كلمات رقيقة عن الصداقة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٨ ، ٢٣ أغسطس ٢٠١٦
كلمات رقيقة عن الصداقة

الصداقة

الصداقة هي ليست علاقة عابرة يمر بها الإنسان وتمضي، الصداقة علاقة أخوّة، علاقة محبّة طويلة، والصديق الحقيقي لا يعوّض بثمنٍ، وإذا ذهب لن يعود مثلّه أبداً. لذلك جمعنا لكم أجمل الكلمات الرقيقة عن الصداقة في هذا المقال.


كلمات رقيقة عن الصداقة

  • لنبقى أصدقاء، لنعاند الجفاء، حتّى تبقى القصائد بلون ضحكاتنا، وتبقى الكلمات عاشقة لحوارنا، ولا يكون الصّمت مِحوراً لحديثنا، لنبقى أصدقاء مهما حصل، حتّى لا نمارس الخيانة لذكرياتنا مع النّسيان، وتبقى أحاسيسنا مُشتعلة للعيان، ولا يكون الهروب من الماضي بدايّة الزّمان، لنبقى أصدقاءً أوفياء، حتّى نتذكّر أسماءَنا عند اللّقاء، وتبقى قلوبنا عامرة بالصّفاء، لنبقى أصدقاء في لحظات الفراق، حتّى تصبح أيامّنا الماضيّة رائعة فريدة، وتبقى ذكرياتنا خالدة مجيدة، وتكون أوجاع ماضينا قوافيها سعيدة، لنبقى أصدقاء بعد الفراق حتى نتذكّر بعضنا بحنين، وتبقى دموعنا بلا أنين، ولا يكون موعد أنفصالنا لسنين، لنبقى أصدقاء لآخر العمر حتّى لا تتشوّه سنوات عمرنا، وتبقى أيّامنا خاليّة من عارِ فراقنا، لنبقى أصدقاء حتّى بعد رحيلي، لتقول يوماً بسلام وداعاً يا أغلى إنسان.
  • صديقي مهما كتبت وقلت، لن أفصح عن قطرةِ حبٍ من بحرِ حبّي لك، فيكفيني لو أنّك تقبلني صديقاً، وسأكون أسعد من في الدنيا، أرجوك صديقي لا تتركني فأنا من دونك وحيد تائه، قد اعتدت عليك، وعلى ضحكك وقسوتك، أحببت فيك صمتك، وغضبك، أحببت فيك كل شيء، فكيف أكرهك وأنت ملاك؟.
  • ليست الصداقة البقاء مع الصديق وقتاً أطول، الصداقة هي أن تبقى على العهد، حتّى وإن طالت المسافات، أو قصرت.
  • المتشابهون يتصادقون.
  • الصّداقة شجرة جذورّها الوفاء، وأغصانها الوداد، وثمارها الاتّصال.
  • سأبقى لكِ الحبيبةُ، الأُخت، والصديقة، الروح، والنّبض، سأحتويكِ، وأحتضِنَكِ، وسنعيش الأيام سويّاً، بِحُزنِھا قَبل فَرحِھا، سأبكي مِن دُموعِك، وسأَبتَسِم مِن ضِحكتك، سأَكون لكِ المَلاذ حين تَضطَّرِب الأجواء، مَهمَا كَان حجم الصعوبات، أعِدُكِ بأن أبقى بقُربِك، إلى أن يحتويني التُراب، أعدك يا رفيقة الدرب.
  • كَم أُحِبكِ يا صديقَتي، فأنتِ الوحيدة القادِرة على جعلي أبتَسِم في ضيقي، وتستمعين لي دائماً، أُحِبُكِ فأنت جُزءٌ مِني تُشاركيني أفراحي، وهمومي، وتحاوِلين دائماً أن تُبعدي الهُموم عنّي، أُحِبُكِ لأنَّكِ لست كالبقيّة؛ فالنقاء رِداؤكِ، والطيبةِ عنوانك.
  • هناك أناس ينحتون في أعماقنا مشاعر رائعة، يُخلّدون فينا ذكرى لا تُمحَى، نتلهّف إلى رؤياهم، ولنا الفخر بحبّهم، ولنا الشّرف بصحبتهم، فليحفظهم الله وليدم بيننا الحب فيه.
  • الصّداقة لا تغيب مثلما تغيب الشّمس، الصّداقة لا تذوب مثلما يذوب الثّلج، الصّداقة لا تموت؛ إلا إذا مات الحبّ.
  • ليست الصّداقة البقاء مع الصّديق وقتاً أطول، الصّداقة هي أن تبقى على العهد حتى وإن طالت المسافات أو قصرت.
  • الواثقون من الصّداقةِ لا تُربكهم لحظاتِ الخصام، بل يبتسمون عندما يفترقون؛ لأنهم يعلمون بأنّهم سيعودون قريباً.
  • إذا كنت تملك أصدقاءً؛ إذاً أنتَ غني.
  • الصّداقة؛ مدينة مفتاحها الوفاء، وسكّانها الأوفياء.
  • جميلٌ أن تبدأ الصداقة بابتسامة، والأجمل منها أن تنتهي بابتسامة.
