كم عدد أسنان الإنسان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
كم عدد أسنان الإنسان

نظرة عامة حول الأسنان

تعتبر الأسنان تراكيب صلبّة غنية بالمعادن ومكونة من بنية فريدة ليست من العظام مثل بقيّة أجزاء الهيكل العظمي،[١] وهي ضروريّة لمضغ الطّعام، كما أنّها تساعد على النّطق والكلام،[٢] وتُعرف الطّبقة البيضاء الخارجيّة للسن باسم المينا التي تشتهر بأنّها المادة الأكثر صلابة في جسم الإنسان، والأكثر احتواءً على المعادن حيث تشكل المعادن ما نسبته 96% منها مما يكسبها متانة وقدرة على مقاومة التّلف،[٣]، ومن الجدير بالذّكر أنّ الأسنان لا يمكن لها إصلاح نفسها كباقي أنسجة الجسم، لذلك لا بد من الاستعانة بطبيب أسنان لإصلاح ما تلف منها باستخدام التيجان أو الأغطيّة السنيّة، أو الحشوات، أو الكسوات الخزفيّة، ويمكن عند سقوط الأسنان الاستعاضة عنها بأطقم الأسنان الجزئيّة أو الكاملة، أو عن طريق زراعة الأسنان.[٣]


عدد أسنان الإنسان

يمتلك الإنسان في حياته مجموعتين منفصلتين من الأسنان، هما: المجموعة الأولى الخاصة بمرحلة الطّفولة وهي الأسنان اللبنيّة ، والمجموعة الثانية لمرحلة البلوغ وهي الأسنان الدّائمة، وفيما يأتي توضيح لكل منهما.[٤]


عدد أسنان الأطفال

يبلغ عدد الأسنان اللبنيّة أو الأسنان الأوليّة (بالإنجليزيّة: Primary Teeth) 20 سناً، وهي المجموعة الأولى من الأسنان التي تبدأ بالظّهور في فم الطّفل عادة عندما يبلغ الشّهر السّادس من العمر تقريباً، ويكتمل عددها عندما يكمل عامه الثّاني تقريباً،[٥] ويحتوي كل من الفك العلوي والفك السّفلي على عشرة أسنان، ويمكن تقسيم الأسنان اللبنيّة العشرين اعتماداً على شكلها ووظيفتها إلى ثلاثة أقسام، وهي:[٤]

  • القواطع: (بالإنجليزية: Incisors Teeth) يحتوي فم الطّفل على 8 قواطع لبنيّة، أربعة منها في الفك السّفلي، وأربعة في الفك العلوي، وهي الأسنان الأمامية في الفم، وتُسمى القواطع التي في المنتصف قواطع مركزيّة (بالإنجليزية: Central Incisors)، أما القواطع التي تحيط بها من الجانبين فتُسمى قواطع جانبية (بالإنجليزية: lateral Incisors)، وهي مماثلة في العدد لقواطع الإنسان البالغ وتُستخدم لتقطيع الطّعام.
  • الأنياب: (بالإنجليزية: Canine or Cuspid Teeth) يحتوي فم الطّفل على 4 أنياب لبنيّة، نابين في الفك العلوي، ونابين في الفك السّفلي، وهي مماثلة في العدد لأنياب الإنسان البالغ، وتوجد على جانبيّ القواطع الرّباعيّة، وتُستخدم لتمزيق وتقطيع الطّعام.
  • الأضراس: (بالإنجليزية: Molar Teeth) تختلف أسنان البالغين عن أسنان الأطفال في العدد من خلال اختلاف عدد الأضراس بينهما فقط، ويحتوي فم الطّفل على 8 أضراس لبنيّة، أربعة في كل فك، وتُسمى الأضراس التي توجد على جانبيّ الأنياب أضراساً أولى (بالإنجليزية: First Molars)، أما الأضراس التي توجد على جانبي الأضراس الأولى فتسمى أضراساً ثانية (بالإنجليزية: Second Molars) وهي آخر الأسنان في الجزء الخلفي من فم الطفل، وتُستخدم الأضراس بشكل عام لهرس الطّعام وتحطيمه قبل بلعه.


