كيفية التخلص من سيلان الأنف

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٣ ، ٦ مايو ٢٠١٩
كيفية التخلص من سيلان الأنف

شرب المشروبات الساخنة

يُعتبَر سيلان الأنف أحد الأعراض المزعجة التي تُصاحب الإصابة بنزلة البرد، ومن حسن الحظِّ أنَّه يُمكن اتِّباع بعض العلاجات المنزليّة، كشرب المشروبات الساخنة التي تُساهم في تخفيف هذا العرض، حيث يُعتبَر شرب المشروبات الساخنة من العلاجات التقليديّة التي أثبتت فاعليّتها في تخفيف الأعراض المصاحبة لنزلات البرد، ويُعتقَد أنَّ تأثيرها نفسيّاً، إلا أنَّها تُساعد على تحفيز الأعصاب الموجودة في تجويف الأنف والفم، مُؤدِّية إلى تخفيف هذه الأعراض.[١]


استنشاق الأبخرة

يُساعد استنشاق الأبخرة على علاج سيلان الأنف، كما أثبتت دراسة أجريت في سنة 2015م، أنَّها فعَّالة في تقليل فترة التعافي بحوالي أسبوع واحد مقارنة مع عدم استخدام هذه الطريقة، ويتمّ إجراء حمَّام بخار الوجه كالآتي:[٢]

  • تسخين الماء إلى أن يبدأ تصاعد البخار، فلا داعي لوصوله إلى درجة الغليان.
  • وضع الرأس أعلى البخار المتصاعد، واستنشاقه بعُمق لمُدَّة تتراوح بين عشرين إلى ثلاثين دقيقة.
  • نفخ محتويات الأنف للتخلُّص من المخاط.


غسل الأنف

يُعتبَر استخدام وعاء نيتي (بالإنجليزيّة: Neti pot) لغسل الأنف من الأساليب الشائعة لعلاج مشاكل الجيوب، مثل: سيلان الأنف، حيث يتمّ ضخُّ مياه ملحيّة دافئة داخل إحدى فتحتي الأنف، وسيُلاحظ خروجها من الفتحة الثانية، ممّا يُساهم في تنظيف الجيوب الأنفيّة، وتجدر الإشارة إلى إمكانيّة إضافة الزيوت العطريّة المُضادَّة للاحتقان، مثل: زيت إكليل الجبل، وزيت النعناع الفلفليّ، وزيت الزعتر.[٢]


تناول الطعام الحارّ

وتجدر الإشارة إلى أنَّ تناول الشخص المصاب بسيلان الأنف للأطعمة الحارَّة يُسبِّب زيادة سوء الحالة في بداية الأكل، وتحسُّن من احتقان الجيوب الأنفيّة بعد فترة وجيزة من إنهاء الوجبة.[١]


استخدام البخاخ الأنفي الحار

أُثبت أنَّ استخدام بخَّاخ الأنف الذي يحتوي على مُركَّب الكابسيسين (بالإنجليزيّة: Capsaicin) الموجود في الفلفل الحارّ يُساهم بشكل فعَّال في علاج التهاب الأنف الغير تحسسي، والذي يُعتبَر سيلان الأنف أحد أعراضه.[١]


طُرُق أخرى لعلاج سيلان الأنف

إضافة إلى ما تمّ ذكره تُوجَد طُرُق أخرى يُمكن اتِّباعها لعلاج سيلان الأنف، ومنها ما يأتي:[٣]

  • شرب كمِّيات كافية من السوائل، وخاصّة الماء.
  • وضع جهاز الترطيب على جانب السرير.
  • أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة.
  • استخدام الأدوية، مثل:
    • بخَّاخ الأنف الستيرويديّ، أو حبوب مُضادَّات الهستامين الفمويّة التي لا تحتاج إلى وصفة طبِّية، وتُستخدَم عند الإصابة بالحساسيّة.
    • مُضادَّات الاحتقان التي تُساهم في علاج سيلان الأنف، إلا أنَّها يُمكن أن لا تتناسب مع حالة المصاب الصحِّية، أو في حال تناوله لأنواع أخرى من الأدوية.
    • بخَّاخ المحلول الملحيّ الذي يُساعد على إذابة المخاط، وتنظيف الأنف.


مراجع

  1. ^ أ ب ت Dan Wessels (22-2-108), "What home remedies can help with a runny nose?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Adrian White (26-10-2017), "How to Stop a Runny Nose at Home"، www.healthline.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  3. "Runny Nose: Care and Treatment", my.clevelandclinic.org,12-6-2017، Retrieved 8-4-2019. Edited.