كلام عن النبي محمد

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٦ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
كلام عن النبي محمد

النبي محمد عليه الصلاة والسلام

رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، رسول السلام والرحمة والهداية للناس أجمعين، سيدنا محمد عليه السلام خاتم الأنبياء والمرسلين وناشر رسالة الإسلام ليخرج الناس من ظلمات الكفر إلى نور الإسلام، فصفاته العظيمة وفضائله عليه السلام لا حصر لها، وفي هذه المقالة أعددنا لكم مجموعة من الكلام عن نبي الله محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.


كلام عن النبي محمد عليه الصلاة والسلام

  • من أخلاقه أنّه ما انتقم رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم لنفسه إلّا أن تنتهك حرمة الله في شيء فينتقم بها لله.
  • ما الرسول في الحقيقة غير الرسالة، والرسالة لا تموت.
  • أراكم تنقلون للناس ما في قلوبكم أنتم، لا ما كان في قلب الرسول عليه الصلاة والسلام.
  • طرد الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة فأقام في المدينة دولة ملأت سمع التاريخ وبصره.
  • ما دام فينا دم لن نسكت عن إهانة نبينا وسيبقى الصوت عالياً لبيك يا رسول الله.
  • لو كان الإسلام جلباباً ولحية لما حارب الرسول عليه الصلاة والسلام كفار قريش.
  • أليس مما يدعو للتفكير هذه الكلمة العظيمة التي بدأ بها الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم اقرأ.
  • إن الرسول يتزوج لحكمة ، وإن لم تبرأ بشريته من رغبة.
  • العلماء يتعلّمون ما كتبه غيرهم أمّا رسول الله فهو أُمّي علّم البشرية ما تكتب.
  • لم يستبدل الرسول صلى الله عليه وسلم حباً بحب بل أضاف حباً إلى حب .


أبيات شعرية عن النبي محمد عليه الصلا والسلام

قصيدة أقام على عهد النبي وهديه

قصيدة أقامَ على عهدِ النبيّ وهديهِ للشاعر حسان بن ثابت هو شاعر وصحابي عربي من الأنصار، ويعود أصله إلى قبيلة الخزرج من أهل المدينة المنورة، وقد لقب الشاعر حسان بن ثابت بشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد وافته المنية بين عامي 35 و40 هـجرياً في خلافة الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

أقامَ على عهدِ النبيّ وهديهِ،

حواريهُ والقولُ بالفعلِ يعدلُ

أقامَ على منهاجهِ وطريقهِ،

يُوَالي وَليَّ الحقِّ، والحقُّ أعدَلُ

هُوَ الفارِسُ المشهورُ والبطلُ الذي

يَصُولُ، إذا ما كانَ يوْمٌ مُحَجَّلُ

إذا كشَفَتْ عن ساقِها الحرْبُ حشّها

بأبْيَضَ سبّاقٍ إلى المَوْتِ يُرْقِلُ

وإنّ امْرَأ كانَتْ صَفِيّة ُ أُمَّهُ،

ومنْ أسدٌ في بيتها لمرفلُ

لَهُ من رَسُولِ اللَّهِ قُرْبَى قَريبَة ٌ،

ومن نُصرَة ِ الإسلامِ مَجدٌ مؤثَلْ

فكمْ كربة ٍ ذبّ الزبيرُ بسيفهِ

عن المُصْطفى ، واللَّهُ يُعطي فيُجزلُ

فما مثلهُ فيهمْ، ولا كانَ قبلهُ،

وليْسَ يَكُونُ الدّهرَ ما دامَ يذْبُلُ

ثناؤكَ خيرٌ من فعالِ معاشرٍ،

وفعلكَ، يا ابن الهاشمية ِ، أفضلُ


قصيدة يا رسول الله

قصيدة يا رسول الله للشاعر أبو الهدى الصيادي، واسمه محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني أبو الهدى، ويُعدّ الشاعر أبو الهدى الصيادي من أشهر علماء الدين في عصره، وقد ولد في خان شيخون، وقد اتصف الشاعر أبو الهدى الصيادي بالذكاء وله معرفة بالأدب والتصوف ومعرفة أيضاً بالعلوم الإسلامية.

يا رسول الله

يا حبيب الله

دارك الملهوف

يا عريض الجاه

أنت في الأكوان

مصطفى الرحمن

جئت بالفرقان

هاديا لله

قمت للأسرار

كلها مضمار

أيها المختار

أنت باب الله

شدت للإسلام

ركن عز دام

شأنك الإنعام

أنت بعد الله

ظللك الممدود

بره مقصود

أنت يا محمود

من سيوف الله

زارك التسليم

بيد التعظيم

يحمل التكريم

بصلاة الله


خواطر عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

الخاطرة الأولى:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات، قالوا: بلى يا رسول الله. قال: إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطى إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرابط فذلكم الرباط.


