كلمات عن الفرج بعد الشدة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
كلمات عن الفرج بعد الشدة

كلمات عن الفرج بعد الشدة

  • عند القنط يأتي الفرج.
  • آخر الهم أول الفرج.
  • فلا تجزعن من شدة، فإن بعدها فوارج تلوي بالخطوب العظائم.
  • كل الحادثات إذا تناهت فموصول بها الفرج.
  • لا تيأسن من فرج ولطف، وقوة تظهر بعد ضعف.
  • عند تناهي الشدة يكون الفرج، وعند تضايق البلاء يكون الرخاء.
  • إن النصر مع الصبر، وإن الفرج مع الكرب، وإن مع العسر يسرا.
  • عند المصائب ثلاثة فنون: الصبر والدعاء وانتظار الفرج.
  • تشتدي تنفرجي.
  • يقيني أن لا ضيق إلا سيفرج، ألا ربما ضاق الفضاء بأهله.
  • عسى الكرب الذي أمسيت فيه، يكون وراءه فرج قريب.
  • وأنا موطّن نفسي لأقسى الأحكام، ولكن شعوراً داخلياً يحدثني عن فرج قريب.
  • إذ تضايق أمر فانتظر فرجاً، فأضيق الأمر أدناه إلى الفرج.
  • المتواكل هو الشخص الذي يتغنى بأن الصبر مفتاح الفرج، ولا يكلف نفسه عناء البحث عن الباب الذي سيستخدم فيه هذا المفتاح لفتحه.


كلمات عن الضيق والفرج

  • إياك أن تشعر بالعجز عندما يكون همّك كبيرا فقد يكون الفرج قريباً جداً لكنك لا تراه.
  • الحبل إذا اشتد تسبب في قطعه، هذه هي المصائب والهموم إذا اشتدت اعلم أن الفرج قريب فلكل حزن نهاية.
  • لا يوجد نفع في البكاء على اللبن المسكوب.
  • كل شيء سيئ يصيبك في الحياة له سبب وسيعلمك درس جديد عن هذه الحياة وأيضاً له نهاية.
  • أعرف أن الفرج قريب، وما تأخر إلا لنستعد له.
  • فلا تجزع وإن أعسرت يوماً، فقد أيسرت في الزمن الطويل.
  • العاقل إذا أصابه مكروه فإن هناك أمرين يجعله يشعر بالرضا عمّا حصل له: الأول أنه متفائل بأن القادم من حياته أفضل، والثاني أنه يعلم بأن الضيق له نهاية وسيأتي بعده فرج، أما الجاهل فإنه يخاف مما هو قادم وينظر بنظرة تشاؤم لما هو قادم في حياته، كما أنه يشعر بأن الضيق الذي أصابه كبير جداً لدرجة أنه يشعر بأنه لن ينتهي أبداً.
  • يجب عليك أن تعلم بان كل أمر يجعلك تشعر بالضيق في الحياة له مدّة معينة وسيزول وأنه كلما كان الضيق أكبر كلما كان الثواب على الصبر عليه كبير.
  • لا شيء يدوم مع مرور الزمن فقد تكون المصيبة خير لك.


حكم عن الصبر والفرج

  • للصبور كل ما يربح.
  • زرعت أوجاعي في حقل من التجلد فنلت أفراحاً.
  • ثمرة النجاح تأتي من الصبر الطويل.
  • الصبر شجرة جذورها مرة وثمارها شهية.
  • الوهم نصف الداء، والاطمئنان نصف الدواء، والصبر أول خطوات الشفاء.
  • لا تفكر كثيراً فيما سيحدث لك في المستقبل دع الأيام تريك.
  • عليك بالتحلي بالصبر عندما يصيبك أمر تكرهه فبعد العسر يأتي اليسر.
  • الصبر أفضل علاج للحزن.
  • يمكن للأمل أن يخفف الألم الذي تشعر به عندما تسقط دمعة الحزن من العين.
  • لست ناقص لأرضى بأنصاف الحلول، ولا يستحق صبري أشباه الفرج.
  • الصبر مفتاح الفرج.
  • أقوى المحاربين هما الوقت والصبر.
  • حلاوة الظفر تمحو مرارة الصبر.
  • يساعدنا الصبر على أن نقلل ما نهدره من وقت وطاقة ومال.
  • يوجد نوعان من الصبر صبر على شيء تكرهه، وصبر على شيء تحبه.
  • نحن لا يمكن أن نتعلم الشجاعة والصبر إذا كان كل شيء في العالم مليئاً بالفرح.
  • إن غداً لناظره قريب.
  • يدوم السندان أكثر من المطرقة.
  • صبر قليل يساوى راحة عشر سنين.
  • يمكننا أن نعتبر أن الحياة تتكون من شيئين فقط دموع الحزن وضحكات الفرح والسرور.


