كم ركعات صلاة الضحى

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ٢٠ أبريل ٢٠١٦
كم ركعات صلاة الضحى

الصلاة

الصلاة هي نوعٌ من العبادات التي يُقدِم عليها المسلمون تقرباً إليه عز وجل لكسب المزيد من الحسنات طمعاً في رضاه عز وجل والفوز بنعيم الجنة الدائم، وتنقسم هذه الصلاة إلى صلاةٍ مفروضةٍ وعلى المسلم تأديتها بعد شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، ولا يصح إسلام المرء إلا بالقيام بها، ومن يتركها منكِراً لها فهو كافرٌ بالله تعالى وبرسالة الإسلام، ومن يتركها عاصياً تجب عليه التوبة، كما أنّ هذه الصلاة المفروضة هي الحدّ الفاصل ما بين المرء الكافر والمرء المسلم، ويعتبر هذا الأمر خطيراً لأن دخول المرء في دائرة الكفر يجب عليه الكثير من الأحكام الفاصلة.


توجد بعض الأنواع من الصلاة التي خصّها الله تعالى في أوقاتٍ محددةٍ وهي ليست مفروضةً على المسلم فلا يعاقب تاركها وإنما يكسب الأجر الكبير من يقوم بها، وهذا من فضله عز وجل، ومن هذه الأنواع صلاة الضحى، فما هي صلاة الضحى؟ وما فائدتها؟ وكم عدد ركعاتها؟


صلاة الضحى

صلاة الضحى صلاة مخصوصة يبدأ وقتها عند ارتفاع الشمس في السماء قدر رمحٍ، وينتهي عند وقوف الشمس في السماء قبل الزوال، ومع تطور الأدوات المستخدمة في التوقيت استطاع علماء الأمة تحديد وقتها بالفترة الواقعة ما بعد طلوع الشمس بربع ساعةٍ إلى ما قبل وقت صلاة الظهر بربع ساعةٍ أو نصف ساعةٍ، ولكن من الأفضل تأديتها عندما يشتد حر الشمس.


يعتبر حكم صلاة الضحى سنةً مؤكدة داوم النبي صلى الله عليه وسلّم على تأديتها وحث صحابته على تأديتها، عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقةٍ، فكل تسبيحةٍ صدقة، وكل تحميدةٍ صدقة، وكل تهليلةٍ صدقة، وكل تكبيرةٍ صدقة، وكل أمرٍ بالمعروف صدقة، ونهيٍ عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى".


عدد ركعات صلاة الضحى

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلّم بأن أقل عدد من الركعات التي يمكن تأديتها في صلاة الضحى هما ركعتان بينما لم يرد عنه الحد الأعلى منها، فقد أداها صلى الله عليه وسلّم يوم فتح مكة ثماني ركعاتٍ كما ورد عن أم هانىء في الصحيحين.


فضل صلاة الضحى

تُعتبر صلاة الضحى صدقةً يتصدّق بها الإنسان عن جميع مفاصل جسمه التي يصل عددها إلى ثلاثمئةٍ وستين مفصلاً، ويضاعِف الله تعالى الأجر لمن يرغب، كما أنّ المسلم ينال الأجر والثواب على تأديتها مثل سائر النوافل.