كيفية التطهر بعد التبول

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩
كيفية التطهر بعد التبول

كيفية التطهر بعد التبوّل

يتحقّق التطهر من البول بالتريّث قليلاً بعد انقطاعه؛ للتأكّد من عدم بقاء شيءٍ، ثمّ يُستنجى من البول، ولو لم يُفعل إلّا الاستنجاء؛ لكانت الطهارة صحيحةً؛ لأنّ الأصل عدم خروج شيءٍ بعد انقطاع البول، ولا يتوجّب على المسلم أن يغسل عضوه بعد التبوّل إلّا إن كان البول قد انتشر حول مخرجه، فيجب عليه حينها غسل المكان الذي وصل إليه، ويصحّ الاستنجاء بمسح مخرج البول لديه بمنديلٍ، أو حجرٍ، أو غيرهما ممّا يصلح للاستنجاء، ويمكن الجمع بين مسح مخرج البول وغسله بالماء أيضاً، فهذا هو الأفضل، وهي الطريقة الكاملة للاستنزاه، كما يجوز الاقتصار على المسح فقط، أو الغسل فقط، والغسل أفضل من المسح.[١]


كيفية التطهر من المذي

خروج المذي يعدّ ناقضاً للوضوء بإجماع العلماء، إلّا أنّه لا يُوجب الاغتسال، وإنّما يكفي فيه الوضوء فقط، فإذا خرج المذي وجب الوضوء للصلاة دون الاغتسال، وإذا أصاب المذي شيئاً من البدن؛ وجب غسل ذلك الموضع؛ لأنّ المذي نجسٌ، أمّا إن أصاب شيئاً من الثياب؛ فقد خفّف الله -تعالى- في كيفية تطهيرها منه؛ حتّى لا يشقّ ذلك على الناس، حيث يكفي أخذ شيءٍ من الماء بالكفّ، ورشّه على موضع المذي من الثياب.[٢]


كيفية التطهر من المني

المني هو السائل الأبيض الذي يخرج من الإنسان دفقاً عند شهوته، وعادةً ما يعقبه فتورٌ، فإذا خرج المني من الإنسان بهذه الصورة؛ وجب عليه الغسل، ولا يكفي فيه الوضوء فقط، أمّا إن خرج المني من الإنسان لسببٍ مرضيٍّ لا بسبب الشهوة؛ فإنّه لا يوجب الغسل عند جمهور العلماء؛ من الحنفية والحنابلة والمالكية، أمّا الشافعية فقد ذهبوا إلى إيجابه للغسل حتى وإن خرج دون شهوةٍ، أمّا فيما يتعلّق بالملابس التي يصيبها المني فلا حاجة لغسلها؛ لأنّ المني طاهرٌ.[٣]


المراجع

  1. "طريقة الاستنجاء"، www.islamweb.net، 2007-11-18، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-30. بتصرّف.
  2. "ما يترتب على نزول المذي"، www.islamqa.info، 2006-2-24، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-30. بتصرّف.
  3. "خروج المني عند قضاء الحاجة "، www.ar.islamway.net، 2016-1-15، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-30. بتصرّف.