كلمات عن الخيانه والكذب

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
كلمات عن الخيانه والكذب

كلمات عن الخيانة والكذب

  • كل خائن يختلق لنفسه ألف عذر وعذر ليقنع نفسه بأنه فعل الصواب.
  • لقد علمتني حياة الكتابة أن أرتاب من الكلمات، فأكثرها شفافيةً غالباً ما يكون أكثر خيانة.
  • أصبحت الخيانة هذه الأيام لعبة، وغربة الوطن هواية إجبارية.
  • إياك وكثرة الاعتذار، فإن الكذب كثيراً ما يُخالط المعاذير.
  • يبدأ الكذب حقاً عندما نكون مرغمين على الجواب.
  • من الأفضل أن يكون أمامك أسد مفترس على أن يكون وراءك كلب خائن.
  • مثل الذي خان وطنه وباع بلاده مثل الذي يسرق من مال أبيه ليطعم اللصوص، فلا أبوه يسامحه ولا اللص يكافئه.
  • جرب صديقك قبل أن تثق به.
  • الفن هو الكذب الذي يهبنا القدرة على إدراك الحقيقة.
  • لا تتكلم وفمك مملوء بالكذب.
  • أصبحنا في زمن يتفاخر الناس بين الحين والأخر كيف أصبحوا أكثر دقة في الخداع والكذب.
  • كفى بالمرء كذباً، أن يحدث بكل ما سمع.
  • إذا طُعنت من الخلف فاعلم أنك في المقدمة.
  • تصادق مع الذئاب على أن يكون فأسك مستعداً.
  • الخيانة تُغفر ولا تنسى.
  • كفى بالمرء خيانة أن يكون أميناً للخونة.
  • أخشى ما أخشاه أن يأتي اليوم الذي تصبح فيه الخيانة وجهة نظر.


كلمات مؤثرة عن الخيانة في الحب

  • أن يطعنك أحدهم في ظهرك فهذا أمر طبيعي، ولكن أن تلتفت وتجده أقرب الناس إليك فهذه هي الكارثة.
  • من المؤسف حقاً أن تبحث عن الصدق في عصر الخيانة، وتبحث عن الحب في قلوب جبانة.
  • لا شك في أنّك أغبى الناس إذا كنت تبحث عن الحب في قلب يكرهك.
  • إذا كان هناك من يحبك فأنت إنسان محظوظ، وإذا كان صادقاً في حبه فأنت أكثر الناس حظاً.
  • ليس كل من أظهر لك الحب أحبك، وليس كل من أحببت قد يحبك وإن بدى ذلك في أول الأمر.
  • الحب كالزهرة الجميلة، والوفاء هو قطرات الندى عليها، والخيانة هي الحذاء البغيض الذي يدوس على الزهرة فيسحقها.
  • تكره الأنثى الكذب، ويكره الرجل الخيانة، كلاهما يكره ما يتقنه جيداً.
  • عندما يخونونَك فكأنّهم قطعوا ذراعيك، تستطيع مُسامحتَهم ولا تستطيع عناقهم.
  • أن تخسر شخصاً بسبب الموت أقل إيلاماً من خسارته لانعدام الثقة، الموت يقضي على المستقبل فقط، لكن الخيانة تقتل الماضي أيضاً.
  • ألا تخجل من التحدث عن الحب، وأنت الذي زرعت في قلبي أكثر الجروح إيلاماً.
  • إذا كنت تحبني فربما أحبك وربما لا أعبأ بك، ولكن إذا كنت تكرهني فتأكد أن الكراهية لا تقتل سوى قلب صاحبها.
  • الخيانة ليست دائما بالأفعال، خيانة القلب أقسى من خيانة الجسد.
  • إذا خانك مرّة فهذا ذنبه، أما إذا خانك مرتين فهذا ذنبك أنت.


