كلمات عن الوطنية

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٤ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
كلمات عن الوطنية

كلمات عن الوطنية والتضحية في سبيل الوطن

  • عندما يكون الوطن في خطر فكل أبنائه جنود.
  • جميل أن يموت الإنسان من أجل وطنه، ولكن الأجمل أن يحيى من أجل هذا الوطن.
  • الوطنية ھي ينبوع التضحية.
  • الوطنية خدمة وتضحية لا كلمات جوفاء ولا خطب رنانة.
  • التضحية في سبيل الوطن شرف عظيم، لا يدانيه شرف.
  • الشھادة في سبيل الوطن ليست مصيراً سيئاً.
  • الوطن شجرة طيبة، لا تنمو إلا في تربة التضحيات وتسقى بالعرق والدم.
  • ما هو الوطن، هو الشوق إلى الموت من أجل أن تعيد الحق والأرض، ليس الوطن أرضاً، ولكنه الأرض والحق معاً، الحق معك، والأرض معهم.
  • لا أتوانى في فداء وطني بحياتي، فيا رب اكتبني من شھداء ھذا الوطن.
  • الوطن شجرة طيبة لا تنمو إلا في تربة التضحيات وتسقى بالعرق والدم.


كلمات عن الوطنية وحب الوطن

  • عندما أكون في وطني أشعر بحضنه الدافئ، فيحتويني ويحميني، وفي الغربة أشعر بالخوف وأتمنى لو أعود سريعاً إلى وطني.
  • من جرب الغربة يعرف قيمة الوطن، فيا رب أعدني إلى وطني سالماً.
  • حب الوطن لا يمكن وصفه في كلمات بسيطة، فالحقيقة أعمق بكثير.
  • حب الوطن من الإيمان.
  • حب الوطن أقوى من كل منطق.
  • الوطن قصة عشق أبدية بين الإنسان والتراب.
  • تغادر أقدامي الوطن ويظل قلبي فيه عالقاً.
  • الوطن ھو الحب الوحيد الذي يخلو من أي خيانة.
  • الوطن هو رغيف الخبز، والسقف والشعور بالانتماء والدفء والإحساس بالكرامة.
  • الخبز في الوطن خير من بسكويت الأجانب.
  • وطني نشأت فيك، وتعلمت منك، وأكلت من رزقك، فما أجمل من ھذا.
  • الوطن ھو المكان الذي نحبه، فھو المكان الذي قد تغادره أقدامنا لكن قلوبنا تظل فيه.
  • ليس ثمة مكان أغلى من الوطن.
  • حب الوطن ليست أقوال لا تصاحبها أفعال، بل هي عمل واجتهاد، من أجل بناء وطن أفضل.
  • أنا مغرم جداً ببلادي، ولكني لا أبغض أية أمة أخرى.
  • عندما تشرب من ماء الوطن وتغيب عنه، فسوف تعيش على أمل تذوق ھذه الماء مرة أخرى.
  • وطني ھو الحب والحنان، وطني ھو الدفء والأمان، وطني يعني لي كل مكان وزمان.


كلمات عن الوطنية والانتماء للوطن

  • ما هو الوطن، ليس سؤالا تجيب عليه وتمضي، إنه حياتك وقضيتك معاً.
  • إن أولى واجبات المواطن، أن يعمل ليلاً نهاراً لرفع مستواه، وبالتالي رفع مستوى أمته، ولا يجب أن يقنع هذا المواطن بأنه نال شهادته واستلم منصبه ثم يجلس لا يفعل شيئا.
  • إننا ننتمي إلى أوطاننا مثلما ننتمي إلى أمھاتنا.
  • تعرف قيمة الأوطان عند فراقها.
  • اجتماع السواعد يبني الوطن واجتماع القلوب يخفف المحن.
  • حراثة الأرض في الوطن خير من عد النقود في الخارج.
  • بالنسبة للإنسان الذي لم يعد لديه وطن، تصبح الكتابة مكاناً له ليعيش فيه.
  • الوطن هو السند لمن لا ظَهر له، وهو البطن الثاني الذي يحملُنا بعد بطن الأم.
  • أينَما رزق الإنسان، فذلك موطنه.
  • لا يوجد سعادة بالنسبة لي أكثر من حرية موطني، وسعادتي بالانتماء لوطني.
  • الخروج عن الوطن عقوبة.
  • الرحيل عن الوطن هو سنة الحياة، وأحياناً تفرضه الأحداث وإلا فيجب أن نخترع له عذرًا.
  • الوطن قطعة دافئة من الأرض التي ينتمي إليها الإنسان.
  • إن الوطن هو الدواء حقاً لكل الأحزان، وكل المقيمون فيه أقل حزناً.
  • الفقر في الوطن غربة، والغنى في الغربة وطن.


