كيفية القضاء على الثعلبة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩

العلاجات الدوائية

تستخدم العديد من الأدوية في علاج الثعلبة، ويمكن توضيها فيما يأتي:


الكورتيكوستيرويد

تتنوع طرق استخدام الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroid) في علاج الثعلبة، وتتضمن ما يأتي:

  • ستيرويد داخل الآفة: (بالإنجليزية: Intralesional steroids) إذ تعد من الطرق الأكثر شيوعاً في معالجة الثعلبة، حيث يقوم الطبيب المختص بحقن مادة الستيرويد، مثل: أسيتونيد التريامسينولون (بالإنجليزية: Triamcinolone acetonide) بشكل مباشر في المنطقة المُصابة بالثعلبة بواسطة إبرة صغيرة، وعادةً ما يتم ملاحظة نمو شعر جديد خلال أربعة أسابيع من الحقن، ويتم تكرار الجرعة كل 4-6 أسابيع، وقد يترتب على استخدام هذه الطريقة حدوث بعض الآثار الجانبية، كانخفاض في منطقة الجلد التي تم حقنها بشكل مؤقت، بالإضافة إلى الشعور بالوخز وعدم الراحة عند حقن الدواء.[١][٢]
  • الستيرويد الموضعي: تعد من العلاجات المناسبة للثعلبة خاصةً التي تُصيب الأطفال، إذ تشير بعض الدراسات إلى فعالية الستيرويد الموضعي في تقليل فقدان الشعر، بالإضافة إلى تخفيف الالتهاب حول بصيلات الشعر، كما وجد أنَّ استخدام أنواع الستيرويد الموضعية القوية، مثل: بروبيونات كلوبيتاسول 0.05% (بالإنجليزية: Clobetasol propionate) تعيد نمو الشعر لنسبة تقارب ال25 بالمئة.[١][٢]
  • الستيرويد الفموي: يُعد الستيرويد الفموي من العلاجات الفعالة لدى المُصابين بالثعلبة، الإ أنَّ استخدامه محدود، وذلك لتساقط الشعر عند توقف العلاج، بالإضافة إلى الآثار الجانبية التي قد يُسببها.[١]


الأنثرالين

تعد مادة الأنثرالين (بالإنجليزية: Anthralin) إحدى المواد المستخدمة في علاج الثعلبة، إذ توضع على الجلد المُصاب مرة واحدة يومياً لمدة 30-60 دقيقة، وفي بعض الحالات قد توضع لعدة ساعات في اليوم ثم تُغسل، وقد تبدأ ظهور النتائج بعد 8-12 أسبوع.[٢]


المينوكسيديل

يستخدم المينوكسيديل (بالإنجليزية: Minoxidil) في علاج الثعلبة أيضاً، ويفضل استخدامه إلى جانب الكورتيكوستيرويد للحصول على نتائج أفضل، إذ يتم وضع محلول مينوكسيديل 5% على المنطقة المصابة كفروة الرأس، أو الحاجبين، أو غيرها مرة أو مرتين يومياً مع الاستمرار في استخدامه حتى نمو الشعر، ولكن لا يُظهر المينوكسيديل أي فعالية في بعض الحالات الي يكون تساقط الشعر فيها بشكل واسع.[٢]


العلاج المناعي

يُفضل اللجوء إلى استخدام العلاج المناعي في حال عدم استجابة المُصاب للعلاجات الأخرى، وتتلخص هذه الطريقة عن طريق استخدام بعض المواد التي تُسبب التهاب الجلد التماسي (بالإنجليزية: Allergic contact dermatitis) مما يؤدي إلى نمو الشعر، دون وجود تفسير واضح لآلية العمل.[١]


العلاجات الطبيعية

أثبتت بعض الدراسات فعالية بعض العلاجات الطبيعية في علاج مرض الثعلبة، وتتضمن ما يأتي:[٣]

  • التنويم الإيحائي أو التنويم المغناطيسي (باللاتينية: Hypnosis)، حيث قد يساهم في إعادة نمو الشعر، بالإضافة إلى تأثيره الإيجابي على النفسية والتخفيف من الاكتئاب والقلق.
  • عصير البصل، حيث قد يُساعد وضعه على المنطقة المُصابة مرتين يومياً لمدة شهرين على إعادة نمو الشعر.
  • الوخز بالإبر (بالإنجليزية: Acupuncture).
  • خليط من الزيوت العطرية، حيث يتم خلط مجموعة معينة من الزيوت العطرية، ووضعها يومياً على فروة الرأس المُصابة مع التدليك لمدة سبعة أشهر.
  • الجنسنغ الأحمر الكوري (بالإنجليزية: Korean Red Ginseng).


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Wendy S. Levinbook (3-2018), "Alopecia Areata"، www.msdmanuals.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Treatments for Alopecia Areata", www.naaf.org, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  3. Cathy Wong (30-1-2017), "Natural Treatments for Alopecia Areata"، www.verywellhealth.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.