كم يكون طول الجنين في الشهر الرابع

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٢ ، ٢ مارس ٢٠١٧
كم يكون طول الجنين في الشهر الرابع

الشهر الرابع من الحمل

تُعدّ بداية الشهر الرابع من الحمل بداية الثلث الثاني أو ما يعرف بالثلث الآمن من الحمل، ويجتاز فيه كلٌّ من الأم والجنين مرحلة الخطر، بحيث يُصبح الجنين أكثر ثباتاً، وتستعيد الحامل صحتها تدريجياً في هذه المرحلة، ويمتد الشهر الرابع من الأسبوع الرابع عشر حتى الأسبوع السابع عشر، وسنعرض في هذا المقال طول ووزن الجنين خلال الشهر الرابع كما سنذكر كل ما تتضمنه هذه الفترة من تطورات في نمو الجنين، بالإضافة إلى بعض النصائح التي تهم الحامل في شهرها الرابع.


طول ووزن الجنين في الشهر الرابع

يصل طول الجنين إلى تسعة سنتيمترات، ويزن حوالي أونصة ونصف في الأسبوع الأول من الشهر الرابع، ثمّ يزداد طول الجنين في الأسبوع الثاني من الشهر الرابع ليصل إلى عشرة سنتيمترات، ووزنه إلى خمسة وسبعين غراماً، بينما يكون طول الجنين اثني عشر سنتيمتراً، ووزنه أربعمئة غرام خلال الأسبوع السادس عشر، وفي نهاية الأسبوع السابع عشر أي نهاية الشهر الرابع، فيبلغ طول الجنين ثلاثة عشر إلى أربعة عشر سنتيمتراً، ويزن حوالي خمسة أونصات.


مراحل تطور الجنين في الشهر الرابع

الأسبوع الرابع عشر:

  • ينمو الزغب لمنح الدفء الخارجي للجنين.
  • تُنتج كليتا الجنين البول، وتمتلئ وتفرغ المثانة كل نصف ساعة.
  • يُكمل البنكرياس نموّه وإنتاج هرموناته.
  • يُفرز الكبد عصارته، ويُنتج الطحال خلايا الدم الحمراء.
  • تُزوّد المَشيمة الطفل باحتياجاته الغذائيّة.


الأسبوع الخامس عشر:

  • يزداد طول أرجل الجنين أكثر من ذراعيه.
  • يتنفس الجنين في السائل الأمينوسي؛ مما يساعد على نمو حويصلات الهواء في رئتيه.
  • تظهر عضلات وجهه.
  • تصبح عيناه حساستان للضوء، كما يُمكنه السمع بأذنيه.


الأسبوع السادس عشر:

  • يُمكن للأمّ الشعور بحركة بسيطة للجنين، ولكن تأخُّر الشعور بالحركة أمر طبيعي غير مقلق.


الأسبوع السابع عشر:

  • تتكوّن غضاريف الجنين.
  • تبدأ الدهون البنية بالتراكم، وتلعب دوراً مهمّاً في تنظيم حرارة جسم الجنين.


نصائح للحفاظ على صحة الجنين في الشهر الرابع

  • ارتداء الأحذية الطبية التي تمتص ضغظ الجسم، ولا تترك آثاراً جانبية على العمود الفقري.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة والمريحة، حيث إن البطن يبدأ بالانتفاخ الملحوظ.
  • تجنب الإفراط في الأكل الذي يُسبب السمنة المفرطة.
  • الاعتياد على النمو بوضعية مستقيمة، بالإضافة إلى محاولة فرد الظهر في حالات الوقوف أو الجلوس وعدم إطالة الوقوف.
  • اتخاذ وضعية مناسبة للنوم، حيث يُفضل النوم على أحد الجانبين مع وضع وسادة بين الركبتين وثني الأرجل.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم بعيداً عن الجفاف، وذلك بشرب كميات وفيرة من الماء.
  • تناول المأكولات الصحية والغنية بالبروتينات والحديد والكالسيوم.