كلمات عن الرضا بالمقسوم

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٠ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
كلمات عن الرضا بالمقسوم

كلمات عن الرضا

  • لا تشترِ كل ما أنت في حاجة إليه بل اشترِ ما لا تستطيع العيش بدونه.
  • الرضا أن يستوي المنع والعطاء.
  • ذو القناعة راض من معيشته، وصاحب الحرص إن أثرى فغضبان.
  • القناعة تعني نقصاً معيناً في الفضول.
  • عجبتُ للإنسان يوصي غيره بالقناعة ولا يقنعُ هو.
  • يمكن للإنسان أن يبتهج بالقليل إذا تحلى بالرضا.
  • الإنسان الراضي بقدره لا يعرف الخراب.
  • نار خفيفة تدفئ خير من نار قوية تحرق.
  • إذا كانت الحاجة أم الاختراع، فإن عدم الرضا هو أبو التقدم.
  • العش الصغير أدفأ من العش الكبير.
  • أكثر ما يُفسد الإنسان اجتماع اثنان: علوّ الطموح، وانعدام العمل.
  • لا تظن الهدوء الذي تراه في الوجوه يدل على الرضا، لكل إنسان شيء في داخله يهزهُ ويعذبه.
  • القناعة توفّر لصاحبها الوقت الكافي ليتمتع بالحياة.
  • زينة الغني الكرم، وزينة الفقير القناعة، وزينة المرأة العفة.
  • يكفيك من الدنيا ما قنعت به، ولو كفَّ تمرٍ، وشربة ماءٍ، وظلَّ خباءٍ، وكلما انفتح عليك من الدنيا شيءٌ ازدادت نفسك به تعباً.
  • من لم ييأس على ما فاته ودّع بدنه، ومن قنع بما هو فيه قرَّت عين.
  • الإنسان الراضي لا يعرف الخراب.
  • الفقه الأكبر القناعة، وكفُّ اللسان.
  • ليس أسوأ من الحظ السيء إلا الرضا به.


كلمات عن الرضا بالقدر

  • فوت الرضا مع فوت الحظ سقم.
  • إذا ابتسم المهزوم فقد المنتصر لذّة النصر.
  • بيضة اليوم، ولا دجاجة الغد.
  • الدّهر يومان، يومٌ لك ويوم عليك، فإذا كان لك فلا تبطر، وإذا كان عليك فلا تضجر.
  • الرزق رزقان فرزق تطلبه، ورزق يطلبك، فإن لم تأته أتاك.
  • سر الرضا هو الاقتناع أن الحياة هبة وليست حقاً.
  • ينبغي أحياناً اعتبار اللفت إجاصاً.
  • الاتكال على حمارك خير من الاتكال على حصان جارك.
  • مروءة القناعة أفضل من مروءة الإعطاء.
  • لست أفضل من غيري، ولكنني أملك قناعة قوية تجعلني أرفض مقارنة نفسي بأحد.
  • من ينطلق نحو المجهول عليه الرضا بالمغامرة وحيداً.
  • القناعة هي حجر الفلاسفة الذي يحول كل ما يمسه ذهباً.
  • القناعة كنز لا يفنى.
  • بالنسبة للملذات القناعة ليست سوى وسيلة.
  • الرضا كوب من الماء الصافي يمكن لأي شيء أن يفسده.
  • القناعة خير من الغنى.
  • ملفوفة بكوخ أفضل من شحمة بقصر السيد.
  • إن كان تغيير المكروه بمقدورك فالصبر عليه بلادة والرضا به حمق.
  • من لا يرضى بالقليل لا يرضى أبداً.
  • عصفور دوري في اليد، خير من كنار على السقف.
  • القناعة والحسد لا يصطحبان أبداً، والحرص والحسد لا يفترقان أبداً.


كلمات عن الرضا والقناعة

  • مد رجليك على مقدار سجادتك.
  • القناعة تفوق الغنى.
  • بيضة اليوم خير من بقرة البارحة.
  • القناعة مال لا ينفذ.
  • من قنع شبع أفضل.
  • القناعة لا تُعارض الطموح، القناعة هي حدود الممكن للطموح.
  • زينة الفقير القناعة.
  • القناعة مال لا نفاد له.
  • الرضا هو نسائم تهب على قلبك لتخبره أن هنيئاً لك بما أنت فيه مهما كان.
  • إذا أصغت الطبيعة للقناعة فما جرى نهر إلى البحر وما تحول شتاء إلى ربيع.
  • الخطأ ليس عيب في ذات، وإنما الرضا والاستمرار عليه هو الخطأ.
  • الرضا اكتفاء بالموجود مع ترك الشوق للمفقود.
  • الحر عبد إذا طمع والعبد حر إذا قنع.
  • عصفور في اليد خير من عشرة على الشجرة.
  • القناعة خير عن الضراعة.


