كيفية أداء صلاة العيد

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٣ ، ٢٠ يناير ٢٠١٨
كيفية أداء صلاة العيد

كيفية أداء صلاة العيد

تتم أداء صلاة العيد عن طريق صلاة ركعتين بوجود الإمام وتصلى كما يأتي:[١]

  • تكبّر في الركعة الأولى تكبيرة الإحرام، وتليها ست تكبيرات أو سبع تكبيرات وذلك لحديث عائشة رضي الله عنها: (لتكبيرُ في الفطرِ والأضحى: في الأولى سبعُ تكبيراتٍ، وفي الثانيةِ خمسُ تكبيراتٍ سوى تكبيرتي الركوعِ).[٢]
  • تُقرأ الفاتحة، وتليها سورة قاف في الركعة الأولى.
  • تكبّر في القيام للركعة الثانية وتليها خمس تكبيرات.
  • تُقرأ سور الفاتحة وتليها سورة القمر.
  • يخطب الإمام في المسلمين بعدَ الصلاة، وينبغي تخصيص جزء من الخطبة للنساء يأمرهن فيما ينبغي أن يقمن به وينهاهنّ عن ما ينبغي تجنبه، وذلك كما فعل الرسول الكريم.
ملاحظة: كانَ الرسول عليه الصلاة والسلام يقرأ سورة القمر وقاف في العيدين، وإن شاء يقرأ في الركعة الأولى سورة الأعلى وفي الركعة الثانية سورة الغاشية، وينبغي للإمام أن يقرأ هذه السور إحياءً للسنة وحتّى يعرفها المسلمون ولا يستنكرونها.[١]


صلاة العيد في المنزل

صلاة العيد في أصح أقوال أهل العلم فرض عين على كل رجل قادر، وإذا لم يستطع الشخص أن يصلي صلاة العيد بسبب الوضع الصحي فلا شيءَ عليه، واختلفَ العلماء في صلاتها منفرداً في المنزل، حيثُ إنّ جمهور العلماء يشرع ذلك خلافاً للحنفية، وجاءَ في فتاوى اللجن الدائمة للافتاء أنّ صلاة العيدين هي فرض كفاية وإذا قامَ بها من يكفي يسقط الإثم عن البقية، ومن فاتته الصلاة وأحب قضاءها فهذا الأمر مستحب، ويصليها من أراد قضاءها كما هي في صفتها الأصلية بدون خطبة بعدها وهذا ما قاله كلٍّ من الإمام مالك والشافعي وأحمد وغيرهم من اهل العلم.[٣]


وقت صلاة العيدين

يبدأ وقت صلاة العيد من حين ارتفاع الشمس في السماء قيدَ رمح، وهذا هو مذهب كل من جمهور الحنفية والمالكية والحنابلة ووجه للشافعية، ويستمر الوقت حتّى الزوال، ويستحب أن تصلى صلاة عيد الأضحى في أول وقتها ويستحب تأخير صلاة عيد الفطر عن أول وقتها وذلك لأنّ تأخير صلاة عيد الفطر حتّى يستطيع من لم يؤدِ زكاة الفطر أن يؤديها قبل الصلاة، وفي تعجيل صلاة عيد الأضحى لإنشغال الناس بالأضحيات والذبائح.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "صفة صلاة العيد"، www.islamqa.info، 20-10-2006، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2017. بتصرّف.
  2. رواه الألباني، في إرواء الغليل، عن عائشة أم المؤمنين ، الصفحة أو الرقم: 639 ، صحيح.
  3. "صلاة العيدين للمنفرد في البيت"، www.islamqa.info، 20-5-2008، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2017. بتصرّف.
  4. "المَطلَب الرَّابع: الوَقْت"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2017 بتصرّف.