عبارات عن غدر وخيانة الأصدقاء

  • كم من ندامة خلفتها وراء هذا الصديق، وكتبت من صميم فؤادي وصديد قلبي.
  • ولا خير في خلٍ يخون خليله، ويلقاه من بعد المودة بالجفا.
  • ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق، ولكن من الصعب أن تحب صديقاً يستحق التضحية.
  • كيف يمكنك أن تخدعني، وكيف يمكنك أن تجرحني بعدما أخبرتك أسراري، وبعدما أخبرتك عن أخباري، لقد كنت صديق عمري.
  • غدر الصديق سكين تصيب القلب فلا يبرأ.
  • ما أصعب الحياة عندما تكون قسوتها من أقرب الناس إليك، مؤلمه حد الموت عندما يكون الطعن في الظهر، قاسية عندما تكون الجراح من يد من يملك الدواء.
  • الصداقة والأخوة كلمات ساحرة تختفي خلفها الأنياب الحادة، والخناجر المسمومة، صداقة وأخوة سنين تتبدد في ثوانٍ معدودة.
  • تصلك الطعنات ممن كان يحمي ظهرك ويحرسه، ممن كان في يوم يدعي الصداقة والأخوة.


شعر عن الكذب و الخيانة

دهتْني صروفُ الدّهر وانْتَشب الغَدْرُ

ومنْ ذا الذي في الناس يصفو له الدهر

وكم طرقتني نكبة ٌ بعد نكبة ٍ

ففَرّجتُها عنِّي ومَا مسَّني ضرُّ

ولولا سناني والحسامُ وهمتي

لما ذكرتْ عبسٌ ولاَ نالها فخرُ

بَنَيْتُ لهم بيْتاً رفيعاً منَ العلى

تخرُّ له الجوْزاءُ والفرغ والغَفْرُ

وها قد رَحَلْتُ اليَوْمَ عنهمْ وأمرُنا

إلى منْ له في خلقهِ النهى والأمر


  • يقول الشاعر أسامة بن منقذ:

صديقٌ لِي، تنكَّر بعد وُدٍّ

وأُمُّ الغَدرِ في الدُّنيا وَلُودُ

أراهُ مَلالهُ حَسَنِي قبيحاً

فصدَّ، وأيسَرُ الغَدرِ الصُّدودُ

وذم اليوم ما حمدته مني

تجاربه وأمس به شهيد

ولستُ ألومهُ فيما أتَاه

أساء، فرابَهُ الفعلُ الحميدُ

قد يجد المريض الماء مرا

بفيه وهو سلسال برود


قصيدة عندما يغفو القدر

  • يقول الشاعر فاروق جويدة:

ورجعتُ أذكرُ في الربيع عهودَنا ..

أيامَ صُغناها عبيراً للزهر

والأغنياتُ الحالماتُ بسحرِها

سكر الزمانُ بخمرها وغفا القدر

الليلُ يجمعُ في الصباح ثيابه

واللحنُ مشتاقاً يعانقه الوتر

العمر ما أحلاه عند صفائهِ

يوم بقربك كان عندي بالعمر

إني دعوت الله دعوة عاشق

ألا تفرقنا الحياةُ .. ولا البشر ..

قالوا بأن الله يغفر في الهوى

كل الذنوب ولا يسامح من غدر

ولقد رجعتُ الآن أذكر عهدنا

من خان منا من تنكر .. من هجر!

فوجدتُ قلبك كالشتاء إذا صفا

سيعودُ يعصفُ بالطيور .. وبالشجر

يوماً تحملت البعادَ مع الجفا

ماذا سأفعلُ خبريني .. بالسهر ؟!

ورجعتُ أذكر في الربيع عهودنا

سألتُ مارس كيف عُدتَ بلا زهر؟

ونظرتُ لليل الجحود وراعني

الليلُ يقطع بالظلام يَدَ القمر

والأغنياتُ الحائراتُ توقفت ..

فوق النسيم وأغمضت عين الوتر

وكأن عهدَ الحب كان سحابةً

عاشت سنين العُمر تحلم بالمطر

من خان منا صدقيني إنني

ما زلت اسأل أين قلبُك .. هل غدر ؟

فلتسأليه إذا خلا لك ساعة

كيف الربيع اليومَ يغتالُ الشجر ؟!