كيفية إزالة آثار حروق الليزر

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٤٠ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
كيفية إزالة آثار حروق الليزر

المراهم الموضعيّة الطبيّة

تتوفّر بعض المراهم الطبيّة التي يُمكن تجربتها لعلاج الحروق النّاتجة عن استخدام الليزر، ويُمكن طلب المشورة الطبيّة؛ لوصف مرهمٍ قوي، بحيث يُمكن الاستفادة من المرهم باستخدامه موضعيّاً حتى تلتئم الحروق.[١]


جل الألوة فيرا

يُستخدم جل الألوة فيرا الطبيعيّ لتهدئة الحروق، وذلك من خلال ترطيبها بالماء أولاً، ثمّ وضع كميةٍ وفيرةٍ من جل الألوة فيرا عليها، ويُمكن استخدامه أكثر من مرةٍ يومياً؛ للتسريع من عملية شفاء الحروق.[١]


مكعبات الثلج

تُخفّف مكعبات الثلج من حدّة الحروق، وذلك عن طريق تخدير المنطقة المُصابة، ووضع قطعة كبيرة من الثلج ولفّها بمنشفةٍ قطنيةٍ، ثم وضعها على الحرق وتركها من 10-15 دقيقةٍ، ثمّ يُنصح بأخذ حمامٍ باردٍ؛ لمساعدته بتسريع التئام المساحات الواسعة المُعرّضة لحروق الليزر، كما يُنصح بتناول نوعٍ من المسكّنات التي يُمكن شراؤها دون وصفةٍ طبيةٍ، بحيث يُؤخذ كلّ أربع أو ست ساعاتٍ حسب الحاجة لها.[١]


جل السيليكون

بيّنت العديد من الأبحاث فعاليّة جلّ السيليكون لإزالة الحروق والنّدوب المُترتبة على استخدام الليزر على البشرة، حيثُ يُساعد وضعه على الحرق بتسريع شفائه، كما أنّه يُقلّل من حجم النّدوب واحمرارها، وتصلّبها، كما يُنصح بضرورة تجنُّب التعرّض لأشعة الشمس، وحماية المنطقة التي تمّ تعريضها للعلاج بالليزر من أثر الأشعة الفوق بنفسجية؛ تجنّباً لتحوُّل ندوب الحرق وظهورها بشكلٍ أكثر وضوحاً، أو أغمق من قبل، ووفقاً لتوصيات الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية بضرورة استخدام واقياً من الشمس على أن لا تقلّ نسبة حمايته من أشعة الشمس عن 30SPF، أو يُمكن اختياره بنسبةٍ أعلى، إضافةً إلى الحذر بتطبيق منتجات إزالة الندوب التي تُشترى دون وصفةٍ طبيّة.[٢]


خيارات علاجيّة طبيّة

تتعرّض خلايا الجلد في بعض الأحيان إلى ندوب حروقٍ كبيرة تُتلف خلايا الكولاجين في أنسجة الجلد، ويُمكن طلب الاستشارة الطبيّة لعلاجها، وتتضمّن العلاجات الطبيّة عدّة أنواعٍ من شأنها أن تُخفّف من النّدوب، إلّا أنّها لا تُخفيها تماماً، وقد تحتاج بعض الوقت لعلاجها وشفائها، وفيما يأتي بعضٌ من أنواع العلاج:[٢]

  • حقن الستيرويد: يُمكن استخدامها لتخفيف الألم، ولتصغير حجم النّدوب.
  • العلاج بالليزر: يُستخدم لتخفيف الألم والاحمرار، وللحدّ من تصلّب النّدوب.
  • العمليات الجراحيّة التجميليّة: تُستخدم لإزالة أنسجة الجلد والنّدوب التالفة، وتُخفّف من حجمها، كما تُنشّط حركة الجلد.
  • ملاحظة: يُنصح بتجنّب استخدام الكريمات الموضعيّة التي تحتوي على فيتامين A أو فيتامين E؛ لأنّهما فقد يُساعدان على إبراز لون النّدوب بلونٍ أغمق من قبل، كما يُنصح أيضاً باختيار مُرطبٍ مناسبٍ لترطيب البشرة باستمرار.


آثار جانبيّة عامّة لاستخدام الليزر

يترتّب على استخدام الليزر عدداً من الأعراض الجانبيّة، وأهمّها:[٣]

  • الإصابة بتورّم الجلد، والاحمرار، والشّعور بالحكّة.
  • ازدياد حبّ الشباب أو ظهور نتوءاتٍ بيضاء جلديّةٍ صغيرةٍ على البشرة الخاضعة للعلاج بالليزر، وخاصّةً للبشرة الدّهنية المعرّضة لحبّ الشباب، خصوصاً بعد استخدام الكريمات الموضعيّة بعد إجراء الليزر.
  • الإصابات البكتيرية أو العدوى الفطرية، وأكثرها شيوعاً فيروس الهربس، وقد يكون في كثيرٍ من الأحيان خاملاً بالجلد، ويتنشّط بعد استخدام الليزر.
  • تغيّراتٍ في لون البشرة كإصابتها بفرط التصبّغ، وقد تخفّ الصبغة بالجلد في كثيرٍ من الأحيان وخاصةً لدى البشرة الدّاكنة.
  • ظهور بعض النّدوب بعد إجراء العلاج بالليزر.
  • خروج جفن العين السفلي عند إجراء الليزر بقرب العين أو الجفن.


تحذيرات استخدام الليزر

يُنصح بتجنّب اجراء الليزر للأشخاص الذين يُعانون من بعض الحالات الصحيّة المعيّنة، نذكر منها الآتي:[٣]

  • البشرة المُعرّضة لظهور حبّ الشباب بشكلٍ مُفرط.
  • الأشخاص الذين يأخذون بعض الأدويّة الخاصّة لعلاج حبّ الشباب.
  • ضعف الجهاز المناعي للجسم.
  • الجلد المُعرّض لتشكّل النّدوب بشكلٍ أكثر من غيره.
  • أصحاب البشرة داكنة اللون.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Heather Topham Wood , "How to Treat Laser Hair Removal Burns"، www.livestrong.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Bethany Cadman (25-3-2018), "How to get rid of burn scars"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب By Mayo Clinic Staff (12-10-2018), "Laser resurfacing"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2-4-2019. Edited.