كلمات شوق وحب

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٧ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٧
كلمات شوق وحب

الشوق والحُب

الحُب والشوق شعوران مترابطان كوجهانٍ لعملةٍ واحدة، فكم من عاشق تمنى قرب عشيقته، ووجودها في كل مراحل وتفاصيل يومَهُ، حتى عند قربها منه فإنهُ يشتاق إليها. هذا هو الحُب الحقيقيّ، جمعنا لكم أجمل كلمات الحُب والشَوق في هذا المقال تعرفوا عليها.


كلمات شوق وحُب

  • لا شيء أتمنّاه في حياتِي سِوى قُربَك إِلى مَا لا نِهاية، عشت الخيال في بحور العشق، أبحرت في عالمي بلا أسباب، ضاعت مجاديف غرامي وأصابني الحزن، وأقبل من على البعد مركب إحساسك يزفّني لعالم الحُب، ويسقي ورود الشوق في داخلي، وينبت زهور الوله في عالمي.
  • في غيبَتِكَ تُثقَل علَيّ الدقائِق، والوقتُ مع غَيرِكَ لم يَعُد يُحتَمَل، رَبَطتَني ما بينَ عَهدٍ ووثائقٍ، ولم تَترِك لي سِوى القصائِد والأوراقِ، أَما اليوم أقول لك، لا أشتاقُ لغيرِكَ من الناس في هذا الوجود.
  • أصبح الصّباح فنظرت للسّماء، وتذكّرت عظمةُ خالقي، وخشعت لقدرته سبحانه وتعالى، أصبح الصّباح وتذكّرت أنّ القمر ذهب ليختبئ في مداره، ليفسح مجالاً للشّمس كي تشرق من جديد، ذكّرني هذا بنظام الخالق الذي لا يحيط بعلمه شيء، فتمنّيت لو أنّ البشر يسيرون على نظامٍ مقدّس لعيشهم، فيستفيدونَ من وقتهم لتسير حياتهم على أكمل وجه.
  • أحبّها، وحنيني يزداد لها، عشقتها، وقلبي يتألم لرؤية دمعها، أفهمها، حين أرى في عينها، كم تمنيت ضمها، كم عشقت الابتسامة من فمها، والضّحكة في نبرات صوتها، لا بل الرائحة من عطرها، سألتها، كم تشتاقي لي؟ فأجابت، كاشتياق الغيوم لمطرها، اشتياق الحمامة لعشها، اشتياق الأم لولدها، اشتياق الليلة لنهارها، اشتياق الزّهرة لرحيقها، بل اشتياق العين لكحلها، اشتياق قصيدة الحب لمتيمها، بل اشتياق الغنوة للحنها، قلت لها: كل هذا اشتياق، قالت: لا، بل أكثر فأكثر، فأنت وحدك حبيبي في الدنيا كلّها، فرحت أتغنّى بسحرها، أغزل كلام الهوى بعشقها، ومن أشعار الهوى أسمعها، لا بل لأجلها أنا حفظتها، فاحترت بم أوصفها، قلبي، لا فسوف أظلمها، حبي، ملكتي، صغيرتي، فكل هذا لا يكفي فأنا في الحب أعبدها، فروح روحي أسكنتها، ومعبودتي في الحب جعلتها، فيا طيور الحب أوصلوا لها، سلامي، حبّي، وبأنّي أنتظرها، يا كل العالم احكوا لها، عشقي، وهيامي، وكم اشتقت لقلبها.
  • لا توجد كلمة في القاموس تعددت معانيها، وتنوعت وتناقضت بقدر كلمة أحبك، وأكاد أقول إنّ هذه الكلمة لها من المعاني بقدر عدد الناس أي أربعة آلاف مليون معنى.
  • الحب الحقيقي هو أن تزرع في طريق من تحبهم وردة حمراء، وتزرع في خيالهم حكاية جميلة، وتزرع في قلوبهم نبضات صادقة، ثم لا تنتظر المقابل.
  • أشتاقُ إليكِ حتى وأنتِ في أحضان قلبي، وكلُ جزءٍ من كياني متلهفٍ لعبقِ أنفاسكِ، أستشفُ من وجنتيكِ لونَ الزّهور، ومن صمتكِ نغم الهوى.
  • الحب للشّجعان، الجبناء تزوجهم أمهاتهم.
  • كلُّ الذي أعرفُ عن مشاعري، أنكِ يا حبيبتي، حبيبتي، وأنَّ من يُحِبُّ لا يُفَكِّرُ.
  • أيتها المُدهشة كألعاب الأطفال إنّني أعتبر نفسي مُتحضّراً لأنني أحبك، وأعتبر قصائدي تاريخيّة لأنّها عاصرتك، كل زمن قبل عينيك هو احتمال، كل زمن بعدهما هو شظايا، فلا تسأليني لماذا أنا معك.
  • حياتي أريد أن أصرخ في وجه علماء العالم هذا العالم كي يخترعوا لما أحمل في قلبي اسماً، لأنّي أرى كلمة أحبّك قليلة في حقّك، وتُعبّر عن شيء قليل ممّا في قلبي فاسمحي لي بأن أخبرك بأنّي لا أحبك ،لأنّي أرى في تلك الكلمة إنقاصاً لما أحمل لك من غرام وعشق، فأنت لي روحي، وحياتي، وأملي.