عدد أسنان البالغين

يحتوي فم الإنسان البالغ على 32 سناً دائماً (بالإنجليزيّة: Permanent Teeth) بما فيها أسنان العقل، وتبدأ أول الأسنان الدّائمة وهي الأضراس الأولى بالّظهور عندما يُكمل الطّفل عامه السّادس تقريباً، ويكتمل عددها في وقت متأخر من مرحلة المراهقة،[٥] ويمكن تقسيم الاسنان الدّائمة إلى الأنواع الآتية:[٦][٧]

  • القواطع: يمتلك الإنسان البالغ 8 قواطع، وهي الأسنان الأربعة الأماميّة التي تشبه شكل الإزميل في كل فك، وهي أسنان حادة وظيفتها الإمساك بالطّعام وقضمه، وتقطيعه، كما أنّها تساعد على الشّعور بملمس الطّعام ونوعه.
  • الأنياب: وعددها 4 أنياب وهي أسنان حادة تحتوي على شرفات (بالإنجليزيّة: Cusp) وهي نتوءات تساعد على تمزيق الطعام وانتزاعه.
  • الضّواحك: (بالإنجليزية: Premolars) وعددها 8، وتوجد بين الأنياب والأضراس، وهي أكبر حجماً من الأنياب ومن القواطع، وتشبه في شكلها الأضراس، إلا أنّها تمتلك شرفتين مثل الأنياب تساعدها على تمزيق الطّعام، كما أنّ سطحها المستوي يساعد على سحق الطّعام وطحنه.
  • الأضراس: وعددها 12 ضرساً بمعدل ستة في كل فك، وتساعد مساحة الأضراس الكبيرة على طحن الطعام وتحويله إلى قطع صغيرة يمكن بلعها، وتشمل الأضراس بالإضافة إلى الأضراس الأولى والثّانية أضراساً تظهر ما بين عمر 17-25 عاماً وتُسمى أضراس العقل (بالإنجليزيّة: Wisdom Teeth)، أو الأضراس الثّالثة، وتؤثر أضراس العقل عند ظهورها أحياناً على نمو الأسنان الأخرى، وتسبب اكتظاظ الفم بالأسنان الأمر الذي قد يؤدي إلى سوء اصطفاف الأسنان، وزيادة تسوسها، وتراص أسنان العقل، وقد تؤدي إلى مرض أو التهاب دواعم السّن، لذلك يلجأ كثير من النّاس لخلعها.


ترتيب ظهور الأسنان في الفم

تتطوّر أسنان الإنسان عبر أربع مراحل رئيسية؛ حيث تبدأ المرحلة الأولى وهي تشكيل المادة الأساسيّة للسن خلال الأسبوع السّادس من الحمل، بعدها يتم تشكيل الأنسجة الصّلبة التي تحيط بالأسنان خلال الشّهر الثّالث إلى الرّابع من الحمل، أما المرحلة الثّالثة فتتم بعد الولادة عندما تظهر أسنان الطّفل اللبنيّة من اللثة، أما المرحلة الأخيرة فتبدأ مع بداية سقوط الأسنان اللبنيّة، وفيما يأتي توضيح لموعد ظهور كل سن من الأسنان في فم الإنسان.[٨]


ترتيب ظهور الأسنان اللبنية

تظهر أسنان الطفل اللبنية على شكل أزواج ضمن مراحل مختلفة خلال عملية التّسنينن، وفق التّرتيب الآتي:[٤]

  • القواطع المركزيّة السّفلية: أول الأسنان اللبنيّة ظهوراً، وتظهر عند بلوغ الطّفل 6- 10 أشهر.
  • القواطع المركزيّة العلوية: يتأخر ظهورها قليلاً عن القواطع السّفلية، وتظهر عادةً ما بين عمر 8-12 شهراً.
  • القواطع الجانبية السّفليّة: وتظهر ما بين 10-16 شهراً.
  • القواطع الجانبية العلويّة: وتظهر ما بين 9-13 شهراً.
  • الأضراس العلويّة الأولى: وتظهر ما بين 13-18 شهراً.
  • الأضراس السّفليّة الأولى: وتظهر ما بين 14-19 شهراً.
  • الأنياب العلويّة: وتظهر ما بين 16-22 شهراً.
  • الأنياب السّفليّة: وتظهر ما بين 17-23 شهراً.
  • الأضراس السّفلية الثّانية: وتظهر ما بين 23-31 شهراً.
  • الأضراس العلويّة الثّانية: وتظهر ما بين 25-33 شهراً.


ترتيب ظهور الأسنان الدّائمة

تظهر أسنان الإنسان الدّائمة وفق التّرتيب الآتي:[٤]