  • نِمْ صديقك سِراً، وامدحه أمام الآخرين.
  • أغمض عينيّ عن صديقي كأنّني لديه بما يأتي من القبحِ جاهلُ، وما بي جهلٌ، غير أن خليقتي؛ تطيقُ احتمالَ الكرهِ فيما أحاولُ.
  • هناك أناس ينحتون في أعماقنا مشاعر رائعة، يُخلّدون فينا ذكرى لا تُمحَى، نتلهّف إلى رؤياهم، ولنا الفخر بحبّهم، ولنا الشّرف بصحبتهم، فليحفظهم الله، وليدم بيننا الحب فيه.
  • لك يا صديقي؛ نظمت الكلام بامتنان، شكراً لك وعرفاناً، كنتَ لي نفساً عندما أردت من الدنيا الأمان، وجعلتني أشعر بأنّه ما زال هناك صديق في هذا الزّمان، حب وأخوّة ستجمعنا لأبعد مكان.
  • صداقتنا هي أروحنا.
  • أنيقةٌ بطريقةٍ مُلفِتة، وجذابةٌ، وخَجولةٌ اْحياناً، تستَطيع دُخولِ القلوب بسهولةٍ جداً، مُزعِجة جداً أَمامِ اختلاطِها، وهادئة أَمامِ من تُحِب، وتختفي خلف ذلك الإزعاج، عنادٌ غريب يُسَيّطِر عليها أحياناً، لكنّي أُحِبُها، نعم أُحِبُها، وأُحِبُ هدوءها، وإزعاجِها، وعنادها، هي صديقَتي، وتَوأمتي، رَجَوتَك ربي لا تحرِمنّي إيّاها، أُحِبُكِ غاليتي.
  • الأوقات التي تمر بيَن الأصَدِقأء لا تضيع ولا تَموتَ، تًخَزَنْ فيَ ذاكرةِ العُمر مع بصَمةِ وِدٍّ عمْيقْ.
  • التّسامح أساس الصّداقة، والحبّ الحقيقي.
  • الصّداقة الحقيقيّة كالخطوط المتوازية، لا تلتقي أبداً إلا عندما تطفو المصالح على السّطح، عندها تفقد توازيها، وتتقاطع.
  • كَم هي جمليّة محطاتُ العُمر، والأجمَل مِن ذلك عندما تلتقي بِمَن يسير معك في الطريقِ، قَد نَجِد الكثير مِن الصُدَف في حياتِنا، إِمّا أَن تجلِبَ لنا الفرح أو الحُزن، ولَكن صدفَتي مَرّت، وكانت مِن أَجمَل الصُدف، نَعم صُدفة جمعتني بإنسانةٍ أَكِنُ لَها كُل المَحبةِ والتقدير، بغيرِ ميعادٍ أو مقدمات، لا أعلم؛ ولكن أعلَم ما هو أجمَل؛ بأنّي التقيت بإنسانةٍ رائعةٍ جداً، متميزة بجمالِ روحها، ومشاعِرَها الذوّاقة، وأحاسيسها المرهَفة، نعم هي رائعة، وجميلة؛ بل أجمل من الجمالِ، جذّابةٌ بأسلوبها، تُدخِلك في عالمِ كلماتِها الرائعة، تُبحر بك، تتحفني دوماً بجمالِ حديثها، يعجز لساني عن التّعبير بما يكِنّهُ قلبي لها، ولكن أحببت في هذا اليوم الرائع أن أُقَدِم لها هذهِ الكلمات، مع علمي التّام بأنّها لا تُعَبِّر ولا تَليق بها؛ ولكن أَحبَبت أن أُخرِج ما بِنفسي، لعلَّهُ يَجد مكانةً في قلبها.
  • صديقك الحقيقيّ؛ هو من يعرف ما هو شعورك في أول دقيقة، عندما يلتقي بك، على النّقيض من بعض الأشخاص الذين تعرفهم منذ سنين طويلة.
  • عندما ترتفع سيعرف أصدقاؤك من أنت، ولكن عندما تسقط ستعرف أنت من أصدقاؤك.
  • إِذا صاحبْتَ في أيامِ بؤسٍ، فلا تنسَ المودةَ في الرَّخاءِ، ومن يُعْدِمْ أخوه على غناهُ، فما أدَّى الحقيقة في الإِخاءِ، ومن جعلَ السخاءَ لأقربيهِ، فليس بعارفٍ طرقَ السخاءِ.
  • اعلم أن أرفع منازل الصداقة منزلتان، الصبر على الصديق حين يغلبه طبعه فيسيء إليك، ثم صبرك على هذا الصبر حين تغالب طبعك، كيلا تسيء إليه.
  • ومن لم يغمضْ عينه عن صديقهِ، وعن بعضِ ما فيه؛ يمت وهوعاتبٌ، ومن يتتبعْ جاهداً كُلَّ عثرةٍ؛ يجدْها، ولا يسلم له الدهر صاحب.
  • إذا صمت صديقك، ولم يتكلم؛ فلا ينقطع قلبك عن الإصغاء إلى صوت قلبه؛ لأنّ الصداقة لا تحتاج إلى الألفاظ، والعبارات.
  • السعادة التي تشاركها مع الأصدقاء هي سعادة مزدوجة.
  • صديقك هو من يعرف عنك كل شيء، وما زال معجباً بك.
  • الصديق؛ هو روح تسكن في جسدين.