كيفية زراعة الملوخية

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٥١ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٨
كيفية زراعة الملوخية

الملوخيّة

الملوخيّة (الاسم العلمي: Corchorus olitorius) من الخضروات الورقيّة التي يعود أصلها إلى منطقة الشّرق الأوسط، وتُستخدم لتحضير طبق الملوخيّة الشّهي الذي يشتهر في الدّول العربيّة. والملوخيّة نبات حولي ينتمي إلى الفصيلة الخبازية (بالإنجليزية: Malvaceae)، ويعود تاريخ زراعته إلى زمن الفراعنة، ويصل ارتفاعه إلى ستة أقدام، وهو يفضّل العيش في المناطق الحارة، ويُنتج خلال الصّيف الأوراق الخضراء، وفي الخريف عندما تنخفض درجة الحرارة يتباطأ إنتاج الأوراق وتبدأ الأزهار الصّفراء الصّغيرة بالظهور، ثم تُستبدل الأزهار بقرون رفيعة وطويلة، ويمكن قطف القرون عندما تجف ويصبح لونها بنيّاََ للحصول على بذور الملوخيّة التي تكون بداخلها.[١][٢] وممّا يجدر ذكره أنّ الملوخيّة (بالإنجليزيّة: Molokhia) تُعرَف أيضاً باسم السّبانخ المصري (بالإنجليزيّة: Egyptian spinach)، وخبيزة اليهود (بالإنجليزيّة: Jew’s mallow)، وتُعرَف أيضاََ في اللغة الإنجليزيّة بعدة أسماء منها: (Tossa jute ,bush okra nalta jute, jute mallow).[١][٢]


كيفيّة زراعة الملوخية

يمكن زراعة نبات الملوخيّة بسهولة في حديقة المنزل، وذلك عن طريق غرس بذور الملوخيّة في التّربة، ويمكن البدء بحصاد أوراق الملوخيّة اللذيذة بعد شهرين من موعد غرس البذور، ولكن لا بد من مراعاة بعض الأمور للحصول على محصول جيد من الملوخيّة، ومنها:[٢]

  • اختيار التّربة: تفضِّل الملوخيّة التّربة الخصبة جيدة التّصريف للماء.
  • اختيار الموقع: يجب زراعة بذور الملوخيّة في موقع معرّض لأشعة الشّمس، على أن تتوفّر مساحة كافية لغرس البذور على مسافات متباعدة للسماح لنبات الملوخيّة بالنمو بحريّة.
  • اختيار الوقت: يمكن البدء بزراعة بذور الملوخيّة في الرّبيع بعد التأكّد من عدم وجود فرص لحدوث الصّقيع، وفي حال اختيار زراعة نبات الملوخيّة داخل المنزل فيمكن البدء قبل موعد الصّقيع الأخير بستة أشهر.
  • ري النّبات: يحتاج نبات الملوخيّة إلى ماء وفير أثناء نموه، لذلك يجب ريه بانتظام.
  • وقت الحصاد: يمكن حصاد أوراق الملوخيّة عندما يصل ارتفاع النّبات إلى قدمين (61 سنتيمتراََ) تقريباً، ويكون الحصاد بقص 6 إنشات (15 سنتيمتراََ) تقريباََ من أعلى النبات، حيث تكون الأوراق غضة، ولينة، ولأنّ الأوراق المقطوفة سيتم استبدالها سريعاََ لذلك يمكن حصاد نبات الملوخيّة أكثر من مرة خلال فصل الصّيف، كما يمكن اقتلاع النبات بأكمله وهو لا يزال صغيراََ وأوراقه غضة، وزراعة بذور جديدة بدلاََ منه.


فوائد الملوخيّة

تُعد الملوخيّة من النّباتات المغذية التي تحتوي على الألياف، والكثير من المعادن، والفيتامينات الضرورية للجسم، وبالرّغم من وجود بعض التقارير التي تشير إلى ظهور حالات من الحساسيّة لدى البعض عند تناول الملوخيّة إلا أنّها تُعد منجماً من الفوائد، ومنها:[٣]

