كم عظمة في الطفل حديث الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ٩ مايو ٢٠١٩

عدد عظام حديثي الولادة

يمتلك كل شخص هيكلاً عظمياً يُعطي للجسم هيئته وبنيته العامة ويتيح للجسم التحرك بعدة طرق ويقوم بحماية الأعضاء الداخلية وغيرها من الوظائف،[١] ويمتلك جسم الطفل عند ولادته 300 عظمة، تلتحم لاحقاً لتشكّل 206 عظمة لدى الأشخاص البالغين، وتتألف معظم العظام لدى الأطفال بالكامل من مادة ليّنة، ومرنة تُدعى الغضروف (بالإنجليزية: Cartilag)، أما بقية العظام فتتكون جزئياً من مادة الغضروف.[٢]


نمو العظام في الطفولة

مع نمو جسم الطفل وتزايد عمره، تحتاج عظامه لأن تنمو أيضاً ويزداد طولها، فتقوم الخلايا الموجودة في نهايات العظام في المنطقة المعروفة باسم صفيحة النمو أو الصفيحة المشاشية (بالإنجليزية: growth plate) بإنتاج المزيد من الغضاريف لإطالة العظام، ثمّ تعمل الخلايا العظمية على تحويل هذه الغضاريف إلى عظام، وتستمر عملية نمو العظام وازدياد طولها إلى يصبح عمر الإنسان ما بين 16-20 عاماً، حيث تتوقف عملية النمو؛ بسبب تحوّل صفائح النمو في هذا العمر إلى عظام، وأحياناً قد تتوقف صفيحة النمو عن العمل قبل الأوان نتيجة لإصابة أو مرض؛ مما قد يُسبب نمو أحد الأطراف أكثر من الطرف الآخر.[١]


معالجة كسر العظام عند الأطفال

مع نمو الطفل وجسده لا بد أن يتعرض لبعض الحوادث، والتي من ضمنها كسور العظام المختلفة، ويشير الأطباء إلى أن أصعب الأوقات خلال فترة الكسر هي الأسبوع الأول، حيث يكون الكسر جديداً، والإصابة حديثة، ويكون التورم في أول 24 ساعة من الإصابة في أسوأ حالاته، وخطوات معالجة الكسر هي كما يأتي:[٣]

  • رفع المنطقة التي تحتوي على العظم المكسور إلى مستوى أعلى من مستوى قلب الطفل، وذلك للمساعدة على عودة السوائل في القدم، أو الذراع المكسورة إلى القلب، مما يساعد على تخفيف التورم والانتفاخ في منطقة الكسر ويمنح الطفل شعوراً أكبر بالراحة.
  • وضع الثلج على المنطقة المصابة والملفوفة بالجبيرة على مدار الساعة خلال ال24-48 ساعة الأولى من الإصابة.
  • استبدال كيس الثلج خلال ال24 ساعة التي تليها كلما لزم الأمر، ويجب استخدام أكياس من البلاستيك قابلة لإعادة الإغلاق، وذلك تجنباً لتبلل الجبيرة بالماء.
  • استخدام بعض العقاقير المهدِّئة للألم مثل: عقار الأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen)، أو الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) دون الحاجة إلى وصفة طبية، كما يُشير إلى ذلك بعض الأطباء المتخصصين بالعظام.


المراجع

  1. ^ أ ب "What is Bone Growth? - Process, Factors, Causes & Disorders", www.study.com, Retrieved 11-04. Edited.
  2. Steven Dowshen, "Your Bones"، kidshealth.org, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  3. Paige Fowler, "Help Your Child Heal a Broken Bone"، www.webmd.com, Retrieved 8-4-2-19. Edited.