الخاطرة الثانية:

كان النبي يسمى الصادق الأمين، ويقول عليه الصلاة والسلام لقومه عليكم بالصدق، فإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقًا، وإياكم والكذب، فإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابًا.


الخاطرة الثالثة:

عاش رسول الله صادقًا في كلامه، وصادقًا في عمله، وصادقًا في نيته، وصادقًا في مبادئه، لم يصل إلى ما وصل إليه بالكذب والحيلة والمكر، بل إن كل حياته وضوح وصدق، حتى مع أعدائه الذين آذوه وأرادوا قتله وأسره.


الخاطرة الرابعة:

قد كان الرسول صلى الله عليه وسلم أحرص الناس على العدل بين نسائه، قدوة للمسلمين ومعلماً وإماماً، إلّا فيما لم يكن تملكه بشريته من المساواة بينهن في العاطفة والقلب، وقد قال عليه الصلاة والسلام: اللهم هذا قسمي فيما أملك، فلا تلمني فيما لا أملك.


الخاطرة الخامسة:

إنّه من أخلاق النبي عليه السلام أنه يعفو عمن ظلمه، ويصل من قطعه، ويحسن الى من أساء اليه، وإنّه كان لا يزيده كثرة الأذى عليه إلا صبراً وحلماً.


الخاطرة السادسة:

قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم: ما الزهد في الدنيا، فكان يقول ما عنه ما هو بتحريم الحلال ولا إضاعة المال، ولكن الزهد في الدنيا أن تكون بما في يد الله أغنى منك عما في يدك.


رسائل عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

الرسالة الأولى:

كان رسول الله -كما أدبه الله- متواضعًا..

خافض الجناح..

لين الجانب..

إذا جلس بين أصحابه كان كأحدهم..

لا يتعالى ولا يترفع عليهم..

ولا يعطي لنفسه امتيازًا..

إلا ما تقتضيه طبيعة القيادة من الأمر والنهي..


الرسالة الثانية:

رسول الله يا من تهتزُّ له القلوب شوقاً..

وتخفق بذكره طرباً..

عن ماذا أتحدث بل عن ماذا أُسطِّر..

محتارةٌ هي أحرفي وحُق لها أن تحتار..

فكيف لأحرفٍ قاصرة..

من سوء تقصيرها خجلى..

أن تبوح بما في القلبِ نحوك..


الرسالة الثالثة:

يا رسول الله، بأبي أنتَ وأُمي..

أيُّ قلبٍ كقلبِك بل أيُّ سُمُوّ كسمُوِّك..

تحتارُ الأحرف كيف تدبِّجُ أحلى الكلماتِ فيك..

وتحتارُ الأفكار حين تريدُ أن تُعبِّرَ عن بعضِ معانيك..


الرسالة الرابعة:

كان نبي الله أفضل الخلق أخلاقاً..

وأحسنهم أدابًا..

وأنه ما بُعِثَ إلا ليتمم مكارم الأخلاق..


الرسالة الخامسة:

بأبي أنتَ وأُمي..

أنت يا رسول الله..

أتنتظمُ عقداً من اللآلئ للحديثِ عن خِصالك..

أم تفوحُ مسكاً وعبقاً أخَّاذاً من ذكر طِيبِ سجاياك..

أم تتيهُ فخراً بوقفاتِكَ العِظام وانتصاراتك..


كلام عن حياة النبي محمد عليه الصلاة والسلام

  • إن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما بعث بالرسالة كان عمره 40 سنة.
  • إن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما توفي كان عمره 63 سنة.
  • إن بني النجار وبني الزهرة هم أخوال الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • إن زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم 13 زوجة.
  • إن سبطا الرسول صلى الله عليه وسلم هما الحسن والحسين.
  • إن غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم 27 غزوة.
  • إن الرسول صلى الله عليه وسلم كانت كنيته أبو القاسم.
  • إن أسامة بن زيد هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم، وابن حبه.
  • إن والدة الرسول صلى الله عليه وسلم (السيدة آمنة) توفيت في الأبواء بين مكة والمدينة.
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليدع العمل وهو يحب مَن يعمل به خشية أن يعمل به الناس فيفرض عليهم.