قوة التحكم في الذات

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٣ ، ١١ يونيو ٢٠١٨
قوة التحكم في الذات

التحكّم بالذّات

يعبّر مفهوم التحكّم بالذّات عن القدرة على قمع الاندفاعات من أجل تحقيق أهداف طويلة المدى، حيث يمكن التخطيط، وتحليل الأنشطة البديلة، وتجنّب القيام بالأشياء التي قد تعود بنتائج سيئة بدلاً من إعطاء ردّة فعل في الحال، ويُطلق على قدرة التحكّم بالذّات بقوّة الإرادة، حيث تساهم هذه القوّة في توجيه انتباه الإنسان لتحقيق الإنجازات، وهناك أراء علميّة مختلفة حول محدوديّة قوّة الإرادة؛ حيث تُظهر الدراسات أنّ ممارسة قوّة الإرادة يُحدث تحفيزاً كبيراً في طاقة الدماغ.[١]


أهميّة التحكّم بالذات

تعتبر قوّة التحكّم بالذّات أو قوّة الإرادة من الأمور الأساسيّة في تجنّب العادات الغير صحيّة كالتدخينن وتناول أنواع معيّنة من الطعام، كما تساعد على ممارسة العادات الصحيّة؛ كتناول المزيد من الخضراوات والفواكه، وممارسة التمارين الرياضيّة بشكلٍ منتظمٍ، ويُساهم هذا التغيير في تقليل خطر الإصابة بحوادث القلب لدى الأشخاص المصابين بأمراض القلب، والأوعية الدمويّة، بالإضافة لتقليل خطر تطوّر أمراض القلب من الأساس، كما يجب عدم الاستسلام في حالة امتلاك قوّة إرادة ضعيفة؛ فيجب معرفة كيفيّة عملها، ومحاولة تقويتها.[٢] ويقول روي باميستر؛ وهو أستاذاً في علم النّفس في جامعة ولاية فلوريدا:( إنّ هناك ثلاثة خطوات لتحقيق القرار الصحيح؛ وهي وضع أهداف قياسيّة، وجعلها حقيقّة، وامتلاك قوّة إرادة لتحقيقها)، وتعتبر خطوة تحقيق الأهداف وجعلها حقيقّة مهمّة لنجاح قوّة الإرادة، ويجب وضع اهداف غير حازمة جداً لزيادة فرص النجاح.[٢]


اضطراب التحكّم بالاندفاعات

يشير مفهوم اضطراب التحكّم بالاندفاعات عن حالات نفسيّة شائعة؛ يعبّر فيها الأفراد المتأثرين عن الإصابة بضعف كبير في الأداء الاجتماعي والمهني، كما يمكن أن يؤدّي إلى تحمّل تبعات مالية وقانونيّة أيضاً، وعلى الرغم من شيوع اضطراب التحكّم بالاندفاعات إلّا انّها غير مفهومة لدى النّاس، والأطباء، والأشخاص المصابين، وقد أظهرت بعض الدراسات الدوائيّة المحدودة على أنّ بعض أمراض هذا الاضطراب تستجيب بشكلٍ جيّدٍ للعلاج، ولكن تتميّز هذه الدراسات بأنّها محدودة أو معدوم، كما يجب إجراء المزيد من الأبحاث لإثبات الدراسات التي أُجريت.[٣]


المراجع

  1. "All About Self-Control", www.psychologytoday.com, Retrieved 8-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Increase your willpower and self-control", www.bhf.org.uk, Retrieved 8-6-2018. Edited.
  3. Jon E. Grant, JD, MD, MPHBrian L. Odlaug, Suck Won Kim, MD (2-6-2013), "Impulse Control Disorders: Clinical Characteristics and Pharmacological Management"، www.psychiatrictimes.com, Retrieved 8-6-2018. Edited.
344 مشاهدة