كيفية التخلص من الدهون الثلاثية في الدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٧ مايو ٢٠١٩
كيفية التخلص من الدهون الثلاثية في الدم

تغيير نمط الحياة

تُعتبَر الدُّهون الثلاثيّة (بالإنجليزيّة: Triglycerides) أحد أنواع الدُّهون الموجودة في الدم، حيث يُحوِّل الجسم الفائض من السُّعرات الحراريّة إلى دُهون ثُلاثيّة، ويُخزِّنها في الخلايا الدُّهنية لإنتاج الطاقة عند الحاجة، وتجدر الإشارة إلى أنَّ ارتفاع نسبة هذه الدُّهون يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، إلا أنَّه لحسن الحظِّ تُوجَد العديد من الطُّرُق التي يُمكن اتِّباعها لتقليل هذه النسبة كما يأتي:[١]

  • خسارة الوزن الزائد بنسبة 5-10% على الأقلّ من وزن الجسم، حيث يُساهم ذلك في تقليل نسبة الدُّهون الثلاثيّة.
  • اتِّباع نظام غذائيّ قليل الكربوهيدرات.
  • زيادة استهلاك الألياف من الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة.
  • التقليل من استهلاك السكَّر.
  • تجنُّب استهلاك الدُّهون المُتحوِّلة من الأطعمة المعالجة، والمقليّة.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة، كالتمارين الهوائيّة التي ترفع نسبة البروتين الدُّهني مرتفع الكثافة، والذي يُساهم في تقليل نسبة الدُّهون الثلاثيّة.
  • زيادة استهلاك الدُّهون غير المشبعة، كالدُّهون الأحاديّة غير المشبعة كزيت الزيتون، والدُّهون المُتعدِّدة غير المشبعة كزيت السمك.
  • زيادة استهلاك المُكسّرات من الجوز، واللوز، وغيرها.
  • تناول المُكمِّلات الغذائيّة، مثل: الثوم، والكركم، والحلبة، وزيت السمك.


العلاجات الدوائية

تُوجَد العديد من الأدوية التي تُساهم في تقليل نسبة الدُّهون الثلاثيّة، والتي تُستخدَم عند فشل السيطرة على النسبة من خلال تغيير نمط الحياة، ومن هذه الأدوية يمكن ذكر ما يأتي:[٢]

  • الستاتينات، مثل: أتورفاستاتين (بالإنجليزيّة: Atorvastatin)، حيث يُوصَف عادةً للمصابين الذين يمتلكون تاريخاً في انسداد الشُّعيرات الدمويّة، أو مرض السكَّري.
  • الفايبرات، مثل: جيمفيبروزيل (بالإنجليزيّة: Gemfibrozil)، ويجب التنبيه إلى عدم استخدامه من قِبَل المصابين بمشاكل في الكلى، أو الكبد.
  • النياسين، والذي يُعرَف بحمض النيكوتينك، حيث يُقلِّل نسبة كلٍّ من الدُّهون الثلاثيّة، والبروتين الدُّهني منخفض الكثافة.
  • زيت السمك المعروف بالحمض الدُّهني أوميغا-3.


نسبة الدُّهون الثلاثيّة الطبيعيّة في الدم

تزيد فرصة الإصابة بتصلُّب الشرايين (بالإنجليزيّة: Atherosclerosis) عند ارتفاع نسبة الدُّهون الثلاثيّة، وبالتالي يجب إجراء فحص لقياس نسبة الدُّهون الثلاثيّة، والكولسترول في الدم، وتنقسم النسب كالآتي:[٣]

  • النسبة الطبيعيّة هي أقلّ من 150 ملغم لكلِّ ديسيلتر.
  • النسبة الحدِّية بين 150 إلى 200 ملغم لكلِّ ديسيلتر.
  • النسبة المرتفعة أكثر من 200 ملغم لكلِّ ديسيلتر.
  • النسبة شديدة الارتفاع أكثر من 500 ملغم لكلِّ ديسيلتر.


مراجع

  1. Rachael Link (9-3-2017), "13 Simple Ways to Lower Your Triglycerides"، www.healthline.com, Retrieved 6-4-2019. Edited.
  2. "Triglycerides: Why do they matter?", www.mayoclinic.org,13-9-2018، Retrieved 6-4-2019. Edited.
  3. Benjamin Wedro (7-2-2018), "Triglyceride Test (Lowering Your Triglycerides)"، www.medicinenet.com, Retrieved 6-4-2019. Edited.