  • الأضراس الأولى السّفليّة والعلويّة: (بالإنجليزيّة: lower and Upper first molars)، وتظهر عند بلوغ الطّفل عمر 6-7 سنوات.
  • القواطع المركزية السفليّة: (بالإنجليزيّة: Lower central incisors)، وتظهر ما بين 6-7 سنوات.
  • القواطع المركزيّة العلويّة: (بالإنجليزيّة: Upper central incisors)، وتظهر ما بين 7-8 سنوات.
  • القواطع الجانبية السّفلية: (بالإنجليزيّة: Lower lateral incisors)، وتظهر ما بين 7-8 سنوات.
  • القواطع الجانبية العلويّة: (بالإنجليزيّة: Upper lateral incisors)، وتظهر ما بين 8-9 سنوات.
  • الأنياب السفليّة: (بالإنجليزية: Lower canines)، وتظهر ما بين عمر 9-10 سنوات.
  • الضّواحك العلويّة الأولى: (بالإنجليزيّة: Upper first premolars)، وتظهر ما بين 10-11سنة.
  • الضّواحك السّفلية الأولى: (بالإنجليزيّة: Lower first premolars)، وتظهر ما بين 10-12 سنة.
  • الضّواحك العلوية الثّانية: (بالإنجليزيّة: Upper second premolars)، وتظهر ما بين 10-12 سنة.
  • الأنياب العلويّة: (بالإنجليزيّة: Upper canines)، وتظهر ما بين 11-12 سنة.
  • الضّواحك السّفليّة الثّانية: (بالإنجليزيّة: Lower second premolars)، وتظهر ما بين 11-12 سنة.
  • الأضراس العلوية الثّانية: (بالإنجليزية: Lower second molars)، وتظهر ما بين 12-13 سنة.
  • الأضراس السفلية الثّانية: (بالإنجليزية: Lower second molars)، وتظهر ما بين 11-13 سنة.
  • الأضراس السّفلية الثّالثة، أو أضراس العقل السّفليّة: (بالإنجليزيّة: Lower third molars)، وتظهر ما بين عمر 17-21.
  • الأضراس العلويّة الثّالثة أو أضراس العقل العلويّة: (بالإنجليزيّة: Upper third molars)، وتظهر ما بين 17-21 سنة.


سبب وجود الأسنان اللبنية

قد يتساءل البعض عن الهدف من وجود الأسنان اللبنيّة المؤقتة، وعن سبب عدم تكوّن الأسنان الدّائمة منذ البداية، ويمكن تفسير ذلك ببساطة بأنّ حجم الفك يكون في مرحلة الطّفولة صغيراً ولا يتسع للأسنان الدّائمة التي تكون كبيرة الحجم؛ لذلك يجب الانتظار حتى يصبح الفك كبيراً ليتمكّن من استيعاب الأسنان الدّائمة، وهو ما يحدث بعد بلوغ الطّفل السّنة السّادسة من عمره، ويمكن عادة ملاحظة وجود فراغات بين أسنان الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6-9 سنوات نظراً لتوسّع الفكين، ووجود بعض الأسنان اللبنيّة التي لم تُستبدل بعد بأسنان دائمة، ومن جهة أخرى تعتبر الأسنان اللبنيّة مناسبة للأطفال؛ لأنّ طعامهم يكون لينّاً ولا يحتاج للأسنان الدّائمة القويّة والكبيرة لمضغه.[٤]


أجزاء الأسنان

يتكوّن سن الإنسان من ثلاثة اجزاء رئيسيّة وهي:[٩][١٠]

  • التّاج: (بالإنجليزيّة: Tooth crown)، وهو الجزء الظّاهر من السّن، ويكون مغطى بمادة المينا (بالإنجليزيّة: Enamel) الصلبة التي تحمي الأجزاء الدّاخليّة الحساسة من السّن، ويوجد تحت المينا طبقة العاج (بالإنجليزيّة: Dentine) التي تشكّل معظم السّن، وهي مادة حساسة، وصلبة إلا أنّها أقل صلابة من المينا وظيفتها حماية لب السّن (بالإنجليزيّة: Pulp) الذي يحتوي على أوعيّة دمويّة ونهايات عصبيّة يمكن من خلالها الإحساس ببرودة أو سخونة الطّعام، أو بوجود تسوّس أو تلف في الأسنان .
  • عنق السّن: (بالإنجليزيّة: Tooth Neck)، وهو الجزء الذي يوجد بين التّاج والجذر.
  • جذر السّن: (بالإنجليزيّة: Tooth root)، وهو الجزء المغمور داخل اللثة، ويكون مغطى من الخارج بالملاط السّني، ويرتبط السن بعظام الفك بواسطة ألياف الأنسجة الدّاعمة.


المراجع

  1. "Teeth", biologydictionary.net, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. Matthew Hoffman, MD, "Picture of the Teeth"، www.webmd.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "5 Reasons Your Smile Is Stronger Than You Think", www.mouthhealthy.org, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "HOW MANY TEETH DO HUMANS HAVE? KIDS V ADULT TEETH.", www.mouthpower.org,20-12-2017، Retrieved 22-12-2017. Edited.
  5. ^ أ ب "Tooth types", www.dentalhealth.ie, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  6. Taylor Norris (18-5-2018), "How Many Teeth Should I Have?"، www.healthline.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  7. Stephanie Watson (10-5-2018), "What Are the Different Types of Teeth Called?"، www.healthline.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  8. "Anatomy and development of the mouth and teeth", chw.org, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  9. "Your Teeth From Birth to Adulthood", www.webmd.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  10. "Teeth facts and figures", www.nhs.uk, Retrieved 22-12-2019. Edited.