أبيات شعرية عن الوطنية

  • يقول الشاعر خليل مطران:

بلادي لا يزالُ هواكِ مني

كما كانَ الهوى قبلَ الفِطامِ

أقبلُ منكِ حيثُ رمى الأعادي

رُغاماً طاهراً دونَ الرَّغامِ

وأفدي كُلَّ جلمودٍ فتيتٍ

وهى بقنابلِ القومِ اللئامِ

لحى اللّهُ المطامعَ حيثُ حلتْ

فتلكَ أشدُّ آفات السلامِ
  • يقول الشاعر مصطفى صادق الرافعي:

بلادي هواها في لساني وفي دمي

يمجدُها قلبي ويدعو لها فمي

ولا خيرَ فيمن لا يحبُّ بلادَهُ

ولا في حليفِ الحب إن لم يتيم

ومن تؤوِهِ دارٌ فيجحدُ فضلها

يكن حيواناً فوقه كل أعجمِ

ألم ترَ أنَّ الطيرَ إن جاءَ عشهُ

فآواهُ في أكنافِهِ يترنم

وليسَ من الأوطانِ من لم يكن لها

فداء وإن أمسى إليهنَّ ينتمي

على أنها للناس كالشمس لم تزلْ

تضيءُ لهم طراً وكم فيهمُ عمي

ومن يظلمِ الأوطان أو ينسَ حقها

تجبه فنون الحادثات بأظلم

ولا خيرَ فيمنْ إن أحبَّ دياره

أقام ليبكي فوقَ ربعٍ مهدم

وقد طويتْ تلك الليالي بأهلها

فمن جهلَ الأيامَ فليتعلم

وما يرفع الأوطانَ إلا رجالها

وهل يترقى الناسُ إلا بسلم

ومن يكُ ذا فضلٍ فيبخل بفضلهِ

على قومهِ يستغنَ عنه ويذمم

ومن يتقلبْ في النعيم شقيْ بهِ

إذا كان من آخاهُ غيرُ منعم
  • يقول الشاعر الكاظمي:

ومن لم تكنْ أوطانهُ مفخرًا لهُ

فليس له في موطنِ المجدِ مفخر

ومن لم يبنْ في قومهِ ناصحًا لهم

فما هو إِلا خائنٌ يتسترُ

ومن كانَ في أوطانهِ حاميًا لها

فذكراهُ مسكٌ في الأنامِ وعنبرُ

ومن لم يكنْ من دونِ أوطانهِ حمى

فذاك جبانٌ بل أَخَسُّ وأحقرُ
  • يقول الشاعر أحمد مطر:

ما عندنا خبز ولا وقود.

ما عندنا ماء.. ولا سدود

ما عندنا لحم.. ولا جلود

ما عندنا نقود

كيف تعيشون إذن؟!

نعيش في حب الوطن!

الوطن الماضي الذي يحتله اليهود

والوطن الباقي الذي

يحتله اليهود!

أين تعيشون إذن؟

نعيش خارج الزمن!

الزمن الماضي الذي راح

ولن يعود

والزمن الآتي الذي

ليس له وجود!

فيم بقاؤكم إذن؟

بقاؤنا من أجل أن نعطي التصدي حقنة،

وننعش الصمود لكي يظلا شوكة

في مقلة الحسود