كيفية التعامل مع نزيف الأنف

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٢٥ ، ٢٥ مايو ٢٠١٩
كيفية التعامل مع نزيف الأنف

الإسعافات الأولية

يُعرَف نزيف الأنف بتدفق الدم من أحد فتحتي الأنف أو كلاهما، وقد يستمر هذا النزيف من بضع ثوانٍ إلى 15 دقيقة أو أكثر، وفي الغالب لا يكون دليل على وجود مشكلة صحيّة خطيرة ويمكن علاجه في المنزل، ويمكن اتّباع الطرق التالية لإيقاف نزيف الأنف:[١]

  • الجلوس والضغط بقوة لمدة 10-15 دقيقة على الجزء اللين في أعلى الأنف.
  • إمالة الرأس إلى الأمام قليلاً والتنفس عن طريق الفم حتى يخرج الدم من الأنف وليس من الحلق.
  • وضع كيس من الثلج في منشفة ثم وضعها على جسر الأنف.
  • تجنّب الإستلقاء، وبدلاً منه الجلوس بشكل مستقيم، لأنّ الاستلقاء يخفض من الضغط في الأوعية الدموية للأنف ممّا يؤدي إلى زيادة النزيف.


العلاجات الدوائية

يمكن علاج نزيف الأنف عن طريق استخدام بخّاخات الأنف، ويُنصح باستخدامها لفترة قصيرة للمساعدة على التخلص من الاحتقان، والنزيف البسيط في الأنف إذا لم يكن يُعاني المُصاب من ارتفاع في ضغط الدم، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تجنّب استخدام هذا النوع من بخّاخات الأنف لمدة طويلة لما قد يكون لها من تأثير سلبيّ على الأنف، وزيادة مشكلة النزيف، ومن الامثلة على هذه البخّاخات الأنفيّة: الأوكسي ميتازولين (بالإنجليزية: Oxymetazoline)، والفينيليفرين (بالإنجليزية: Phenylephrine)، والغايفينيسين (بالإنجليزية: Guaifenesin).[٢]


العلاجات الطبية

قد يلجأ الطبيب إلى إجراء بعض من العمليات الطبية لوقف نزيف الأنف، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • جراحة الحاجز: في بعض الحالات قد يكون النزيف ناجماً عن التواء في حاجز الأنف، والذي بدوره قد يكون ناجماً عن التعرّض لإصابة في الأنف، أو قد يكون مصاحباً للشخص منذ الولادة.
  • الربط: يتم اللجوء إلى عمليّة الربط (بالإنجليزية: Ligation) عند فشل باقي الخيارات العلاجيّة الأخرى، وتجرى عن طريق ربط نهايات الأوعية الدموية أو الشرايين التي تسبب النزيف.
  • الكي: (بالإنجليزية: Cautery) يتمّ في هذه العمليّة كي المنطقة التي تسبب النزيف، وتتمّ فقط في حالة القدرة على تحديد الوعاء الدمويّ المسؤول عن النزيف.


العلاجات المنزلية

توجد العديد من العلاجات المنزليّة التي تساعد على وقف نزيف الأنف، والوقاية منه في المستقبل، نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • الخل: يُساعد الخل على إيقاف نزيف الأنف عن طريق سد جدار الأوعية الدموية المتضرّرة، فعند حدوث نزيف يمكن وضع قطعة صغيرة من القماش تحتوي على الخل في الأنف.
  • تناول أطعمة تحتوي على الزنك: يُعد الزنك من أهم العناصر الغذائية التي تُساعد على المحافظة على الأوعية الدموية، ومن الأمثلة على الأطعمة الغنية بالزنك: الخبز الأسمر، والبوشار، والأرز البني.
  • فيتامين سي: يُساعد الكولاجين على إنشاء بطانة رطبة في الأنف، وبالتالي الحدّ من حدوث النزيف، ويحتاج الجسم فيتامين سي لإنتاج الكولاجين.
  • الخضار الورقية الداكنة: بسبب احتواء هذه الخضروات على فيتامين ك.
  • تناول السوائل: يُنصح بتناول كميّات كبيرة من الماء والسوائل المختلفة للمحافظة على رطوبة الجسم والأنف.
  • الملح: غسل الأنف بالماء والملح يُساعد على ترطيب الأنف.


المراجع

  1. "Nosebleed", www.nhsinform.scot, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  2. John Cunha, "Nosebleed (Epistaxis, Nose Bleed, Bloody Nose)"، www.medicinenet.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  3. Caroline Gillott, "Why nosebleeds start and how to stop them"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-5-2019. Edited.
  4. "11 Home Remedies for Nosebleeds", www.health.howstuffworks.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.