  • تزيد من تدفّق الدّم والأوكسجين إلى الجسم وتقلل من مستوى ضغط الدّم، وذلك لاحتوائها على البوتاسيوم الذي يعمل كموسّع للأوعية الدّموية.
  • تقلل من خطر الإصابة بفقر الدّم نظراََ لاحتوائها على الحديد المركّب الأساسي لخلايا الدّم الحمراء، كما أنّها تعزّز الدّورة الدّمويّة في الجسم ومستويات الطاقة فيه.
  • تحسّن عملية الهضم وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف التي تزيد من حجم البراز وتقضي على الإمساك، وتُسرّع عملية الهضم وتزيد كفاءة الجسم على امتصاص العناصر الغذائيّة، ولها دور في تخفيف الانتفاخ، والتّقلصات، والغازات الزّائدة.
  • تساعد الجسم على التّخلُّص من الكوليسترول الضّار الذي يساهم في حدوث تصلب الشّرايين، والذي يؤدي بدوره إلى النّوبات القلبيّة والسّكتات الدّماغيّة.
  • تُحسّن من عادات النّوم، وتحارب الأرق وذلك لأنّها غنية بعنصر المغنيسيوم الذي يؤدي إلى إنتاج هرمونات لها دور في تهدئة الأعصاب، وتساعد على الاستمتاع بنوم مريح وغير متقطّع.
  • تساهم في تعزيز جهاز المناعة وتمنع تطوّر السّرطان وأمراض القلب المزمنة، والضّمور البقعي، وغيرها من الأمراض المزمنة النّاجمة عن نشاط الجذور الحرة، وذلك لاحتواء الملوخيّة على فيتامين A الذي يعزّز وظائف خلايا الدّم البيضاء، ولاحتوائه على فيتامين A، وفيتامين E المعروفان بأنهما من مضادات الأكسدة.
  • تحسّن من صحة العظام، وتقي من مرض هشاشة العظام لاحتوائها على الحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، وغيرها من المعادن.
  • تُقلل من أعراض الأمراض الالتهابيّة مثل التهاب المفاصل أو النقرس لاحتوائها على نسبة مرتفعة من فيتامين E المضاد للالتهاب.
  • تساعد الأطفال على النّمو والتّطور لانها تحتوي على فيتامينات ومعادن - خاصة المغنيسيوم- الذي يشجع بناء الخلايا، والعضلات، والأربطة والجلد.


استخدامات الملوخية

استخدامات طبية

تُستخدم الكثير من النّباتات لعلاج بعض الحالات الطّبيّة، ولكن يجب التّنويه إلى أهمية استشارة الطّبيب المختص قبل اللجوء لاستخدام هذه النّباتات كعلاج، وفي ما يتعلق بنبات الملوخيّة فله استخدامات طبيّة كثيرة نذكر منها:[٤][٥]

  • تُستخدّم أوراق الملوخيّة كمدر للبول، ولعلاج عسر البول، والتهاب المثانة المزمن، ولعلاج مرض السّيلان.
  • يُستخدم منقوع أوراق الملوخيّة البارد لإعادة تنشيط الشّهيّة، واسترداد قوة الجسم.
  • تُستخدم بذور الملوخيّة كملين، ومسهل.
  • تُستخدم حقن الأولتروزيد (بالإنجليزيّة: olitoriside) المُستخلص من نبات الملوخيّة كبديل لدواء ستروفانثين (بالإنجليزيّة: strophanthin) المقوّي للقلب.
  • توصف في العلاج الشّعبي لتسكين الآلام، ولعلاج الدّوسنتاريا، والتهاب الأمعاء، والحمى، وآلام الصّدر، والأورام.
  • تُستخدم أوراق الملوخيّة في الطّب التقليدي الهندي الأيورفيدا (بالإنجليزيّة: Ayurveda) لعلاج الاستسقاء البطني، والبواسير، والأورام.


استخدامات أخرى

من الاستخدامات الأخرى لنبات الملوخيّة ما يأتي:[٤]

  • تُستخرج من ساق نبات الملوخيّة ألياف الجوت (بالإنجليزيّة: Jute) الخشنة التي تدخل في صناعة الخيش.
  • تُستخدم ألياف الملوخيّة في صناعة الورق، ويكون ذلك بغلي الألياف مع محلول هيدروكسيد الصوديوم مدة ساعتين ثم تُطحن في طاحونة الكرات مدة أربع ساعات ونصف وينتج عن هذه العملية ورق لونه رمادي إلى برتقالي.
  • تُستخدم خشب نبات الملوخيّة لصنع أعواد الكبريت.


المراجع

  1. ^ أ ب "Tossa jute", www.britannica.com,12-4-2018، Retrieved 29-5-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Liz Baessler, "Molokhia Plant Care: Tips On Growing And Harvesting Egyptian Spinach"، www.gardeningknowhow.com, Retrieved 29-5-2018. Edited.
  3. "9 Impressive Benefits Of Molokhia", www.organicfacts.net,23-11-2017، Retrieved 29-5-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Corchorus olitorius", www.pfaf.org, Retrieved 29-5-2018. Edited.
  5. "Corchorus olitorius L", www.hort.purdue.edu, Retrieved 29-5-2018. Edited.