كيفية التعامل مع الزوج العصبي والمزاجي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٢ ، ١٠ يونيو ٢٠١٩
كيفية التعامل مع الزوج العصبي والمزاجي

التعامل بحكمة

يعدّ التعامل بحكمة من أفضل الوسائل التي يمكن اتّباعها لعلاج عصبيّة الزوج ومزاجه السيئ، إذ يمكن للزوجة أن تبحث عن الأمور التي تستطيع من خلالها أن تسيطر على انفعالات الزوج وتهدئته دون تفاقم الأمر سوءاً، وأن تقابل عصبية الزوج بشخصيةٍ مريحةٍ هادئةٍ، وتتحدّث معه حول أمورٍ يمكن أن تخفّف من حدّة عصبيته.[١]


تقدير ضغوطات العمل

تشعر فئة كبيرةٌ من الرجال تقدّر بـ 90% بالإحباط في وظائفهم، وذلك لعدم رضاهم عن أعمالهم، ما يؤدي إلى شعورهم بعدم السيطرة على حياتهم الخاصة، وبالتالي شعورهم بالغضب، وتلعب الزوجة هنا دوراً مهماً في تخفيف هذه الضغوطات، إذ يمكن لها أن تظهر التقدير لعمله، ولكلّ ما يقدّمه، وتشجّعه على القيام بمختلف الأعمال، على سبيل المثال يمكن أن تخبره عن حبها له مهما كان منصبه، وأن لا تتذمر وتضغط عليه ليحصل على ترقيةٍ في العمل، ما يؤدي إلى التخفيف من تلك الضغوطات، ويساعد على تحسين مزاجه وتقليل غضبه.[٢]


الاستماع للزوج

يمكن للزوجة أن تمتصّ غضب زوجها من خلال الاستماع له، إذ إنّ هناك قاعدة تفيد بضرورة تجنّب أن يغضب الزوجان في ذات الوقت، ففي حال غضب الزوج يفضّل أن تهدأ الزوجة قدر المستطاع، وتتجاهل أيّ أفكار، أو مبرّرات قد تتبادر إلى ذهنها في ذروة غضبه، الأمر الذي يؤدي إلى التقليل من غضب الزوج، وحدّة انفعاله، هذا عدا عن أنّ محاولة تخفيف الزوجة عن غضب الزوج يساعد على فهم شخصيّته، والتعرّف على التغيّرات التي تحدث له بشكلٍ أكبر.[٣]


منح الزوج مساحة خاصة

تؤدي الضغوطات في كثيرٍ من الأحيان إلى توليد المزيد من الغضب، إذ إنّ معظم الرّجال لا يحبون أن تضغط الزوجة عليهم، ويعتبرون هذا التصرّف إهانةً لرجولتهم، كما يشعر الرجل بالنقص عند إحساسه بعدم حبّ زوجته له، الأمر الذي يوجب على الزوجة أن تعطي مساحةً خاصةً لزوجها، بأن تمنحه الحب، وأن تُظهر اهتمامها به، وأن تصبر على تصرّفاته وانفعالاته، فالتغيير لا يحدث بسرعة، بل يحتاج إلى بعض الوقت ليتمكّن الزوج من التخلّي عن غضبه تدريجيّاً.[٢]


الابتعاد عن الزوج فترة مؤقتة

يمكن أن تتفاقم النّقاشات والخِلافات بين الزّوجين، وتصل إلى أعلى مستوياتها، وفي حال وجدت الزوجة صعوبةً في تحمّل غضب الزوج، فينصح بأن يأخذ الزوجان فترة استراحة، ليقرران فيها تخفيف فترات لقائهما، والتحدّث سوية، وذلك لإيجاد صيغةٍ أو طريقةٍ أفضل للحديث، إذ إنّ ذلك يمنع الزوج من الحديث إلى زوجته بشكلٍ مهين، أو أن يلقي اللوم عليها.[٣]


المراجع

  1. Mateus Brava (31-10-2018), "How to Deal With an Angry Husband Without Sacrificing Your Dignity"، www.pairedlife.com, Retrieved 6-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "7Ways to Help Your Husband with His Anger", www.growthtrac.com, Retrieved 6-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Vishal, "Dealing with an Angry Spouse"، www.lifehack.org, Retrieved 6-5-2019. Edited.