ما هو الشمر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠١٧
ما هو الشمر

الشّمر

الشّمر هو نبتة عشبية يمكن زراعتها في أي مكان، ولكنها في الأصل تُزرع في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وللشّمر بصلة شاحبة اللون، وسيقان خضراء، وتعد جميع أجزائها قابلة للأكل؛ بما فيها البصلة، والسيقان، والأوراق، والبذور، وطعمها مشابه لطعم عرق السوس، وله فوائد صحية جمة، حيث تم استخدامه منذ القِدم في خلطات العلاجات الطبيعية.[١]


القيمة الغذائية للشّمر

وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية (بالإنجليزية: USDA)، فإنّ الكوب الواحد من بصلة الشمر النيئة يحتوي على ما يأتي:[١]

العنصر الغذائيّ القيمة
السعرات الحرارية 73 سعرة حرارية
الدهون 0.47 غرام
البروتين 2.9 غرام
الكربوهيدرات 17 غراماً
الألياف 7.3 غرامات
البوتاسيوم 360 ميكروغراماً
الصوديوم 45 ملغ
فيتامين أ 838 وحدة دولية (بالإنجليزية: International unit)
الكالسيوم 43 ملغ
فيتامين ج 10.4 ملغ
الحديد 0.64 ملغ
مغنيسيوم 15 ملغ

كما يحتوي الشمر على الفسفور، والزنك، والنحاس، والمنغنيز، والسيلينيوم، والبوتاسيوم، والفوليت، والنياسين (بالإنجليزية: Niacin)، وفيتامين هـ، وفيتامين ك، بالإضافة لتزويده الجسم بكميات كبيرة من النترات الغذائية (بالإنجليزية: Dietary nitrates)، والتي تعتبر مصدراً طبيعياً للإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen).[١]


فوائد الشمر

لنبتة الشمر فوائد صحية جمة، ومن أهمها ما يأتي:[١][٢]

  • الرضاعة الطبيعية: حيث أشارت دراسة أجريت عام 2008 إلى أنّ الشمر يحتوي على مركباتٍ شبيهةٍ بالإستروجين، وتعمل في الجسم بشكل مشابه له، إذ إنّها تعمل على تحفيز إنتاج الحليب لدى الأم، ويعود استخدام الأمهات للشمر لزيادة إدرار الحليب منذ عدة قرون، وما زالت الكثير من الأمهات في العصر الحاضر يستخدمنه لذلك.
  • الرضيع المصاب بالمغص (بالإنجليزية: Colicky infants): يعد المغص حالة تسبب بكاء حديثي الولادة لساعاتٍ طوال، ولا يُعرف السبب من ورائه، مما يضع عبئاً كبيراً على الوالدين، ولحسن الحظ وجدت دراسةٌ أجريت في روسيا أن زيت بذور الشمر قادرٌ على التخفيف من شدة ذلك المغص.
  • الجهاز التنفسي: حيث يمكن للغرغرة بزيت بذور الشمر أن تخفف أو ترخي مخاط الرئتين، وتخفف من السعال أو التهاب الحلق.
  • التخفيف من تشنجات الحيض عند النساء: إذ وجدت دراسةٌ حديثة أنّ مزيج خلاصة الشمر مع فيتامين هـ (بالإنجليزية: Vitamin E) يخفف من آلام التشنجات أثناء فترة الحيض، حتى إنّه كان فعالاً أكثر بالنسبة للمشاركين في الدراسة من مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية.
  • الجروح واللدغات: استُخدم الشمر لعلاج الجروح، واللدغات السامة، والتخلص من السموم كتقليدٍ لدى بعض الثقافات.
  • صحة العظام: تساهم المعادن والفيتامينات الموجودة في الشمر كالحديد، والزنك، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والكالسيوم، وفيتامين ك في بناء العظام، والحفاظ على هيكلها، وقوتها.
  • ضغط الدم: تخفّض كلُّ من العناصر الموجودة في الشمر مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم من ضغط الدم المرتفع، كما تسهم النترات الموجودة فيه في توسيع الأوعية الدموية، الأمر الذي من شأنه أن يخفض من ضغط الدم المرتفع.
  • صحة القلب: يحتوي الشمر على كميات كبيرة من الألياف التي تساعد على التخفيض من مستويات الكولسترول، وبالتالي التقليل من مخاطر أمراض القلب، كما يعمل البوتاسيوم على تعزيز صحة القلب.
  • السرطان: لا يوجد السيلينيوم في الكثير من الخضروات والفواكه، إلا أنّه يوجد في الشمر، الذي يساهم في إزالة سمية بعض المركبات التي تسبب السرطان في الجسم، كما يقي من الالتهابات، ويخفض من معدل نمو الورم، كما يحتوي الشمر على الفوليت الذي يلعب دوراً في تكوين الحمض النووي، وإعادة بنائه، مما يساهم في الوقاية من السرطان.
  • الجهاز الهضمي: يساهم الشمر في الوقاية من الإمساك؛ ويعود ذلك إلى محتواه العالي من الألياف.
  • امتصاص الحديد: تساهم الأطعمة الغنية بفيتامين ج كالشمر في زيادة امتصاص الحديد.
  • البشرة: يساهم فيتامين ج الموجود في الشمر بكمية كبيرة في تصنيع بروتين الكولاجين (بالإنجليزية: Collagen)، والذي يعمل كمضاد أكسدةٍ (بالإنجليزية: Antioxidant) حيث يقي من الضرر الناتج عن التعرض لأشعة الشمس، والتلوث، والدخان، كما يعزز فيتامين ج من قدرة الكولاجين على إزالة التجاعيد.


