قوة الدم الطبيعية عند الرجال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٦
قوة الدم الطبيعية عند الرجال

الدم

الدم عبارة عن سائلٍ لونه أحمر قاني، تضخه عضلة القلب خلال عمليتي الانقباض والانبساط داخل الأوعية الدموية، ويكوّن الدم حوالي 8% من كتلة الجسم الكلية للإنسان، ويتكوّن من الخلايا الحمراء والبضاء وبلازما الدم، والصفائح الدموية، ويقسم إلى أربع فصائل، هي: (A.B,O,AB)، وتعتمد صحة الإنسان على الدم لما له من فوائد، ولما يحمله من عناصر تفيد الجسم.


أهمية الدم

يعتبر الدم أحد مقومات استمرار عمل أعضاء جسم الإنسان، وبالتالي فهو عنصرٌ لا يمكن الاستغناء عنه أبداً، فكلّ قطرة دم، تلعب دوراً حيوياً في تكوين ونمو خلايا الجسم، فهو ضروريٌ جداً لقيامه بالوظائف الحيوية الآتية:

  • أساسي جداً لإتمام عملية التنفّس، فهو ينقل الأكسجين الضروري لبناء الخلايا من الرئتين، إلى جميع خلايا الجسم أثناء عملية الشهيق، بالإضافة إلى أنّه ينقل ثاني أكسيد الكربون الضار، وإخراجه من الجسم من خلال عملية الزفير.
  • له دورٌ مهمٌ جداً في الاستفادة من فوائد الغذاء الذي يدخل الجسم، حيث ينقل المواد الغذائية التي امتصتها الأمعاء، ليوصلها إلى خلايا الجسم لتزويدها بما تحتاجه من طاقة.
  • التخلص من فضلات الجسم، إذ إنّه ينقل الفضلات التي نتجت عن عملية التمثيل الغذائي للخلايا، إلى أجهزة الإخراج ليتخلص منها الجسم.
  • يعدّ خط الدفاع الأول في حماية جسم الإنسان من الأمراض والجراثيم التي تدخلإليه، حيث تهاجم كريات الدم البيضاء الأجسام الغربية والتخلص منها، كما أنّه يُنتج الأجسام المضادة لحماية الجسم من المخاطر الخارجية.
  • وسيلةٌ مهمةٌ للحفاظ على توازن نسبة المياه في الجسم، حيث يننقل السوائل الزائدة في الجسم، لأجهزة الإخراج، التي تتخلص منها إمّا عن طريق التبول أو التعرق.
  • الحفاظ على درجة الحرارة المعتدلة لخلايا الجسم أثناء انتقاله خلالها، فهو يتخلّص من الحرارة المرتفعة من خلال عمليات الإشعاع والحمل والتبخر.
  • نقل الهرمونات التي تفرزها الغدد الصماء الموجودة في الجسم، إلى خلايا الجسم المختلفة من أجل إتمام عمليّات بناء ونمو الخلايا.


قوة الدم الطبيعية

نظراً لضرورة وأساسية الدم لبقاء الإنسان على قيد الحياة، وبسبب كثرة وحيوية الوظائف التي يؤديها، فإنّه يحتم على أن يكون داخل الجسم في مستوياتٍ نسبية محددة طبيعية، فعند انخفاض هذه النسبة عن المعدل الطبيعي، يصاب الإنسان بفقر الدم، أمّا في حال زادت نسبة الدم عن المعدل الطبيعي، فيؤدي ذلك إلى ضرورة ذهاب الشخص إلى بنك الدم، لسحب فائض الدم لديه، ويكون هذا الدم غير صالحٍ ولا يمكن أن يستفاد منه.


مستويات الدم الطبيعيّة في الجسم

تختلف نسبة قوة الدم بالنسبة للرجل عنها للمرأة، ويعود ذلك لأسباب جسدية; منها أنّ المرأة تتعرض للدورة الشهرية بشكلٍ دوري، كما أنّ الحمل والولادة يؤثران على نسبة قوة الدم، وبشكلٍ عام، فإنّ نسبة قوة الدم للرجل والمرأة هي كالآتي:

  • الرجال: تتراوح قوة الدم بين 13.5 إلى 17.5غرام/ ديسيلتر.
  • النساء: تتراوح نسبة قوة الدم بين 12.1 إلى 15.1غرام/ ديسيلتر، وأثناء فترة الحمل فتتراوح بين 11 إلى 12غرام/ ديسيلتر.
  • الأطفال: تتروح ما بين11 إلى 16غرام/ ديسيلتر.
289 مشاهدة