كلام قصير عن الأم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٨ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
كلام قصير عن الأم

عبارات قصيرة عن الأم

  • أمي حبٌّ، لا يُحكى ولا يُكتب.
  • الأم هي التي تعطي، ولا تنتظر أن تأخذ مقابل العطاء.
  • أجمل ثلاث نساء في العالم: أمي، وظلها، وانعكاس مرآتها .
  • الأم هي رحمة الله على هيئة إنسان.
  • ما دامت أمي باقية فليذهب كُل شيء.
  • ومَنْ يصنع إيقاعَ الحبّ إلا تفاني الأُمّهات.
  • السعادة شعور ولكن في بعض الأحيان أمي.
  • لئن قالوا الحياة، لأقول أمي.
  • الأم إحساس ظريف، وهمس لطيف، وشعور نازف بدمع جارف.
  • الأم هي ينبوع الحنان الذي يمكن أن نغتسل بمياهه العذبة.
  • الأُم هي الرحمة التي وهبها الله لنا.
  • معنى السعادة هي الأم، ومعنى الحزن غيابها.
  • بك يا أمّي أستطيع أن أعرف الله، وأرى الجنّة.
  • رب أسعد قلب امي، وأدمه نابضاً وراضياً عني .
  • في العالم شيء واحد خير من الزوجة هو: الأم.
  • قوة الأمومة هي أقوى قوانين الطبيعية.


أجمل ما قيل في الأم

  • الأم جمال، وإبداع، وخيال، وإمتاع، وجوهره مصونة، ولؤلؤة مكنونة.
  • الأم هي الأوفى، والاجمل في هذا الكون، رب إرحم أمي وأمهات المسلمين جميعاً.
  • الأم هي الوحيدة التي تشعر بالدمعة قبل سقوطها، وبالفرحة قبل أن ترتسم البسمة على وجه طفلها.
  • الأم هي شخص سوف يحبك دون شروط ولا قيود، حتى آخر رَمّق لها.
  • يا أُمي، وهل يحتمل قلمي إتكاءة مستمرة تميته في اللحظة أكثر مما تحييه.
  • اعظم أوجاع البشر، من يشتاق لأمه ولا يجدها.
  • حنّية الدنيا، ولطفها، وجمالها، جميعها مجتمعه في عين أمي.
  • مهما كانت النعم جميلة، تظل أمي أجملها.
  • الأم هي رمز الحب والعطاء الغيرمحدود، والكرم، والصبر، والتضحيه.


كلمات تقدير الأم

  • لا يوجد لغة في هذا العالم يمكن أن تعبر عن حبك يا أمي، فأنت مثل النجوم التي تنير لي الطريق دوماً.
  • أنا فخورة بأنك أمي، لأنك تساعديني على النجاح، ولا أحد يمكن أن يحل مكانك في هذه الحياة، أحبك كثيراً.
  • أمي أنت البنك الذي نودع بداخله مخاوفنا وأحزاننا.
  • لا أحد في هذه الحياة له تأثير علي شخصيتي سواكي يا أمي.
  • لقد منحنا الله نعم كثيرة في هذه الحياة، ولكن هناك شخص واحد فقط يجلب لنا الخير،هوأنتي يا أمي، نعم أنت من تحملي لنا الحب، والمودة، والفرح، والإهتمام.
  • حبك يا أمي هو الوقود الذي يدفعني لأفعل المستحيل في حياتي.


