كيفية التعرف على الشخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٦
كيفية التعرف على الشخصية

الشّخصيّة

يتعرّف الأشخاص يوميّاً على زملاء أو جيران جدد، ولكن لا يستطيعون الاستدلال على شخصيّتهم بسهولة؛ حيث يكونون غير قادرين على معرفة كيفيّة التّعامل معهم وفقاً لشخصيّاتهم؛ فهناك العَديد من الأساليب من المُمكن استخدامُها للتعرّف على شخصية الشّخص المقابل، منها: الاعتماد على لغة الجسد، والصّوت بحدّته وارتفاعه وانخفاضه وسرعته، وهذا ما سنوضّحه خلال هذا المقال.


كيفيّة معرفة شخصيّة الآخر

الشّخصيّة المتوتّرة

صاحب هذه الشّخصيّة يتحدّث بسرعةٍ كبيرة جدّاً، وبالتّحدّث معه تُلاحظ أنّه يتعمّد الحديث بنبرة سريعة ومتواترة توحي بالتّوتّر الدّاخلي والإثارة الخارجيّة، وفي هذه الحالة يغلب على الشّخص المرور بحالة عاطفيّة إيجابيّة، مثل: الفرح، أو سلبيّة مثل: الغضب والقلق، ومن يُكثر التّحدّث بهذا الشكل تكون علاقته متوتّرة مع الآخرين، ويعاني من الوحدة والغُربة حتّى أثناء وجوده في أماكن مليئة بالنّاس.


الشّخصيّة المنفتحة

يتحدّث صاحب هذه الشّخصيّة بصوت هادىء وناعم ورخيم، ويشبه صوت مذيعي الرّاديو، وعندما تتحدّث معه تشعر أنّ كلماته ناعمة وذات نغمة، وهو شخص رومانسيّ يجذب الآخرين إليه بصوته السّاحر، كما أنّه يُشعِر كلَّ من حوله بأنّه سعيد جدّاً، ويعيش حياةً هنيئةً حتّى وإن كان العكس، ولكن هذا تَفسير التأثير الذي يحمله صوته، ويتميّز هذا الشّخص بالانفتاح على الآخرين وثقافات البلدان الأخرى وعاداتها، وهو متفائل ولا يخاف من المستقبل، ويُحبّ المغامرة في الحياة غير مبالٍ بالتّحديات.


الشخصيّة العمليّة

يتحدّث صاحب هذه الشخصية بصوت عالٍ، ويمزج حديثه بضحكاتٍ عالية ومتقطّعة، ولكنّه غير سعيد ومنفتح، فهو يتحدّث بهذه الطريقة لأنّه يَخاف من مُواجهة الآخرين والغرباء، ويبتعد عنهم خاصّةً إذا كانوا من الجنس الآخر، وهو حَذر من الوقوع في الحبّ، فهو غير رومانسيّ ويخشى أن ينكسر قلبه، لذلك يُركّز على حياته العمليّة كثيراً.


الشّخصيّة العطوفة

هذا الشخص يتحدّث بنبرة هادئة ومنخفضة، كما أنّه يحرص على انتقاء كلماته؛ إذ يتحدّث بشكلٍ جميل، ويحبّ صداقة الآخرين حيث يمتلك الكثير من الأصدقاء، وبسبب حذره في اختيار ما سيقوله فهو قادرٌ على التّعامل مع العديد من الشّخصيات واكتساب ثقتهم.


الشّخصيّة القياديّة

صاحب هذه الشخصيّة يتحدّث بصوتٍ قويّ ونبرة هادئة في الوقت ذاته، وهو مُنضبط ويحبّ النظام في أمور حياته، كما أنّه يكره الوحدة والانعزال عن المجتمع، ولديه القدرة على قيادة الآخرين دون تسلّط وتكبّر.


الشّخصيّة العصبيّة

صاحب هذه الشّحصية يتحدّث بصوت فيه حدّة ونبرة سريعة، وهذا دليل كافٍ على شخصيّة عصبية، كما أنّه شخص مندفع في كلّ ما يقوم به وبلا تخطيط، ويتصرّف على هواه، وبالرّغم من ذلك هو شخص متميّز ومبدع، ولكنّه لا يشعر بالأمان بسهولة.