كم عدد أبناء عمر بن الخطاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤٥ ، ٨ أكتوبر ٢٠١٦
كم عدد أبناء عمر بن الخطاب

عمر بن الخطاب

عمر بن الخطاب هو أبو حفص عمر بن الخطاب القرشي، ولد عام 586م تقريباً، في مكة، أمه حنتمة بن هشام بن المغيرة، وشقيقاه هما زيد بن الخطاب، وفاطمة بنت الخطاب، وهو ثاني الخلفاء الرّاشدين ومن كبار أصحاب الرّسول صلى الله عليه وسلم، لقب بالفاروق، وهو أحد أهمّ القادة على مرّ العصور والتّاريخ الإسلامي، كما أنّه من العشرة المبشّرين بالجنة.


نشأة عمر بن الخطاب

تميّز عمر بن الخطاب بين قومه في صغره بتعلمه للقراءة، والكتابة، وعمله كراعٍ للإبل، واتّصف بغلظة معاملته، وقوّته في المصارعة ، وركوبه للخيل، وإلقائه الشعر، وقد تعلّم عمر بن الخطاب التجارة لتردّده على العديد من الأسواق كسوق عكاظ وسوق ذي المجاز، وعمل بالتجارة بعد بلوغه سنّ الرشد، وأصبح من أغنياء مكّة بفضل ذكائه، وحكمته، وسرعة بديهته، وكان واحداً من أشراف قريش، وسفيراً لهم عند العديد من القبائل.


نشأ عمر بن الخطاب في صغره على دين قومه في عبادة الأصنام وإباحة الخمر إلى حين هدايته، وبعد دخوله في صراع كبير بين الجهل والإسلام.


خلافة عمر بن الخطاب

تولى عمر بن الخطاب الخلافة عام 634م، بعد وفاة أبو بكر الصّديق، فاشتهر بين النّاس بعدله وإنصافه بين جميع النّاس دون تمييز المسلم عن غير المسلم، لذلك لقب بالفاروق لقدرته على التّفريق بين الحق والباطل، كما لقّب أيضاً بأمير المؤمنين.


من الإنجازات أثناء خلافته تأسيس التّقويم الهجري، وتوسيع نطاق الدّولة الإسلامية إلى العراق وخراسان وليبيا، ومصر، وجنوب أرمينيا، وفتح القدس وأدخلها تحت الحكم الإسلامي، وتميّزت جميع حملاته العسكرية بالخطّط المنظمة، فاستطاع السّيطرةَ على العديد من الدّول بحنكته السّياسية وإدارته الجيدة، فقام بفتح بلاد الشّام وذلك قبل توليه للخلافة، وكما حدَّ من انتشار طاعون عمواس، وتجاوز محنة عام الرمادة، وخفف عن النّاس ما أصابهم في أثناء خلافته، وعرف عمر بن الخطاب بشخصيته الرّائعةِ، وورعه، وتقواه، وصدقه، وإخلاصه، وكان من أشد الصّحابة حباً للإسلام، وبقي يدافع عنه حتى مماته.


أبناء عمر بن الخطاب

تزوج عمر بن الخطاب من سبع نساء قبل الإسلام في زمن الجاهلية، ومنهنّ من تزوّجهن بعد الإسلام، ومنهنّ من طلقهنّ وأنجب منهنّ ثلاثةَ عشرَ ولداً وهم:

  • تزوج من زينب بنت مظغون، وأنجب منها عبد الله الأكبر، وحفصة، وعبد الرّحمن الأكبر.
  • تزوج من أم كلثوم وهي بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وأنجب منها زيد الأكبر، ورقية.
  • تزوج من أم كلثوم بنت جرول بن مالك الخزاعية، وأنجب منها زيد الأصغر، وعبيد الله.
  • تزوج من جميلة بنت ثابت الخزرجية، وأنجب منها عاصم.
  • تزوج من عاتكة بنت زيد القرشية، وأنجب منها عياض.
  • تزوج من أم حكيم بنت الحارث القرشية، وأنجب منها فاطمة.
  • تزوج من سعيدة بنت رافع المخزومية، وأنجب منها عبد الله الأصغر.
  • زوج من لهية أم ولد، وأنجب منها عبد الرّحمن الأوسط وعائشة.
  • تزوج من أم ولد، وأنجب منها عبد الرّحمن الأصغر وزينب.


وفاة عمر بن الخطاب

توفي عمر بن الخطاب يوم الأربعاء سنة 23 هـ 644 م مقتولاً وقد ورد في طريقة موته كثير من الأقوال غير المؤكدة.