كيفية تحديد القبلة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٧ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٤
كيفية تحديد القبلة

إنّ تحديد جهة القبلة نحو الكعبة المشرفة يعتمد على المكان الجغرافي الذي يتواجد فيه الشخص الذي يريد إستقبال القبلة، فقد يكون إتّجاهها شمالاً أو جنوباً أو شرقاً أو غرباً أو بإتّجاه شمالي شرقي أو شمالي غربي أو جنوبي شرقي أو جنوبي غربي.

إنّ الناظر للمصلين في الحرم المكي يجدهم يصلون بشكل دائري أي على مدار 360 درجة حول الكعبة و بالتالي إذا كنت تصلي في الحرم فقد تكون متوجها شمالاً أو جنوباً و تكون بإتّجاه القبلة.

في أي مكان آخر في العالم يجب أن تحدّد إحداثييك الجغرافيين على خطوط الطول و العرض الوهميّة، و تحدد أقصر خط مستقيم يصلك بالكعبة ( لأن الأرض دائرية )، و يوضع هذا الخط على البوصلة فترى الزاوية المتشكلة بينه و بين إتجاه الشمال فيكون إتجاه القبلة.

لأنّ الأرض دائرية تقريباً فإن أي إتّجاه للقبلة يقابله إتّجاه بالشكل المعاكس تماماً بإتجاه القبلة، لذلد يجب تحديد الإتجاه الأقصر طولاً، فمن دولة (ألاسكا) مثلاً تكون الكعبة بالإتجاه الجنوبي الشرقي و كذلك أيضاً بالإتجاه الشمالي الغربي، و لكن الأقرب مسافة هو الإتجاه الشمالي الغربي ( حاول أن تلاحظ ذلك على أطلس الخرائط).

إنّ القبلة تم تحديدها مسبقاً في معظم دول العالم و خاصة البلدان التي يقطنها المسلمون ، و لكنك لو كنت في منطقة خلاء و أردت أن تصلّي يجب أن تعرف مسبقاً درجة القبلة على البوصلة و ذلك من تحديدها مسبقاً من مسجد في تلك الدولة التي أنت بها، و يجب أن تحمل معك البوصلة في تلك الدّولة إذا أردت معرفة إتّجاه القبلة بدقة، أمّا لو غادرت الدولة أو كانت دولتك مترامية الأطراف ( كبيرة جداً) فسوف تختلف القبلة من مكان لآخر، و أفضل حل في زماننا إتّباع معرفة الإحداثيات إلكترونياً عن طريق الأقمار الإصطناعية إن أمكن، أو بالخبرة عن طريق تحديد الشرق و الغرب بالنسبة للشمس ثم الإستنتاج التقريبي للموقع على الأرض و موقع الخط القصير الواصل للكعبة المشرفة.