كيفية التغلب على اكتئاب الحمل

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٩ مايو ٢٠١٩
كيفية التغلب على اكتئاب الحمل

تغيير نمط الحياة

هناك بعض النصائح والتغييرات التي يمكن للحامل إجراؤها على نمط الحياة اليومي للتخلّص من أعراض الاكتئاب، نذكر منها ما يأتي:[١]

  • ممارسة التمارين الرياضية: فالرياضة تزيد من مستويات السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin)، وتقلّل من مستويات الكورتيزول (بالإنجليزية: Cortisol)، وهذا ما يساعد على التخلص من الاكتئاب.
  • الحصول على قسطٍ كافٍ من الرّاحة: تؤثر قلّة النّوم سلباً في الجسم، وفي قدرات العقل على التعامل مع التوتر والتحديات اليومية، لذا ينبغي على الحامل أن تنظم موعد نومها ضمن روتين معين، بحيث تنام وتستيقظ في الموعد نفسه يومياً.
  • تناول الأغذية الصحيّة: تؤثر الأطعمة غير الصحية في تغيّرات المزاج، والقدرة على التعامل مع الضغوطات، ومن الأمثلة على ذلك تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، والسكر، والكربوهيدرات المُصنّعة، والمواد الصناعية المُضافة على الأغذية، وافتقار النظام الغذائي للبروتين، لذا تُنصح للحامل بتناول الأطعمة الصحية التي تُشعرها بأنّها أفضل.


العلاجات الدوائية

تُعتبر مُضادّات الاكتئاب من أكثر الأدوية شيوعاً لعلاج اكتئاب ما قبل الولادة، وقد يصف الطبيب بشكل خاص أدوية مُثبّطات استرداد السيروتونين الانتقائية (بالإنجليزية: Selective serotonin reuptake inhibitors)، والتي ثبتت أنّها آمنة خلال فترة الحمل ولفترة ما بعد الولادة، وعلى الرغم من ذلك، فقد تفضّل العديد من الحوامل الخيارات العلاجية الأخرى بعيداً عن مضادّات الاكتئاب، وينبغي للحامل أن تناقش الطبيب آثار استخدام مضادّات الاكتئاب، والجرعة المناسبة، وطريقة الاستخدام.[٢]


علاجات أخرى

إذا لم تكن الحامل مُصابة بالاكتئاب الشديد، فقد تكون طرق العلاج السلوكي المعرفي (بالإنجليزية: Cognitive-behavioural therapy) أو الاستشارة التفاعلية (بالإنجليزية: Interpersonal counselling) هي كل ما تحتاجه، إذ تركز هذه الطرق على تعديلات الحياة؛ كالمساعدة على حل المشاكل، وتحديد الأهداف والعمل عليها، بالإضافة إلى منح الحامل علاقات داعمة، ومساعدتها على تغيير طريقة تفكيرها ومشاعرها نحو الأفضل، وهناك طريقة أخرى تُعرف باسم العلاج الضوئي (بالإنجليزية: Light therapy)، تُستخدم لعلاج الاكتئاب أثناء فترة الحمل، ومبدأ عمل هذا العلاج يتمثل باستخدام جرعات منتظمة من الضوء الساطع والذي يتضمّن الأشعة فوق البنفسجية، بحيث يجلس الشخص بجانب الضوء ساعة إلى ساعتين كل صباح، وقد تتضمن الأعراض الجانبية المُحتملة إجهاد العين والصداع، ومن طرق العلاج البديلة التي يمكن استخدامها أيضاً ما يأتي:[١][٣]

  • العلاج بوخز الإبر: (بالإنجليزية: Acupuncture) أثبتت الدراسات الحديثة أنّ الوخز بالإبر من الخيارات المُتاحة لعلاج الاكتئاب أثناء الحمل.
  • تناول الأحماض الدهنية أوميغا 3: أثبتت الدراسات الحديثة أنّ تناول جرعة يومية من الأوميغا 3 يقلّل من أعراض الاكتئاب، لكن ينبغي الحرص على اختيار المُنتجات الخالية من الزئبق، مع ضرورة استشارة الطبيب حول الجرعة الصحيحة للحامل.
  • اختيار أحد المكمّلات الغذائية أوالأعشاب: توجد العديد من الفيتامينات والأعشاب المُستخدمة لتحسين المزاج، ومن الأمثلة عليها عشبة القديس جون (بالإنجليزية: St John’s Wort)، وفيتامين B6 وغيرها، لذا يُنصح باستشارة الطبيب حول اختيار الأنسب للحامل.


المراجع

  1. ^ أ ب "Depression In Pregnancy", americanpregnancy.org,1-7-2015، Retrieved 8-4-2019. Edited.
  2. Michael Kerr (26-6-2017), "Perinatal Depression"، www.healthline.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  3. "Depression During Pregnancy", www.healthlinkbc.ca,21-11-2017، Retrieved 8-4-2019. Edited.