كلمات في ألم فراق الأم

  • أتعبني فراقك يا أمي.
  • أمي لو كان بكائي يجدي لبكيتك دهراً، وأجريت من دمعي نهراً، ولو كان الرثاء يطفئ في قلبي الجمر، أو يمنحني يوماً بدونك صبراً، لملأت الكون أناشيد، ومن أجلك سطرت الكلمات شعراً، وجعلت من دموعي يا أماه لكلماتك حبراً.
  • وإن ألمي يا أمي ليفوق وصفي، وإن قلمي ليختنق في كفي، وإن حزني لا يحيط به حرفي، آه يا أمي يا وجعي يا ألمي.
  • منذ رحيلك يا أمي والصمت يعذبني يرهقني ويزيد آهاتي، لا أجد من أبوح له عن ما في داخلي غيرك، دموعي لا تجدي، ونسيانك لا أقدر عليه، وفراقك أصعب مما توقعت.
  • أمي يا من انتظرتيني أيام وليالي، أمي يا من جعلت نبضي جار قلبك تسعة أشهر، يا من تحملتي الألم فقط لأجل أن أبصر النور، أمي يا من أغمضتي عينيكي ورحلتي.
  • رحلت عنا سريعاً وكأن حكاية رحيلك كانت حلماً، والوداع كان وهماً، إطمئني يا أمي نحن بموتك مصدقون، ونحن على فقدانك إن شاءالله صابرون محتسبون.
  • الله يرحمك يا امي كنتي أجمل ما في الدنيا، وأخذت معك كل جميل، لم يبقى بعدك إلا حبك لنا، ودعواتك لنا، لقد تعبتي من أجلنا وأحسنت تربيتنا، فيارب أسكنها نعيم الجنة، وافرش لها من الجنة، واجعل قبرها روضه من رياض الجنة، يارب إجعلها ممن يدخلون الجنه بسلام.
  • كنت لي أحسن الناس وأقرب الناس إلى قلبي، أمي كنت لي الحياة الحلوة، الله يرحمك، أحبك إلى آخر يوم فى حياتي.
  • كنت ترسمين إبتسامة على شفتيك بمجرد أن تري وجوهنا مقطبة، تحاولين أن تحدثينا عن الآتي والمستقبل، تواسيننا وتبثين في أرواحنا روح الأمل.
  • هل أقول لك وداعاً يا أمي، هل يودع المرء قلبه ويظل نابضاً بالحياة.
  • ماذا افعل يا أمي وأزهاري ذابلة لا يرويها شيئ سوى عطر حنانك، ماذا أفعل وجرحي كل يوم يكبر ويحفر ذكراك في الأعماق، وكلما أتذكرك يتجدد في ذكراك ألف جرح، وأموت أكثر.
  • أمي مللت الناس وحديثهم، وأشعر بالغربة بينهم، لقد ضاقت بي الدنيا من بعدك، ولا اتخيل يوماً سعيداً بدونك.
  • أمي لا زلت أبحث عن وجهك المبتسم بيننا بلا شعور، اللهم إجعل ذلك الوجه المُنِير في أعلى مراتب النعيم.


قصيدة أمّي بروحك أين أنت الآنا

يقول إبراهيم المنذر في قصيدته (أمّي بروحك، أين أنت الآنا؟):

أمّي بروحك أين أنت الآنا

أصبو إليك متيماً ولهانا

أمّي عماد سعادتي ومسرّتي

ومناط آلامي فتىً ريّانا

أمّي وقد أمسيت في دار البقا

لاهمّ لا آلام لا أحزانا

كرماً أطلي من مقامك واحضني

من بات من طول النّوى أسيانا

ربيتني طفلاً يدبّ ويافعاً

يسعى وكهلاً يسعف الإخوانا

ومربياً يضع الدّروس نقيةً

ويهذّب الفتيات والفتياتا

وسكبت في قلبي المروءة والوفا

فبحبّ أرباب الوفا أتفانى

وجعلتني بالغاليات أجود في

ساح الجهاد وأعشق الأوطانا

علّمت يا أمي كما علّمتني

وبذلت لا ضجراً ولا منّانا

إن خانني صحبي فلست بناقمٍ

كي لا أكون نظيرهم خواّنا

وأظلّ معواناً وفياً مثلما

علّمتني حسبي الوفا برهانا

حزت الوفاء عن السّموأل خلّةً

أتتبّع ابن المنذر النّعمانا

لا فضل للنعمان لكن أمّه

ماء السّماء بها غدا سلطانا.