المذاق.
  • تقليم الأظافر والاهتمام بها دائماً.
  • في حال الرغبة في قضم الأظافر من الممكن وضع بعض قطع الجزر لقضمها هي بدلاً من الأظافر.
  • من الممكن ارتداء القفازات.
  • التخلّص من حالات القلق والعصبية والتوتر.
  • مضغ العلكة باستمرار، فهي تلهي الشخص عن قضم أظافره.
  • تناول الأغذية المفيدة والمحتوية على الفيتامينات المقوّية للأظافر.
  • لا بدّ من جعل قصاصة الأظافر في متناول اليدّ باستمرار للقيام بقصّها بدلاً من قضمها.
  • إشغال وقت الفراغ في الأنشطة التي تتطلب استخدام اليدين كالرسم.