قوانين التحكيم في كرة اليد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
قوانين التحكيم في كرة اليد

التحكيم في كرة اليد

التحكيم هو الميزان الذي يتمّ على أساسه تقييم جهود كلّ من الفريقين للفوز، والذي يتحدّد بالاعتماد عليه سلم البطولات، والغرض من التحكيم هو وصف الأداء الرياضي لكلّ فريق وتصحيحه، ويشمل أموراً عدّة منها شروط الملعب، والأوات، واللباس، وتصرّفات اللاعبين، وعلى الرغم من وجود قوانين يسير عليها الحكام في إصدار أحكامهم في المباريات، إلا أنّ هذه القرارات تتأثر بالعامل الذاتي عند الحكم، ولذلك يجب اختيار الحكام بدقة، وتأهيلهم تأهيلاً جيداً كيّ لا ينحازوا لأيّ طرف في المباراة، فالحكم مهمته ساميّة وهو القاضي في الملعب، وبالتالي عليه أن يعطي كل ذي حقٍ حقه.


شروط تعيين الحكم

يجب على الحكام أن يجتازوا دراسات الحكام التابعة لاتحاد كرة اليد، وفي الغالب يضع الاتحاد شروطاً للذين يرغبون في الانضمام لهذا السلك، ومن أهمّها:

  • أن يكون لبقاً في التعامل، وذا سمعة طيبة.
  • أن يكون قد مارس اللعبة، أو من العاملين فيها.
  • أن يكون بسن معيّن.
  • أن يمتلك مؤهلاً علميّاً ملائماً.
  • أن يجتاز اختبار القبول، وهو عبارة عن اختبار تحريريّ، واختبار شفويّ، واختبار بدنيّ وعمليّ.


قوانين التحكيم في المباراة

  • يدير المباراة حكمان متساويان في الحقوق، ويساعدهما ميقاتي، وهو المسؤول عن زمن المباراة، وتحديد بدايتها ونهايتها، والإعلان عن الوقت المستقطع، وتبديل اللاعبين.
  • ينقسم الحكمان إلى حكم ملعب وحكم مرمى، وفي حال عدم قدرة أحدهما على مواصلة المباراة يأخذ الحكم الآخر دوره، وتستكمل المبارة بشكل طبيعيّ، وهناك حكام آخرون في خراج الملعب مثل حكم التسجيل وهو من يحصي أسماء اللاعبين وأرقامهم، وحكم التوقيت الذي يحدّد زمن المباراة والوقت الضائع.
  • يجري الحكم القرعة لتحديد الفريق الذي يرمي البداية في الشوط الأول.
  • يطلق حكم الملعب صفارته عند بدأ المباراة، وعند تنفيذ جميع الرميات الأخرى، وكذلك عند تنفيذ العقوبات مثل الإبعاد، أو الإنذار، أو الايقاف، وبعد الوقت المستقطع.
  • يطلق حكم المرمى صفارته عند إحراز هدف، ويكون صوتها صفارتين متتاليتين.
  • يخالف الحكم الاعبين الذين يرتكبون الأخطاء بالعقوبة التي يراها مناسبة بالاستناد إلى القوانين المعمول بها، ومنها:
    • السير دون تنطيط الكرة أكثر من ثلاث خطوات.
    • تعمّد إخراج الكرة من الملعب.
    • وجود أحد لاعبي الدفاع في منطقة المرمى.
    • حمل الكرة والسير بها.
    • حصول مشادّة لفظية أو حركية بين اللاعبين، كالشتم، أو الركل.
    • الاعتراض على قرارات الحكم، من خلال رفع الصوت، أو الشتم وغيره، سواء أكان من اللاعب الذي ارتكب الخطأ أو أحد زملائه في الفريق.