كيفية تخفيض حرارة الطفل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
كيفية تخفيض حرارة الطفل

ارتفاع حرارة الطفل

ارتفاع حرارة الطفل من الأعراض المرضيّة المقلقة لربّات البيوت كعرض لبعض الأمراض، أو لأيّ سبب كان، وقد لا يتيسر للأم بعض الأدوية الخافضة للحرارة لأيّ سبب كان، فتشعر عند ذلك بالقلق الشديد نتيجة ذلك، فهناك إذاً مضاعفات مرضيّة خطيرة جداً قد تحدث للطفل، إن لم يتمّ التصرف فيما يتعلّق بحرارته المرتفعة، وهناك عدة طرق بيتيّة لتخفيف حرارة الطفل مؤقتاً ريثما يتم متابعة الأمر مع الطبيب المختص، ذلك أنّ خفض حرارة الطفل ليس علاجاً نهائيّاً، وإنّما علاجاً أوليّاً ومؤقتاً .


أسباب ارتفاع حرارة الطفل

هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى ارتفاع حرارة الطفل، فهناك أسباب مرضيّة؛ كأحد أعراض الأنفلونزا والرشح، أو نتيجة مرض فيروسي نتيجة تغيير أحوال الطقس فيكون من أعراضه ارتفاع الحرارة والإسهال، والسعال المستمر، وقد يكون ارتفاع الحرارة نتيجة ارتفاع حرارة الطقس، والملابس الزائدة، وعلى جميع الأحوال لا بدّ من المتابعة.


خفض حرارة الطفل منزلياً

الماء البارد

تبليل قطعة من القماش، أو منشفة بالماء البارد ، ومسح أجزاء من الجسم بها، كالوجه والرقبة.

الريحان والزنجبيل

غلي عشرين ورقة من الريحان مع ملعقة من مسحوق الزنجبيل، في كوب ماء، وتبقى في وضع الغليان حتى تنخفض المياه إلى منتصف الكوب، وبعد ذلك إضافة القليل من العسل، وشرب الخليط بمعدل ثلاث مرات يومياً ولمدة أسبوع.


خل التفاح

نقع الجسم بماء الحمام الفاتر المضاف إليه نصف كوب من الخل وذلك بشكل يومي، ولمدة تتراوح بين عشر دقائق وعشرين دقيقة، وكذلك يمكن نقع منشفة بمزيج خل التفاح والماء بما نسبته جزء إلى جزأين، أي جزء من الخل، وجزأين من الماء ثمّ تعصر المنشفة جيّداً وتوضع على الجبين والبطن.


الثوم

إضافة الثوم والقرنفل المهروس إلى الماء الساخن، ثمّ تصفيته بعد مضي عشر دقائق تقريباً، ثمّ شربه على دفعتين في اليوم، فالثوم يُحَفِّزُ الجسم على التعرّق، ويخلصه من السموم الضارّة، فضلاً عن أنّه مضاد طبيعي للفطريات والجراثيم، إضافة إلى خفضه للحرارة، ويمكن كذلك مزج حبيتين (فصين) من الثوم بملعقتين من زيت الزيتون الدافئ، ثمّ وضع المزيج منهما على باطن كل من القدمين ولفّه بشاش للحفاظ على ثبات الثوم في موضعه، ويترك على هذه الهيئة ليلة مع ضحاها.


الزبيب

شرب منقوع الزبيب بعد سحقه جيّداً وتصفيته، حيث يشرب مرتين في اليوم إلى أن تزول الحمّى، وتنخفض درجة حرارة الجسم.


الزنجبيل

نقع الجسم في حوض ماء مضاف إليه ملعقتين من الزنجبيل، وتكرر العملية عدة مرات في اليوم إلى أن تزول الحمّى.


النعناع

شرب كوب من شاي النعناع، حيث توضع ملعقة كبيرة من ورق النعناع في كوب من الماء الساخن بعد تركه لمدة عشر دقائق، ويشرب هذا الشاي بمعدل ثلاث مرات يوميّاً.


بياض البيض

وضع منديل ورقي من القماش في بياض البيض المصفّى من الصفار، بعد خضه عدة مرّات، ثمّ توضع هذه المحرمة المبللة بالبيض، على باطن القدمين ثمّ تلبس الجوربين عليها لتثبيتها، مع استبدالها كلّما جفت وأصبحت دافئة، وهذه الطريقة كفيلة بخفض حرارة الجسم في غضون نصف ساعة.


الكركم

شرب خليط مكوّن من ملعقة من الكركم ونصف ملعقة من الفلفل الأسود، وكوب من الحليب الدافئ.


ملاحظات مهمة لخفض الحرارة

  • الحرص على شرب الكثير من الماء، وكذلك عصير البرتقال، خشية الجفاف.
  • الحرص على الفحص اليومي والمنتظم لدرجة الحرارة، والموضع الأدق للفحص هو فتحة الشرج.
  • تجنّب الماء المثلّج؛ لأنّه قد يرفع حرارة الجسم الداخليّة.
  • ضرورة استشارة الطبيب المختص عند ارتفاع الحرارة بشكل ملحوظ.
  • عدم تعاطي أي عقاقير طبيّة دون استشارة الطبيب المختص.
  • الحرص على راحة الطفل في فراشه فترة المرض.
  • تجنّب استخدام الثوم للصغار وكذلك للحوامل، للمضاعفات السلبيّة التي قد تنجم بسبب ذلك.