شعر عن الفرج

  • يقول المعتمد بن عباد:

لا بُدَّ مِن فرَجٍ قَريبْ

يأتيك بالعجب العَجيبْ

غَزوٌ عَلَيكَ مُبارَكٌ

في طَيِّهِ الفَتحُ القَريبْ


يقول الإمام الشافعي: وَلَرُبَّ نازِلَةٍ يَضيقُ لَها الفَتى

ذَرعاً وَعِندَ اللَهِ مِنها المَخرَجُ

ضاقَت فَلَمّا اِستَحكَمَت حَلَقاتُها

فُرِجَت وَكُنتُ أَظُنُّها لا تُفرَجُ


  • يقول السراج الوراق:

كَمْ شِدَّةٍ جَاءَ في أَعقابِها فَرَجٌ

عَن فَجْرِهِ انشَق لَيْلُ الحَادِثِ الجَلَلِ

وَكَمْ جَلا اللَّهُ مِن غَمَّاءَ أَدَركَها

بِلُطفهِ لا بِحَوْلِ المَرْءِ والحِيَلِ

وَهِمَّةٍ ليسَ يُثنيها رَفَاهِيَةٌ

عنِ المَعالي بِحُبِّ الأَيْنِ والكَسَلِ

لا يُدْرِكُ المجدَ إلا كُلُّ مُدَّلِجٍ

يَدْرِي ويَعْلَمُ أَنَّ العِزَّ في النَّقَلِ

سَمْحٌ متى بَلَغتْ بَرْقاً أَسِرَّتُهُ

جَاءَتْ يَداه مَجَرَّ العَارِضِ الهَطِلِ


  • يقول محيي الدين بن عربي:

إذا يضيق بنا أمر ليزعجنا

نصبرُ فإنَّ انتهاءَ الضيقِ ينفرجُ

بذاك خالقنا الرحمنُ عودنا

في كلِّ ضيقٍ له قد شاءه فرج

ألا ترى الأرض عن أزهارها انفرجت

كما السماءُ لها في ذاتِها فرجُ

والكونُ علوٌ وسفلُ ليسَ غيرهُما

والأمر بينهما بالنص مندرج

وكلُّ شيءٍ منَ الأكوانِ نعلمُهُ

موحدا هو في القرآن مزدوجُ

حتى الوجودُ الذي إليهِ مرجعنا

بما له من صفاتِ الكون يزدوج

فليس يوجد فرد ليس يشفعه

شيءٌ سوى منْ لهُ التقسيمُ والدرجُ

ذاك الإله الذي لا شيء يشبهه

من خلقه فبه الإصباح تتبلج

وهوَ العزيزُ فلا مثلٌ يعادلُهُ

وإنما بمتابِ العبدِ يبتهج

فكيفَ منْ هوَ محتاجٌ ومفتقرٌ

إلى أمورٍ بنا إنْ لمْ يكنْ حرجُ

فلا يصحُّ على الإطلاقِ أنَّ لنا

حكمَ الغنى ولهذا فيهِ يندرجُ

الحبُّ شاهد عدلٍ في قضيتنا

إذا الخلائق فيما قلته مرجوا

همُ المصابيحُ في الظلماءِ إنْ ولجوا

كما هم العمى إنْ زالوا وإنْ خرجوا

سبحانه وتعالى أنْ يحيطَ به

علماً عقولٌ لمَّا في ذاتهِ دلجُوا

أما تراها على الأعقابِ ناكصة

لما رأت فنيتْ في ذلك المهج

فليسَ يدركُ مجهولٌ حقيقتهُ

وفيه خلفٌ لأقوام لهم حجج

لو أنهم نظروا في حسنِ صورته

قالوا بهِ قرنٌ قالوا بهِ فلجُ

قالوا بعينيهِ في إبصارِهِ وطفٌ

قالوا بهِ كحلٌ قالوا بهِ دعجُ

فما أقاموا على حالٍ وما جمعوا

عليه في علمهم فيه وما درجوا

هذا معَ الخلقِ كيفَ الحق فاعتبروا

ما في بيوتِهمُ منْ نورِهِ سرجُ