كيفية حفظ القرآن الكريم في شهرين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٦
كيفية حفظ القرآن الكريم في شهرين

حفظ القرآن الكريم

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه)

أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم على رسوله رحمةً ومغفرةً للعالمين، فجعله مرجعاً للأحكام والأسئلة المتعلّقة بكلّ أمور الحياة، وجعله شفيعاً لصاحبه يوم القيامة بإذنٍ من الله تعالى، وكلّ ما يمكن للمسلم فعله هو اتّباع ما نصح به الرّسول الكريم صلّى الله عليه وسلّم، وتعلّم آيات القرآن الكريم وحفظها، لما لها من آثارٍ ملحوظةٍ على حياة المسلم وآخرته، ولكن قد يستصعب البعض تعلّمه وحفظه، لذا سنذكر في هذا المقال خطواتٍ ونصائح لتسهيل حفظ القرآن الكريم في شهرين.


أمور مُعِينة على الحفظ

لتتمكّن من حفظ القرآن في فترةٍ قصيرة، عليك بالالتزام، وعدم الإهمال مهما حدث، وأن تجعل النّيّة خالصةً لوجه الله تعالى، وأن يكون هدفك أن تُحشر يوم القيامة مع زمرة الحُفّاظ، فحتّى لو منعك الموت من حفظ القرآن كاملاً، ستموت حافظاً له، وستُحشر بإذن الله مع زُمرة الصّالحين والحافظين، كما وعليك القيام بأربعة أمورٍ أساسيّة، وهي كالتّالي:

  • ثق بنفسك، وآمن بقدراتك بالحفظ، وامنع المُحبطات من أن تزعزع عزيتمك بالحفظ.
  • اقتدِ بالرّسول صلّى الله عليه وسلّم، في فهم القرآن وحفظه وترتيله، فمن أجدر منه بالاقتداء به؟!
  • استذكر ما سيترتّب عليك إذا حفظت القرآن، وعقدت النّيّة لفعل ذلك، من أجرٍ وتوفيقٍ وثواب.
  • كافئ نفسك كلّما حفظت سورةً من سور القرآن، على أن تكون هديّةً عينيّةً ومحبّبةً لديك، حتّى تتشجّع لمواصلة ومتابعة الحفظ.


كيفيّة حفظ القرآن في شهرين

  • احفظ يوميّاً حزباً واحداً، فالقرآن الكريم مقسّمٌ إلى ثلاثين جزءاً، وكلّ جزءٍ مكوّنٌ من حزبين، والحزب مؤلّفٌ من عشر صفحات، أي أنّ القرآن الكريم مكوّنٌ من ستّين حزباً، ولإتمام حفظه في شهرين، أي في ستّين يوماً، عليك حفظ حزبٍ واحدٍ كلّ يوم.
  • خصّص مكاناً لحفظ القرآن، على أن يكون هادئاً، وبإضاءةٍ جيّدة، ومساعداً على الخشوع، فيمكنك فرش سجّادة الصّلاة على أرضيّةٍ نظيفة، والجلوس على طرفها، مع إدخال ضوء الشّمس من النّافذة.
  • خصّص موعداً يوميّاً لحفظ القرآن، ويفضّل أن يكون باكراً بعد الشّروق بقليل، كما ويُمكنك مراجعة ما حفظته بعد كلّ صلاة، وقراءة ما حفظته في كلّ صلاةٍ بعد سورة الفاتحة.
  • ابدأ بحفظ القرآن من أوّله، أي من سورة البقرة، من دون أن تشعر بصعوبتها لكبرها، فهي سهلةٌ لمن عقد نيّةً صادقة على الحفظ.
  • استمع إلى قراءةٍ بتجويدٍ من شيخٍ معروف، ومن الأفضل أن يكون صوته محبّباً لديك، لتتمكّن من الحفظ بأحكام التّجويد الصّحيحة.
  • افهم ما تحفظه، واقرأ تفسراتٍ للآياتِ الّتي تجهل معناها، فهذا يُسهّل الحفظ، وتذكّر الكلمات الّتي قد تنساها، عند تذكّر معناها.