كم عدد الكواكب في الكون

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٧ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
كم عدد الكواكب في الكون

المجموعة الشمسية

يتكوّن النظام الشمسي من أجرام سماويّة صغيرة الحجم، يطلق عليها الكواكب القزمة، والكويكبات، والنيازك، والمذنبات، ومن توابع يطلق عليها الأقمار، وعددها 150 قمراً، وتعتبر الشمس أكبر جرم في النظام الشمسي، وتقع في مركز النظام الشمسي، وهي أصل الحياة، ومصدر الحرارة والضوء لكوكب الأرض، وتأتي الكواكب بعد الشمس، والكوكب عبارة عن أي جسم يدور حول الشمس، ويكون المسيطر في مداره، وعدد الكواكب في الكون عدد لا نهائي لا يمكن عده، فقد تمكّن العلماء من خلال استخدام التليسكوبات العملاقة والمتطوّرة من رصد الملايين من المجرات، حيث وصل الرقم حوالي 100 مليار مجرة في الكون كله، وهذا الرقم قابل للتضاعف مع تطوّر التكنولوجيا وعلم الكواكب والنجوم، وعدد الكواكب في مجرة درب التبّانة حوالي 100 مليار كوكب، أمّا كواكب المجموعة الشمسيّة فعددها تسعة كواكب وهي، عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ، والمشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون، وبلوتو.


عدد كواكب المجموعة الشمسية

  • عطارد، وهو أقرب الكوكب إلى الشمس، ولكن أصغرها حجماً، ويتميز بوجود العديد من الفوهات على سطحه، ولا يوجد له قمر.
  • الزهرة، هو ثاني أقرب الكواكب إلى الشمس، ويطلق عليه اسم (توأم الأرض)، بسبب التشابه الكبير بينهما في الحجم والكتلة، لأن هناك تشابهاً كبيراً جداً في الحجم والكتلة، وهو كوكب لامع، ولا يوجد لكوكب الزهرة أي قمر.
  • الأرض، هو ثالث الكواكب بعداً عن الشمس، وهو الكوكب الوحيد الذي سخره الله للحياة، ولكوكب الأرض قمراً واحداً، يطلق عليه القمر.
  • المريخ، يعد المريخ رابع أبعد الكواكب عن الشمس، وشكله مثل القرص البرتقالي المحمر اللامع، وتكثر على سطحه البراكين، ويوجد لكوكب المريخ قمران.
  • المشتري، يعد المشتري من أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية، حيث يبلغ قطره 11 ضعف قطر الأرض، وهو ثاني ألمع الكواكب بعد كوكب الزهرة، سطحه مغطى بالسحب الكثيفة السامة ذات الألوان الحمراء والصفراء والبنية والبيضاء، ويوجد له 16 قمراً.
  • نبتون، يبعد عن الشمس مسافة 30 ضعف بعد الأرض عنها، وقطره حوالي أربعة أضعاف قطر الأرض، يتكون سطحه من طبقة من السحب الزرقاء، وله 15 قمراً.
  • بلوتو، اكتشف عام 1930، ويتميز كوكب بلوتو بأنه من الكواكب القزمة، ويدور حول الشمس ضمن حزام كايبر، وهو من الكواكب الباردة، وله قمراً واحداً.
  • أورانوس، هو سابع الكواكب بعداً عن الشمس، تم اكتشافه في أواخر القرن الثامن، وهو من الكواكب العملاقة الغازية، ويتميز وجود مجالاً مغناطيساً له، ويوجد له 15 قمراً.
  • زحل، يعد ثاني أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية، حيث يبلغ قطره 10 أضعاف قطر الأرض، تدور حوله سبع حلقات رقيقة، وله 62 قمراً.