كم يبلغ عدد سكان الأردن

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٧ ، ١٧ يوليو ٢٠١٦
كم يبلغ عدد سكان الأردن

عدد سكان الأردن

تقعُ في الجهة الجنوبيّة الغربيّة من قارة آسيا، ويحدُّها من الجهة الشماليّة سوريا، ومن الجهة الغربيّة فلسطين، ومن الجهة الشرقيّة العراق، ومن الجهة الشرقية والجنوبيّة المملكة العربية السعوديّة، ومن الجهة الجنوبية خليج العقبة، وسمّيت بهذا الاسم نسبةً لنهر الأردنّ، ويبلغ عدد سكّانها ما يقارب 6.459 مليون نسمة، وذلك حسْب إحصائيّة عام 2013م، وتبلغُ مساحتها ما يقارب 89.342 كم².


الاقتصاد

صنّفت الأردنّ من ضمن البلدان متوسّطة الدخل، ويبلغُ متوسّط نصيب الفرد 3730 دولاراً من إجماليّ الدخل القومي، ويعتمدُ اقتصادُ المملكة الأردنيّة الهاشميّة على قطع التجارة، والخدمات، والسياحة، بالإضافة إلى الصناعات المختلفة، مثل الأسمدة، والأدوية، ويوجد في الجهة الجنوبيّة من الأردنّ مناجم فوسفات، حيث تحتلّ المرتبة الثالثة كأكبرِ دولة تحتوي على المعادن في العالم، مثل البوتاس، والأملاح، والغاز الطبيعيّ، والحجر الكلسيّ، والأراضي الزراعيّة فيها محدودة، والموارد المائية نادرة.


يوجدُ في الأردنّ 78% من السكان يعيشونَ في المناطق الحضاريّة، وأغلبُهم من الشباب، كما أنّها تحتوي على أفضلِ مؤشّرات التعليم على مستوى المنطقة، ويعتبرُ اقتصادُها من أكثرِ الاقتصادات حريّة وتنافسيّة في منطقةِ الشرق الأوسط.


الصناعات

  • الصناعة التحويليّة: تشملُ الصناعات الجلديّة، والصناعات العلاجيّة، والصناعات الكيماويّة، ومستحضرات التجميل، والصناعات البلاستيكيّة والمطاطيّة، والصناعات الكهربائيّة والهندسيّة، وتكنولوجيا المعلومات، والصناعات الخشبيّة والأثاث، والصناعات الإنشائيّة، والصناعات التموينيّة، والغذائيّة، وصناعة التعبئة، والتغليف، والورق، والكرتون، واللوازم المكتبيّة، وتشكّل الصناعات التحويليّة ما يقاربُ 16.9% من الناتج المحليّ للمملكة الأردنيّة الهاشميّة، وذلك خلال الربع الثاني من سنة 2010م.
  • الصناعة الاستخراجيّة: تشملُ الصناعات التعدينيّة، وتشكّل نسبة 2.6% من الناتج المحلي الإجماليّ، وذلك خلال الربع الثاني من سنة 2010م، وتشمل الكهرباء، والماء.
  • الصناعات الصغيرة والمتوسّطة: وتشكّلُ حوالي 98.7% من عدد المنشآت الصناعيّة الكلية، وتعتبرُ على عدد العمال، ورأس المال المستثمر.


المواقع الدينيّة في الأردن

تمتازُ الممكلة الأردنيّة الهاشميّة بأهميّتها الدينيّة، حيث نجدُ فيها الكثير من الآثار الدينيّة، نذكرُ منها الآتي:

  • نهر الأردنّ: يعتقدُ المسيحيّون أنّ يسوع تعمدُ في هذا النهر من قبل يوحنّا المعمدان.
  • مادبا: تعتبر من أقدم الخرائط الأصليّة على وجه الكرة الأرضيّة، حيث تعود لسنة 560م، وتمّ صنعها من الفسيفساء.
  • جبل نيبو: يعتقد المسيحيّون أنّ موسى وقف على الجبل مع قومه، ورأس الأرض الموعودة التي لم يصلها، وأنّه دفن في هذا الجبل.
  • الجامع الحسينيّ الكبير: يقع في وسط مدينة عمان، وهو أقدم المساجد الموجودة فيها.
  • كنيسة جبل اللويبدة: تقع في دارة الفنون.