كيفية اكتشاف الكهرباء

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤١ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨
كيفية اكتشاف الكهرباء

الكهرباء

عُرفت الكهرباء السكونية منذ قديم الزمان، فهي ناتجة عن تولّد الكهرباء على الأجسام نتيجة دلكها ممّا يُكسب الجسم خاصيّة جذب الأجسام الخفيفة بعد دلكها، مثل: نشارة الخشب، وقصاصات الورق. تُعتبر مادة الكهرمان أول مادّةٍ ظهرت فيها هذه الخاصية عند دلكها، ومنها تمّ اشتقاق كلمة الكهرباء، أمّا الكهربية الشائعة الاستخدام فهي التي تسري في الأسلاك، ويُطلق عليها تيار كهربائيّ؛ حيث يتمّ استغلالها في مختلف الأغراض، ويعود الفضل الأوّل في اكتشاف التيار الكهربائي والحصول عليه إلى العالمين الإيطاليين فولتا وجلفاني.[١]


أهم الباحثين في الكهرباء

يُعدّ طاليس المَلطي أوّل من بحث في علم الكهرباء، ثم بنيامين فرانكلين والذي يُعدّ رائداً في البحث الكهربائيّ، أما مايكل فارادي فهو من وضع قواعد التقنية في المُحرّك الكهربائيّ، وتتميّز الطاقة الكهربائيّة بالعديد من المميزات، وهي:[٢]

  • التحكّم والسيطرة بها بسهولةٍ متناهية.
  • تميّزها بالكفاءة العالية في النقل.
  • تعدّ أكثر أماناً عن غيرها من البدائل.
  • تعدّ من المصادر الصديقة للبيئة، فهي لا تُسبّب أيّ تلوثٍ للهواء.
  • يُمكن تحويلها إلى الطاقة بسهولةٍ وكفاءة من شكل إلى آخر.


كيفية اكتشاف الكهرباء

يُمكنك معرفة كيفية اكتشاف الكهرباء من خلال النقاط التالية:[٣]

  • تم اكتشاف الكهرباء السكونيّة من قبل أحد المفكّرين عند ملاحظته لانجِذاب الرّيش إلى قطع الكهرمان، والتي تمّ دلكها بالصوف، وبعدها تمّ اكتشاف المصباح الكهربائي على يد العالم توماس أديسون عام 1887م، والذي استدلّ من خلاله على وجود الكهرباء، وبدأت الشرارة الأولى لفكرة اكتشاف الكهرباء.
  • بدأت الدراسات الدقيقة حول المغناطيس والكهرباء من قبل الطبيب الإنجليزي ويليام جيلبرت، وفي القرن الثامن عشر أجرى بنيامين فرانكلين العديد من الأبحاث المُتعلّقة بالكهرباء؛ إذ أدّت أبحاثه ودراساته إلى خسارة نسبةٍ كبيرةٍ من ممتلكاته، وذلك لتمويل مثل هذه الأبحاث.
  • حاول العالم جيلبرت القيام بالعَديد من التّجارب والاختبارات؛ إذ ربط مفتاحاً معدنيّاً خلف طائرة مَصنوعة من الورق، وأطلقها في السماء العاصف، فلاحظ ظهور شراراتٍ مُتتابعةٍ تخرج من المفتاح إلى وسط يده، ومن هنا تأكّد أن البرق يتميّز بطبيعةٍ كهربائية.
  • نشر العالم لودجي جالفاني في القرن الثامن عشر اكتشافه المتعلّق بحيوية الكهرباء؛ إذ برهن أنّ الكهرباء وسطٌ يتمّ فيه نقل إشاراتٍ معينة من الخلايا العصبيّة إلى العضلات.
  • أُطلق مصطلح البطاريّة الفولتيّة على أول بطاريةٍ كهربائيّة اكتشفها العالم اليساندرو فولتا عام 1800م، فقد تكونّت البطاريّة من النحاس والزنك، فقد زوّد هذا الاختراع بمصدرٍ للطاقة الكهربائية.
  • يعود الفضل إلى العالميْن هانز كريستيان وأندريه أمبير في اكتشاف الكهرومغناطيسية، ثم جاء بعدهما العالم مايكل فارادي، الذي اخترع المُحرّك الكهربائي عام 1821م، ثمّ ساهم جورج أوم بتحليل الدائرة الكهربائية عن طريق الحساب عام 1827م. شهد القرن التاسع عشر تطوّراً كبيراً في علم الكهرباء، وفي نهاية القرن شهد مجال الهندسة الكهربائية أعظم تقدّم على مستوى العالم، إذ تحوّلت الكهرباء إلى أداةٍ رئيسيّة لا يمكن الاستغناء عنها في الحياة المعاصرة.


المراجع

  1. "History of Electricity", instituteforenergyresearch.org, Retrieved 2018-9-10. Edited.
  2. أحسن بو الفلفل، نشأة الكون وحيرة العلماء (الإعجاز الكوسمولوجي في القرآن الكريم والسنة ...، صفحة 205-206. بتصرّف.
  3. "History of electricity magnetism", nationalmaglab.org, Retrieved 2018-9-10. Edited.