كيفية التخلص من الخجل واحمرار الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٨ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٦
كيفية التخلص من الخجل واحمرار الوجه

الخجل

إنَّ الخجل من الصفات الجميلة؛ لا سيّما إذا تحلّت بها الفتيات في مُجتمعنا، ولكنّها قد تُصبحُ أحياناً عائقاً في الحياة العمليّة والاجتماعية بسبب عدمِ قدرة الشّخصِ على المُشاركةِ والانخراط مع الناس من حوله، واحمرار وجهه عندما يُحاول التحدُث في العمل، أو في حضور عدد كبير من الأشخاص الغريبين، لذلِكَ من الضروريّ التخلُص من هذهِ المُشكلة عن طريق اتّباع بعض الخطوات والأساليب.


كيفية التخلص من الخجل واحمرار الوجه

فهم الشخص لمُشكلة الخجل الزائد

  • التفكير بأساس ومُسببات هذهِ المُشكلة: إنَّ الخجل لا يعني بالضرورة الانطواء وعدم محبة الشخص لنفسه، إنّما قد يكون المُسبب لهُ هوَ الشعور بالقلق والحرج نتيجةً لاهتمام ونظر الآخرين لهُ، ولكنّ أساس مُشكلة الخجل قد تكون له أبعادٌ أخطرُ مما هوَ ظاهر؛ كعدم رؤية الشخص لإنجازاته أو قُدرته على الانخراط بالآخرين، أو حتّى عدم استشعاره لمحبّة الناس لهُ.
  • تقبُل الشخص لصفة الخجل فيه: إنَّ من أولى الخطوات التّي يجب اتباعها لتخطّي مُشكلة الخجل هيَ تقبُّلِها، ومُحاولة الشعور بالراحة لوجودها؛ فكُلما قاومَ الشخص هذا الشعور استمرت هذهِ المُشكلة مُدةً أكثر، وقد تتفاقم أيضاً، ويتم تقبُّلها عن طريق تذكير النفس بذلِك باستمرار.
  • اكتشاف ما يُحرِّك الشعور بالخجل: على الشخص أن يلاحظ متى يبدأ شعوره بالخجل واحمرار الوجه، كأن يكون بينَ مجموعةٍ كبيرةٍ من الناس، أو عندما يُحاول حل مُشكلة أو موقف مُعين، أو عندَ مُقابلة شخص جديد، وبمُجرّد اكتشاف هذهِ الأمور من الجيّد أن يضعها في لائحة حتّى يبدأ الشخص بعلاجها تدريجيّاً.


التحدث إلى شخص آخر بخصوص هذهِ المُشكلة

أحياناً يكون الحل للمشاكل التّي تواجه الشخص الخجول هو التحدُث لشخصٍ آخر، وخصوصًا إذا كان شخصًا قريبًا كالأخ أو الأم أو الأب أو أحد الأصدقاء؛ فذلِكَ يُساعد على الشعور بالراحة والثقة في الوقت نفسه بسبب إزاحة هذا الهم، والثقة المُكتسبة من القدرة على البوح والحديث عن هذهِ المُشكلة، هذا وقد يُقدّم الشخص الآخر نصائح للمُساعدة على حلِّ هذهِ المُشكلة والتّخفيف من أعراضها.


تعزيز الثقة بالنفس

  • النظر في المرآة والتحدُث بثقة: إنَّ أسلوب النظر في المرآة له ُمفعولٌ ونتائج كبيرة، وبالأخص عندما تكون لدى الشخص مُناسبة بينَ عددٍ كبير من النّاس، وبذلِك يتحدث الشخص وينظر إلى نفسه كما لو أنَّ الآخرين ينظرونَ إليه، وهذا من شأنه زراعة الثقة بالنفس، والتخلُص من الخجل بنسبةٍ كبيرة.
  • الاشتراك بدورات خاصة: هُناكَ جماعاتٌ اجتماعية تُعاني من هذهِ المُشكلة نفسها، فيجتمع الجميع مع بعضهم البعض لمُعالجة مُشكلة الخجل الزائد، وزيادة الثقة بأنفسهم.