  • كم أشتاق أن أضمّك بين ورود الحب يا أجمل روح سكنت داخل القلب، وأعزف لكَي على وتر العشق بصخب، وأراقصك بجنون على مسرح الطّرب، اقتربي مني حبيبتي، سأطلق همساتي من أعماق سكوني، فخذي الحب من نظرة عيوني وسأزرع البسمة على شفاهك من دلع جنوني، يا أجمل ملاك فقد سكنتَ بين جفوني.
  • سلام العشق وأعماقه، يضمّ القلب وأشواقه، تأتيك الروح مشتاقة، وتهديك القصيد ألوان.
  • اشتَقتُ لكَ، ولكنها لَيست المرة الأولى؛ بل هيَ عادتي كُل يَوم، ولكن بِصَمت.
  • كم أعشقُ تلك النظرات الصامتة التي تُشرق كالشمس من عينيكِ، فتذوب ملامح وجهي بين ثنايا جفونكِ الغائرة، أعشقُ فيكِ كل شيء عفويتك، غيرتك، قسوتك، رقتك، بسمتك، دمعتك، صمتك؛ حتى طريقة جِلستك أعشقها، طريقة مشيتُكِ أعشقها، وكل ما أكرههُ هو مفارقتك، أعشقُ حروف اسمُكِ تحت أسنّة أقلامي، وأغارُ عليكِ من نفسي إن قبّلتُكِ في أحلامي، أغارُ على تلك الخدودِ الورديّة التي لطالما غارت منها ورود الربيع؛ فقلبي بدونكِ عقيمٌ لا يُنجبُ حُبّاً لأحد، وأنا بدونكِ بلا حياة.
  • سأبقى أحبك حتى ينتهي الحب من الوجود، أو أنتهي أنا ويبقى حبك على قبري ورود.
  • كم عشقتُ الحزن في غيابكِ، وكم عشقتُ الحبّ في جواركِ، فلا تجعليني عاشقاً للأحزان، بل عاشقكِ لحدّ الطرفْ، عاشقٌ يَعزفُ دنْدنْة بقيثارة الأحرفِ أحلى أشجان، ليطربكِ نشواً وغناءً، عاشقٌ أتى على مهْبّ النّسيمِ كعطرِ اللّيل ليدفئكِ همساً ونبضاً وهزجاً، عاشقٌ انتشى كحبّات المطر فوق غزل شعركِ؛ ليرويكِ عسلاً مُصفًّى.
  • أحبك، أغليك أموٍت فيك هذا شعوٍرٍ القلب، ويا ليته يرضي.
  • أفتقد نفسي، أبحث عنها فلا أجدها أمدّ لنفسي يداي فلا تلمسني، أنادي عليها فلا تسمعني، أقول لها متى تأتيني، وتسعدني.. نعم أنت نفسي يا أيها البعيد عني، فيا موجي، ولم يبق سوانا أليس الحزن في عيني تراه، فكُن لي خير سند وبلّغ عني الأحبة سلامي واشتياقي.
  • أعتَرف أنّ الاشتياق لُغة لا يفهمها سوى المشتاق.
  • حبيبي عندما أنام أحلم أنّني أراك بالواقع، وعندما أصحو أتمنّى أن أراك ثانية في أحلامي.
  • أحببتك جداً لدرجة أنّه عندما تغيب عني؛ يغيب معك كلّ شيء.
  • ودعتها والشوق بيني وبينها بحور، ودّعتها رغم خوفي والوله مجبور، الحزن في يديها بيأسٍ يشدني، كل دربٍ عنها بعيد يصدّني، ولا أدري المحبة هي التي ضيعتني أم أنا من ضيعتها؟
  • هي غصة حنينٍ، تخنقُ بلعومي، بين حينٍ و آخرَ، تكتمُ أنفاسي، وتحبِسُ كلماتي، وتذرفُ دموعي، لِتنهمرَ بغزارة.
  • أرى آثارهم فأذوب شوقاً، وأسكب في مواطنهم دموعي، وأسأل من بفرقتهم ابتلاني؛ أن يمن عليّ منهم بالرجوع.
  • حضنت حبك بقلبي وجعلت نوره بصدري، لأنّك عمري، وقلبي.. أحبك موت.
  • أشتاقٌ لأشياء قديمَة، ضِحكة أشخآص أبعدتٌهم الأقدار عنيّ، أوٌقات كُنا فيها سٌعداء جداً، وأشياء كثيرة ممكن أن تعود، وربما لا تعود.
  • شوقي لك قد يتحول من ألم إلى فرح، لو عَلمت أنك تشتاق لي في ذلك الوقت.
  • حينما نشتاق لحبيب العمر نشعر بأنّ الكون على امتلائه ما هو إلا فراغ قاتل، نتمنى بأنّ كلّ وجوه البشر تنقلب لوجه الحبيب.
  • حبيبتي قد كنت أسمع قبل أن أحبّك بأنّ الحب عذاب، ولوعة، وحرمان؛ فكنت أخافه، وبعد أن أحببتك تمنّيت لو يجمع عذاب المحبين، ويصبح من نصيبي بشرط أن تكوني بجانبي.
  • أحببتك حتى الحب توقف عند عينيكِ، أحببتك حتى نطقت كل قطرة من دمي بأنّي أعشقك، أحببتك حتى ذرفت العين دموع الخوف إذا فكرت في بعدك، أحببتك حتى نسيت كل حياتي وأصبحت أنت حياتي.