قياس شدة الزلزال

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ١٦ يوليو ٢٠١٧
قياس شدة الزلزال

الزلزال

يعرف الزلزال أو الهزّة الأرضيّة بأنه أحد الظواهر الطبيعيّة التي تكون على شكل اهتزاز أو سلسلة من الاهتزازات المتتالية للأرض، تؤدي إلى تحرك الصفائح الصخريّة في باطن الأرض، وبالتالي تتبعها ارتدادات زلزاليّة وتكسر الصخور وإزاحتها بفعل تراكم الإجهادات الداخليّة الناتجة عن المؤثرات الجيولوجيّة، بحيث تتحرك هذه الصفائح الأرضيّة الصخريّة مسببةً الزلزال.


أسباب حدوث الزلزال

عادةً ما تحدث الزلازل بسبب عاملين رئيسيين، الأول هو الأنشطة البركانيّة، أما الثاني فهو وجود انزلاقات في طبقات الأرض الداخليّة، ومن أجل تفادي خطر الزلازل وتقليل الأضرار الناتجة عنها، يقوم العلماء برصدها عن طريق أجهزة قياس خاصة برصد وقياس شدة الزلزال.


قياس الزلزال

  • شدّة الزلازل: يقصد بقياس شدّة الزلازل القياس الوصفي للتأثير الناتج عن الزلزال الذي وقع على الإنسان والممتلكات، ونظراً لكون هذا المقياس وصفياً فإنه يختلف من إنسان لآخر عند وصف تأثير الزلازل وفقاً لاختلاف نمط الحياة بقاع العالم المختلفة، كما أن الإنسان يتدخل بهذا الوصف ويبالغ أحياناً في الحديث عن نتائجه، ومن أهم صور هذا المقياس، مقياس ميركالي المعدّل، والذي يشمل 12 درجة، فعند وصول شدّة الزلزال إلى 12 درجة، فهذا يعني أنه زلزال مدّمر، وقد يؤدي إلى ثوران البراكين وخروج الحمم البركانيّة من جوف الأرض، واهتزاز الأرض بشكل كامل.
  • قوة الزلازل: هو ما يعرف أيضاً بمقياس ريختر نسبةً للعالم الألماني ريختر، حيث يعتمد على قياس الزلزال حسب كميّة طاقة الإجهاد التي سببت حدوثه، ويعتبر هذا المقياس علمياً جداً، وتحسب قيمته عن طريق الموجات الزلزاليّة التي تسجل في محطات الزلازل المتعددة.


الفرق بين قوة الزلزال وشدة الزلزال

يستعمل كل من مفهوم قوة الزلزال وشدة الزلزال من قبل علماء الأرض للإشارة إلى حجم الزلزال، فمصطلح شدة الزلزال يستعمل لقياس الطاقة الناتجة عن الزلزال والذي يقاس بمقياس ريختر المؤلف من تسع درجات، بينما قوة الزلزال لا تتغير أبداً وثابتة في المكان الذي أصابه الزلزال.


جهاز قياس الزلزال

يستخدم جهاز السيزموغراف لقياس الزلازل والذي تم اختراعه من قبل العالم الأمريكي ريتشر في العام 1953م، حيث يقوم برصد وتسجيل الموجات الزلزاليّة، ويشبه مبدأ عمل هذا الجهاز طريقة عمل النواس البسيط، فيتم تثبيت مؤشر أو استبداله بقلم بطرف الكتلة بحيث يتحرك عند تحركها، والطرف الآخر مربوط بأسطوانة تدور بسرعة متوسطة مثبت عليها ورقة، وعند بدء حركة الكتلة خلال الزلزال، يقوم القلم أو المؤشر برسم خط متعرج يمثل حركة الأرض.

771 مشاهدة