كم جلسة ليزر يحتاج الجسم لإزالة الشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
كم جلسة ليزر يحتاج الجسم لإزالة الشعر

كم جلسة ليزر يحتاج الجسم لإزالة الشّعر

يحتاج إزالة الشّعر بالليزر في الغالب من جلستين إلى ست جلسات، وبمدّةٍ زمنيةٍ مختلفةٍ بينها حسب منطقة الجسم المُراد إزالة الشّعر منها، إذ تتطلّب المناطق التي ينمو فيها الشّعر بشكلٍ سريعٍ، مثل الشفة العليا إلى مدّة 4-8 أسابيع بين الجلسات، بينما قد تحتاج المناطق التي ينمو فيها الشّعر بشكلٍ بطيء مثل الظهر إلى مدّةٍ تتراوح بين 12-16 أسبوع بين الجلسات.[١]


الاستعداد لجلسة الليزر

هناك عدّة أمورٍ يجب مُراعاتها قبل الخضوع لجلسة الليزر، نذكر منها الآتي:[٢]

  • تجنّب التّحليل الكهربائي قبل جلسة الليزر.
  • تجنّب إزالة الشّعر بطريقة النتف لحوالي 7 أسابيع قبل الخضوع لجلسة الليزر.
  • تجنّب حمامات الشمس أو تسمير البشرة خلال فترة العلاج بالليزر؛ للحصول على نتيجةٍ فعّالةٍ في إزالة الشّعر دون حدوث مشاكل في البشرة.


طريقة عمل جلسة الليزر

تكون طريقة عمل جلسة الليزر كالآتي:[٣]

  • يتمّ التخلّص من الشّعر الزّائد الذي ينمو فوق سطح البشرة لعدّة مليمترات قبل الخضوع للعلاج بالليزر.
  • تُضبط إعدادات جهاز الليزر تبعاً للون البشرة، والشّعر، وموقع الشّعر، وسُمكه.
  • ارتداء واقي للعين لكلٍ من المُتعالج بالليزر والأخصائيّ، وتُحدّد نوعها تِبعاً لخصائص ضوء الليزر المُستخدم.
  • يتمّ حماية سطح البشرة من خلال توزيع جل بارد، أو تعريضها لجهاز تبريدٍ مُصمم خصيصاً لذلك، وهذه الخطوة تُفيد في تسهيل تغلغل الليزر للجلد.
  • البدء بتشغيل الليزر على يد الأخصائي من خلال إصدار نبضاً ضوئياً من جهاز الليزر، والتّحقق من سلامة البشرة لبضعِ دقائق؛ لضبط الجهاز بأفضل حالة تُناسب البشرة، وتجنّباً للآثار السلبية.
  • يُمكن وضع كريماتٍ، أو ماءٍ باردٍ، أو ثلجٍ، أو مُنتجاتٍ مُضادة للالتهابات عند استكمال عملية إزالة الشّعر بالليزر، لتجنّب الآثار السلبية.
  • يتمّ تحديد وقت الجلسة التالية وقد تكون بعد مرور 4-6 أسابيع، والاستمرار لعدّة جلساتٍ لحين توقف الشّعر عن النّمو.


الآثار الجانبيّة لليزر

هناك عدّة آثارٍ جانبيّة لعلاج الشّعر بالليزر، نذكر منها الآتي:[٣]

  • خلال يوم أو يومين بعد جلسة الليزر ستظهر البشرة وكأنها تُعاني من حروق الشمس، ولعلاج ذلك يُمكن وضع كماداتٍ باردة، ومُرطّبات خاصةٍ بالبشرة.
  • يُوضع واقي الشمس على البشرة تجنّاً لتغييراتٍ مُحتملة ومؤقتة في لون لجلد خلال الشهر الذي يلي العلاج، كما سيتساقط الشّعر المُعالج بالليزر في هذه الفترة.
  • الإصابة بالبثور بشكلٍ نادر، لا سيّما لذوي البشرة الغامقة.
  • الاحمرار.
  • التّورمات.


المراجع

  1. "Laser hair removal"، www.mayoclinic.org, Retrieved 16-3-2019. Edited.
  2. Raymond Button, "The Pros and Cons of Laser Hair Removal"، www.lifehack.org, Retrieved 16-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Stephanie S. Gardner (15-07-2017), "Laser Hair Removal: Benefits, Side Effects, and Cost"، www.webmd.com, Retrieved 16-3-2019. Edited.