كيفية التخلص من انسداد الاذن

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٣٠ مايو ٢٠١٩
كيفية التخلص من انسداد الاذن

العلاجات المنزلية

يؤثّر انسداد الأُذن في السمْع والتوازن ويُسبب شعوراً بالألم وعدم الرّاحة، وقد يحدث انسداد الأُذن بسبب تراكم شمْع الأُذن، أو وجود انسداد في قناة استاكيوس (بالإنجليزية: Eustachian tube) أو ما يسمّى بالقناة السمعيّة، وربّما يحدث الانسداد بسبب الحساسيّة، أو عدوى الجيوب الأنفيّة، أو الزُّكام، أو التّواجد في الأماكن المرتفعة، أو بسبب وجود ورم حميد داخل الأذن، وفي الحقيقة يعتمد التخلّص من انسداد الأذن على تحديد سبب انسداد الأذن،[١] وموقع الانسداد فيما إذا كان في الأُذن الوسطى، أو في الأُذن الخارجيّة خاصةً في منطقة القناة السمعيّة التي يتجمّع فيها شمْع الأذن، أو أنّ الانسداد خلف طبلة الأذن،[٢] ونذكر من العلاجات المنزليّة التي يمكن أنْ تُستخدم للتخلّص من انسداد الأذن ما يأتي:

  • استخدام مناورة الفالسالفا: (بالإنجليزيّة: Valsalva Maneuver)، وتتمثّل هذه المناورة بأخذ المُصاب نَفَساً عميقاً، ثمّ الضغط على فتحتي الأنف، وإغلاق الفم، ليتمّ بعد ذلك إخراج النَّفس ببطء، مع الانتباه إلى عدم إخراج النَّفس بقوة تجنُّباً لحدوث ضرر في طبلة الأذن،[٣] وتُساعد هذه الطريقة على فتح قناة استاكيوس، والتخلّص من انسداد الأذن الناتج عن التغيّر في الضغط؛ كالتواجد في الأماكن المرتفعة،[٢] ومن الطرق الأخرى التي تساعد أيضاً على فتح قناة استاكيوس؛ شرْب الماء، والبلْع المُتكرر، ومضغ اللبان، والتثاؤب.[٤]
  • التخفيف من شمع الأذن المُتراكم: ويُمكن ذلك من خلال وضع نقطتين إلى ثلاث نقاط من الزيوت الدافئة؛ مثل زيت الأطفال، أو الجلسرين، أو الزيوت المعدنيّة في الأذن باستخدام قطارة الأذن، مع إبقاء الرأس مائلاً لمدة 10-15 ثانية، وتكرار هذه العمليّة مرتين في اليوم لمدة 5 أيام، ويُمكن التأكد من مدى حرارة هذه الزيوت بعد تسخينها من خلال لمسها باليد أو الرُّسغ للتأكد من أنّ حرارتها آمنة.[٢][٤]
  • استخدام الكمادات الدافئة: حيث يُساعد وضع الكمادات الدافئة على الأُذن، أو الاستحمام بالماء الدافئ على التخلّص من انسداد الأذن الذي يحدث بسبب التّعرّض للعدوى أو الحساسيّة، ويفضّل التّعرّض للبخار الدافئ لمدةٍ لا تقلّ عن 5-10 دقائق.[٢]
  • الغرغرة باستخدام الماء المالح: حيث يتمُّ خلط كمية قليلة من الملح والماء ثم الغرغرة لبضع ثواني، والتخلّص من الماء بعد الغرغرة فيه وعدم بلْعه، إذ يُساعد ذلك على التخلّص من مُخاط الأُذن والأنف،[١] ومن ناحيةٍ أخرى، يُساعد شرب الكثير من السوائل على منع تراكم المُخاط الذي قد يُسبّب الاحتقان.[٣]
  • تجنّب الحرارة العالية أو البرودة الشديدة: لأنّ ذلك قد يزيد من مشاكل الأذن والجيوب الأنفية، كما هو الحال عند الانحناء للأمام.[٣]
  • تجنّب استخدام الكافيين والملح والدّخان: إذ إنّ هذه المواد تغيّر الدورة الدموية وذات تأثير شبيه بتأثير مدّرات البول، الأمر الذي قد يؤثّر سلباً في الأذن.[٣]
  • تجنّب استخدام نكاشات الأذن القطنيّة لتنظيف الأذن: لأنّ ذلك قد يُسبّب انسداد قناة الأذن، إذ قد يؤدّي استخدام نكاشات الأذن إلى دفع شمع الأذن للداخل، ممّا يزيد من المشكلة.[١]


العلاجات الدوائيّة

نذكر من العلاجات الدوائيّة التي تُستخدم للتخلص من انسداد الأذن ما يأتي:[٣][٢]

  • مضادات الالتهاب اللاستيرويديّة (بالإنجليزية: Nonsteroidal anti-inflammatory drug)، المتوفرّة بدون وصفة طبيّة للتخفيف من الألم والالتهاب المُرافق للإصابة بعدوى في الأذن.
  • المضادات الحيويّة في حال كان المُصاب يُعاني من عدوى الأذن المزمنة.
  • مضادات الهستامين (بالإنجليزيّة: Antihistamines)، التي تُساعد على التخلّص من أعراض الحساسيّة زاحتقان الجيوب الأنفية.
  • بخاخات الأنف أو الأدوية المُزيلة للاحتقان التي تؤخذ عن طريق الفم والمتوفرة بدون وصفة طبيّة، ويُعزى استخدامها إلى أنّ احتقان الجيوب الانفية يُمثل أحد الأسباب الرئيسية التي قد تؤدّي إلى انسداد الأذن، مع ضرورة التنبيه لعدم استخدام بخاخات الأنف لأكثر من ثلاثة أيام؛ تجنّباً لحدوث الانتكاس (بالانجليزية:Rebound effect) وتراكم المزيد من المُخاط.
  • قطرات الأذن المُخصصة لإزالة الماء من الأذن، مع الانتباه لضرورة تجنّب استخدام هذه القطرات للأشخاص الذين يُعانون من وجود ثُقب في طبلة الأذن.
  • قطرات الأذن المُتوفرة بدون وصفة طبيّة والتي تهدف لإزالة شمْع الأذن المُتراكم والمُسبِّب لانسداد الأذن.


مراجعة الطبيب

يجب على المُصاب بانسداد الأذن مراجعة الطبيب إذا لم تنجح الطرق المنزلية في إزالة الانسداد، وفي حال ظهور الأعراض التالية:[١]
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من 38.3 درجة مئوية عن البالغين.
  • خروج إفرازات من الأذن كالدّم أو القيح.
  • الشّعور بألم في الأذن يتراوح ما بين المتوسط أو الشديد.
  • تغيُّر في السمْع.
  • الدّوار الشديد.
  • ألم أو انتفاخ في الرأس، أو الوجه، أو الأذن، أو استمرار الأعراض لأكثر من أسبوع.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Jenna Fletcher (19-4-2018), "How can you unblock your ear?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Kathleen Pointer (9-11-2018), "How to Unclog Your Ears"، www.healthline.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح SHANDLEY MCMURRAY (28-5-2019), "How to Prevent and Treat a Clogged Ear"، www.universityhealthnews.com, Retrieved 29-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Rachel Nall RN BSN CCRN (16-9-2017), "Eight home remedies for unclogging your ears"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-5-2019. Edited.