كيفية أداء مناسك الحج للمتمتع

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٩ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٩
كيفية أداء مناسك الحج للمتمتع

كيفية أداء حج التمتع

يمكن أداء حج التمتع بالخطوات التالية:[١][٢]

  • يحرم أولًا للعمرة في أشهر الحج، وهي شوال، وذو القعدة، وذو الحجة، فيقول عند الإحلال: (لبيك عمرة)، وفيها يغتسل كاغتسال الجنابة، ويتطيب ويلبس ملابس الإحرام وهي الإزار والرداء ويفضل أن تكون ثيابه بيضاء نظيفة، ويأتي بالعمرة كاملة.
  • يحرم بعد ذلك المتمتع بالحج يحرم في اليوم الثامن من ذي الحجة، من مكان إقامته، فيفعل ما فعله عند إحرامه للعمرة، وينوي الحج بقوله (لبيك حجاً)، وبعدها يلبي التلبية المعروفة (لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شرك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك)، ويرفع صوته بهذه التلبية، ليشهد له يوم القيامة بهذه التلبية كل من سمعها من حجر وشجر وغيره.
  • يقضي الحاج اليوم الثامن في منى، ويؤدي فيها صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء، قصراً دون جمع، ثمّ يؤدي فجر التاسع من ذي الحج، ليتوجه إلى عرفة، ويؤدي في عرفة صلاتي الظهر والعصر قصراً وجمع تقديم، ويبقى ملتزماً الذكر والاستغفار إلى غروب الشمس.
  • يسير الحاج بعد غروب الشمس إلى مزدلفة، ويؤدي فيها صلاتي المغرب والعشاء وفجر اليوم العاشر من ذي الحجة، والاستمرار في ذكر الله إلى طلوع الشمس،
  • يقوم الحاج في اليوم العاشر من ذي الحجة بالأعمال التالية بالترتيب: رمي جمرة العقبة، ثمّ الذبح، والحلق أو التقصير، ثمّ طواف الإفاضة، والسعي، وهذا ما كان فعله صلى الله عليه وسلم، ولا بأس إن قدم الحاج بعضها أو أخر بعضها، كما يجوز تأخير الحلق إلى خر أيام التشريق، ولكن إن أخره أكثر من ذلك فإنّ عليه دماً.
  • رمي الجمرات الثلاث خلال أيام التشريق.


تعريف حج التمتع

هو الإحرام بالعمرة في أشهر الحج، ثمّ التحلل من العمرة، والإحرام للحج من عامه، وسبب تسميته بذلك سقوط أحد السفرين عن المتمتع، كما أنّ المتمتع يمكنه أن يتمتع بالنساء والطيب بين العمرة والحج، إضافة إلى كل ما لا يحل للمحرم أن يفعله وذلك من قوت إحلاله من العمرة إلى الحج،[٣] ودليل ذلك قوله تعالى: (فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ).[٤]


الفرق بين التمتع والقران والإفراد

إنّ التمتع هو أن يحرم المعتمر للعمرة في أشهر الحج وبعد انتهائه من أداء العمرة يبقى مقيماً في مكة حتّى يحرم للحج من مكان إقامته، أما القران فهو أن يجمع بين العمرة والحج بإحرام واحد، فلا يتحلل إلا بعد انتهائه من مناسك الحج، وأخيراً فإنّ الإفراد هو الأحرام بالحج فقط.[٥]


المراجع

  1. "من أين يحرم المتمتع بالحج ؟ وهل يلزمه حلق الشعر بعد رمي الجمرة ؟"، الإسلام سؤال وجواب، 29-9-2014. بتصرّف.
  2. سماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين (24/11/2008)، "كيف يؤدي المسلم مناسك الحج والعمرة؟"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 29-7-2019. بتصرّف.
  3. "المبحث الرَّابِع: التمتُّعُ في الحَجِّ"، الدرر السنية ، اطّلع عليه بتاريخ 2-2-2018.
  4. سورة البقرة، آية: 196.
  5. "التمتع والقران والإفراد"، إسلام ويب، 31-1-2005، اطّلع عليه بتاريخ 2-2-2018. بتصرّف.
129 مشاهدة