كلمات عن الرضا والسعادة

  • السعادة عندما تلتقي النشوة والرضا بقلب إنسان.
  • توفر القناعة لصاحبها الوقت الكافي للتمتع بالحياة.
  • تتوقف سعادتنا عندما نتمنى أن نكون أكثر سعادة.
  • البحث عن السعادة أحد مَصادر عدم السعادة.
  • ربّما تقوم بشيءٍ لا يجلب لك السعادة، ولكن ليست هناك سعادة دون القيام بشيء.
  • تتوقّف السّعادة على ما تستطيع إعطائه، لا على ما تستطيع الحصول عليه.
  • السعادة والرضا أدوات تجميل عظيمة، وأدوات خادعة لحفظ مظهر الشباب.
  • السعادة هي الشعور الذي تتمنى أن يستمر عندما يصيبك.
  • لو كانت السعادة تعني الحياة بلا قلق، لكان المجانين هم أسعد الناس.
  • السعادة هي أن يعيش الإنسان مع زوجةٍ يحبّها، وفي بلدٍ يحبّه، وأن يعمل في عملٍ يحبّه.
  • في العالم كثيرون من يبحثون عن السعادة وهم متناسين فضيلة القناعة.
  • بإمكان المرء أن يبتهج بالقليل الذى بين يديه وأن يجعل منه مصدر سرور مديد إذا تحلى بالرضا.
  • الرضا كوب من الحليب تكفي ذبابة انتقاد واحدة كي تعكره إلى الأبد.
  • السعيد من راض نفسه على الواقع والتمس أسباب الرضا والقناعة حيثما كان.
  • أفضل وسائل إسعاد النفس هي أن تسعد غيرك ليغمرك الرضا والفرح.


شعر عن الرضا

  • يقول الإمام الشافعي:

دَعِ الأَيَّامَ تَفْعَل مَا تَشَاءُ

وطب نفساً إذا حكمَ القضاءُ

وَلا تَجْزَعْ لنازلة الليالي

فما لحوادثِ الدنيا بقاءُ

وكنْ رجلاً على الأهوالِ جلداً

وشيمتكَ السماحة ُ والوفاءُ

وإنْ كثرتْ عيوبكَ في البرايا

وسَركَ أَنْ يَكُونَ لَها غِطَاءُ

تَسَتَّرْ بِالسَّخَاء فَكُلُّ عَيْب

يغطيه كما قيلَ السَّخاءُ

ولا تر للأعادي قط ذلا

فإن شماتة الأعدا بلاء

ولا ترجُ السماحة من بخيلٍ

فَما فِي النَّارِ لِلظْمآنِ مَاءُ

وَرِزْقُكَ لَيْسَ يُنْقِصُهُ التَأَنِّي

وليسَ يزيدُ في الرزقِ العناءُ

وَلا حُزْنٌ يَدُومُ وَلا سُرورٌ

ولا بؤسٌ عليكَ ولا رخاءُ

وَمَنْ نَزَلَتْ بِسَاحَتِهِ الْمَنَايَا

فلا أرضٌ تقيهِ ولا سماءُ

وأرضُ الله واسعة ًولكن

إذا نزلَ القضا ضاقَ الفضاءُ

دَعِ الأَيَّامَ تَغْدِرُ كُلَّ حِينٍ

فما يغني عن الموت الدواءُ
  • ويقول أيضاً:

وعينُ الرِّضا عن كلَّ عيبٍ كليلة ٌ

وَلَكِنَّ عَينَ السُّخْطِ تُبْدي المَسَاوِيَا

وَلَسْتُ بَهَيَّابٍ لمنْ لا يَهابُنِي

ولستُ أرى للمرءِ ما لا يرى ليا

فإن تدنُ مني، تدنُ منكَ مودتي

وأن تنأ عني، تلقني عنكَ نائيا

كِلاَنا غَنِيٌّ عَنْ أخِيه حَيَاتَه

وَنَحْنُ إذَا مِتْنَا أشَدُّ تَغَانِيَا