قوة التأثير وأسرار الإقناع

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٤ ، ٢ أغسطس ٢٠١٨
قوة التأثير وأسرار الإقناع

الإقناع والتأثير على الآخرين

يعتبر الإقناع قوة مؤثرة في الحياة اليومية، يتميز بتأثيره الكبير سواء على الصعيد المجتمعي، أو على الصعيد الفرديّ، يتعلق بعدة جوانب في حياته مثل الجانب السياسيّ، أو القرارات القانونية، أو وسائل الإعلام وغيرها، كما يمكن تعريفه على أنّه عملية رمزية يحاول فيها الشخص من خلال تطبيقات الاتصال أن يقنع الناس بتغيير سلوكهم أو موقفهم حول شيء ما أو قضية ما من خلال إرسال رسالة معينة، معتمداً في الأساس على الطرق اللفظية وغير اللفظية، أو من خلال استخدام الصور، والكلمات، والأصوات.[١] يهدف إلى تقديم حجة معينة أو تقديم تحفيز أو تغيير شيء ما، كما يمكن أن يكون ضمنياً أو صريحاً سواء نتجت عنه آثاراً سلبية أو إيجابية، معتمداً في جوهره على استخدام دافع ما كمحفز للتشجيع على تبني مواقف معينة، أو تقديم عرض من أجل النظر في الحجج المقدّمة.[٢]


وسائل التأثير

يوجد عدة وسائل من أجل التأثير على الآخرين، منها:[٣]

  • المعاملة بالمثل، إذ يتوجب على الشخص محاولة تقديم منفعة ما للآخرين بهدف كسب ثقتهم والتأثير عليهم وإقناعهم بما يريد.
  • استخدام الدليل الاجتماعي، حيث يميل الناس في العادة لمحاولة التعرف على رأي الآخرين في شيء ما للاستفادة من قصصهم وتجاربهم، وفي العادة ما يقتنع الناس بالأشياء التي يقوم الناس بتزكيتها أمامهم، وقد يتم ذلك أيضاً بالاطلاع على جميع التعليقات وشهادات الأشخاص الذين قاموا بتجربة هذا الشيء.
  • الالتزام، إذ إن أغلب الناس عندما يقومون بتحديد ووضع قرار معين فإنهم يضعون في اعتبارهم أنّهم قد اتخذوا الخيار الصحيح، وأن عليهم فعل كل ما بوسعهم من الإجراءات المختلفة لتحقيق وتطبيق مثل هذا القرار.


صفات الشخصيات المقنعة

تمتلك الشخصيات المقنعة بعض الصفات، منها:[٤]

  • الشعور بالثقة الذاتية وانعكاسها على الحركات، مثل التواصل بالعينين مع الآخرين، والحفاظ على الابتسامة، والتحدث بشكل سلس.
  • استخدام لغة الجسد عند الاتصال مع الآخرين من أجل نقل المعلومات المهمة للطرف الآخر.
  • استخدام الكلمات العاطفية للتأثير على الناس وجذبهم.
  • تقديم إجابات على الأسئلة المختلفة وخاصة تلك التي تبدأ ب (لماذا؟)، واستخدام مهارات الاتصال القوية والفعالة.
  • الإيمان بكل ما يقوله وقدرته على تغيير حياة الآخرين.
  • التحدث بلغة المحادثة بدلاً من إدلاء الخطابات.
  • التكرار ومحاولة مناقشة الأمور عدة مرات لتغطية النقاط المختلفة ومشاركتها بصورة أكبر.
  • مشاركة التجارب الشخصية والخبرات.


المراجع

  1. Kendra Cherry (14-3-2018), "Psychology of Persuasion and Social Influence"، www.verywellmind.com, Retrieved 30-7-2018. Edited.
  2. "What Is Persuasion?", www.open.lib.umn.edu, Retrieved 30-7-2018. Edited.
  3. Adam Dean, "Get What You Want With The 6 Weapons Of Influence"، www.lifehack.org, Retrieved 30-7-2018. Edited.
  4. Tayyab Babar, "11 Secrets of Highly Persuasive Speakers"، www.lifehack.org, Retrieved 30-7-2018. Edited.
290 مشاهدة