كيفية التخلص من المغص عند الأطفال الرضع

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٣ يونيو ٢٠١٩
كيفية التخلص من المغص عند الأطفال الرضع

تكثيف الحليب

تستطيع الأم بعد مراجعة الطبيب إضافة حبوب الأرز إلى حليبها -في حال ضخّه- أو الحليب الصناعي لجعل الحليب أكثر كثافة، وذلك بإضافة ملعقة كبيرة من حبوب الأرز إلى 30 ملليلتر من حليب الأم أو الحليب الصناعي، وتجدر الإشارة إلى ضرورة ثَقب حلمة زجاجة الحليب حتى يستطيع الطفل شرب الحليب المكثف بسهولة.[١]


تغيير نوع الحليب

في بعض الأحيان قد يُعاني الطفل الرضيع من حساسية تجاه الحليب أو عدم القدرة على تحمل البروتين الموجود فيه مما يُسبّب المغص، لذلك يُنصح بتغيير نوعية الحليب إلى حليب ذي صيغة أولية أو حليب من مصدر بروتين مختلف، وينبغي التنويه إلى ضرورة الانتظار لمدة يومين تقريباً لملاحظة التغيير على الطفل، وإذا لم يتحسن خلال هذه الفترة، فذلك يعني أنَّ الحليب ليس المسبب لهذه المشكلة.[١]


العلاج الدوائي

تجدر الإشارة إلى ضرورة تجنب استخدام دواء ديسيكلومين (بالإنجليزية: Dicyclomine) بسبب ارتباطه بحدوث مشاكل في التنفس، أو ضعف العضلات، أو التشنجات، أو فقدان الوعي، أو الإصابة بالغيبوبة، كما يجب تجنب شرب شاي نجمة اليانسون (بالإنجليزية: Star anise tea) بسبب سميّة بعض أنواعه، وفي المقابل، يُمكن التخلص من مغص البطن عن طريق استخدام الأدوية التالية:[٢]

  • قطرات السيميثيكون: يُعتبر السيميثيكون (بالإنجليزية: Simethicone) من الأدوية المضادة للرغوة، التي تُقلل الغازات المحصورة في معدة الطفل نتيجة ابتلاعه للهواء، عن طريق جمع فقاعات الغازات الصغيرة لتكوين فقاعات أكبر يسهُل إخراجها إما كغازات أو عن طريق التشجؤ، ويُمكن تناول 2.5 مل من السيميثيكون بعد كل رضعة مباشرة أو وضعه في حليب الطفل.
  • قطرات اللاكتاز: تستخدم قطرات اللاكتاز (بالانجليزية: Lactase) لمساعدة الطفل على هضم سكر الحليب، الذي يُعرف باللاكتوز، وبالتالي يحد من تقلصات المعدة والإصابة بالإسهال بعد تناول منتجات الحليب، واللكتاز هو إنزيم يُحوّل اللاكتوز إلى سكر الجلوكوز وسكر الجالاكتوز.


نصائح أخرى

يمكن التقليل من مغص الطفل وتهدئته باتباع ما يأتي:[٣]

  • الخروج مع الطفل في نُزهة في السيارة أو المشي بالعربة.
  • وضع أصوات هادئة مثل صوت ضربات القلب.
  • تدليك بطن الطفل أو ظهره.
  • إعطاء الطفل حمام دافئ.
  • لف الطفل في بطانية وتقميطه.
  • حمل الطفل أو هزه.
  • تخفيف الأضواء.
  • استخدام اللهاية.


المراجع

  1. ^ أ ب Rena Goldman, "14 Remedies to Try for Colic"، www.healthline.com, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  2. Christian Nordqvist, "Everything you need to know about colic"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  3. "Colic", www.mayoclinic.org, Retrieved 3-4-2019. Edited.