فوائد شاي الشمر

يمكن لبذور الشمر أن تُجفف، وتُستخدم لصنع شاي قوي النكهة والرائحة، ويوفر الفوائد الصحية الآتية:[٣]

  • مكافحة العدوى: يعد شاي الشمر مضاداً للبكتيريا، والفيروسات، لذلك يساعد شربه على محاربة مسببات الأمراض التي تهاجم الجهاز المناعي.
  • المساعدة على النوم: حيث يمكن للشمر أن يرخي العضلات، مما يزيد من الرغبة بالنوم بعد شرب شاي الشمر، كما استخدمت العلاجات القديمة شاي الشمر لعلاج الأرق.
  • زيادة كمية مضادات الأكسدة في الجسم: ترتبط مضادات الأكسدة عند شرب شاي الشمر بالجزيئات الموجودة في الدم، التي تحارب الضرر الناجم عن التأكسد، مما يقلل الحمل على الكبد والكليتين، ويساعد على إنتاج خلايا جديدة، كما يقلل من ظهور علامات الشيخوخة.
  • التخفيف من رائحة النفس السيئة: حيث يعطي رائحة نفس منعشة، ويطهّر شاي الشمر الفم من الجراثيم التي تسبب الرائحة الكريهة؛ لامتلاكه خصائص مضادةً للبكتيريا.
  • التخفيف من حالات الإمساك: إذ يرخي شاي الشمر عضلات الجهاز الهضمي، مما يساعد على التخفيف من حالات الإمساك.


بعض التحذيرات

تعمل الأدوية التي توصف لأمراض القلب والتي تسمى بحاصرات بيتا (بالإنجليزية: β-Blockers)، على رفع مستويات البوتاسيوم في الدم، لذلك يجدر بمن يداوم على تناولها أن يتوخى الحذر حول تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من البوتاسيوم كالشمر، إذ يجب تناوله بكميات معتدلةٍ في حال أخذ حاصرات بيتا، لأن مستويات البوتاسيوم العالية في الدم تشكل خطراً على من يعاني من أضرار في الكلى، أو الأشخاص الذين لا تعمل كليتهم بالشكل الأمثل، إذ لن تستطيع الكلية عندها أن تتخلص من كميات البوتاسيوم الزائدة، مما يشكل خطراً على حياة الشخص.[١] وبالإضافة إلى ذلك من الممكن أن يسبب الشمر رد فعلٍ تحسسيٍ عند تناوله، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسيةٍ مشابهة مثل حساسية الكراوية والكزبرة أن يتجنبوا تناوله.[١]


فيديو عن فوائد عشبة الشمر

للتعرف على المزيد من المعلومات حول فوائد عشبة الشمر شاهد الفيديو.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Megan Ware RDN LD (26-1-2017), "Fennel: Health Benefits and Dietary Tips"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-10-2017. Edited.
  2. Summer Fanous (27-3-2017), "8 Ways Fennel Can Improve Your Health"، www.healthline.com, Retrieved 31-10-2017. Edited.
  3. Kathryn Watson (15-9-2017), "What Is Fennel Tea?"، www.healthline.com, Retrieved 31-10-2017. Edited.