كيفية علاج بشرة الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٣ ، ١٢ أكتوبر ٢٠١٨
كيفية علاج بشرة الوجه

مشاكل البشرة

تُعدُّ البشرة أكبر عضو في جسم الإنسان، وتكمن أهميتها بفصل الجزء الداخلي من الجسم عن العالم الخارجي، وبالتالي تحميه من البكتيريا، والفيروسات، وتنظم درجة حرارة الجسم. ولكن يعاني الكثير من الأشخاص من مشاكل في بشرة الوجه، والتي تُسبّب الإزعاج، والقلق للعديد منهم، ومن ضمن هذه المشاكل حب الشباب، والبشرة الدهنية، والطفح الجلدي، والشامات، وتُسبّب الظروف التي تُهيج، أو تسدّ مسام الجلد أعراضاً مثل الاحمرار، والتورم، والحرق، والحكة. وهناك عدّة عوامل تُسبب الأمراض الجلدية مثل الحساسية، والمُهيّجات، وأشعة الشمس، ومستحضرات التجميل، وبعض الأمراض الداخلية، ومشاكل الجهاز المناعيّ، والتهاب الجلد، والحبوب، وغيرها من الأمراض الجلدية، وفي هذا المقال سنتحدث عن أفضل الطرق لعلاج مشاكل بشرة الوجه.[١]


كيفية علاج بشرة الوجه من مشكلاتها

علاج مشكلة حب الشباب

تُعتبر مشكلة حب الشباب من أكثر مشاكل البشرة شيوعاً، حيثُ يظهر لدى 80% من الناس في مرحلة ما من حياتهم، ويتكوّن حب الشباب عندما تُغلَق مسام البشرة التي تتصل بالغدد الدّهنية تحت الجلد بمادة الزّهم، أو زيت البشرة، ولا تستطيع النفاذ إلى السّطح فتتراكم في الداخل، وتنمو البثور، ويُعدّ العلاجُ المُبكّر لحب الشباب أفضل طريقة لمنع الندوب لاحقاً،[١] كما يجب تجنب العبث بالبثور؛ لأنّ ذلك يؤدي إلى نشر العدوى، وتركِ الندوب، لذلك يُنصح باستخدام منتجات علاج حب الشباب التي تأتي كمستحضرات، أو كريمات، أو جل، واتباع التعليمات لاستخدامها بعناية، أما إذا كانت الحبوب كبيرة وملتهبة فيُنصح باستشارة طبيب الأمراض الجلدية، ويستغرق علاج حب الشباب ثمانية أسابيع على الأكثر.[٢] ويعتمد علاج حب الشباب على مدى عُمقه، وانتشاره، وتُعتبر العناية بشكلٍ عام بالبشرة هي الخطوة الأكثر أهمية في علاج حب الشباب، وبالنسبة لحب الشباب المعتدل يُمكن استخدام منتجات دون وصفة طبية، وهناك عدّة مواد فعالة يمكن أن تحتويها المنتجات، ومنها:[٣]

  • حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic acid).
  • البنزويل بيروكسايد (بالإنجليزية: Benzoyl Peroxide).
  • أحماض ألفا هيدروكسي (بالإنجليزية: Alpha Hydroxy Acids).
  • أدابالين (بالإنجليزية: Adapalene).
  • زيت شجرة الشاي.

ملاحظة: يُنصح بوضع كريم واقي من أشعة الشمس بعد استخدام أحد هذه المنتجات في الصباح؛ لأنها تزيد حساسية الجلد.


علاج مشكلة الطفح الجلدي

يظهرُ الطفح الجلدي على شكل مناطقَ حمراء مثيرة للحكة على البشرة، ويُعتبر ظهوره ردَّ فعل تحسسّي عادةً ما يُسببه دواء، أو طعام معين، ويمكن أن تُسببه العدوى، والإجهاد، ويتعرَّضُ الأشخاص الذين يتحسّسون من أشياء معينة لظهور الطفح الجلدي أكثر من غيرهم من الناس، ويُعدّ الطفح الجلدي عَرَضاً شائعاً، وعادةً لا يحتاج تدخلاً طبياً، وإنما يذهب من تلقاء نفسه، ولكن قد يحتاج إلى مساعدةٍ طبيةٍ إذا كانت هناك حالة خطيرة.[١]


علاج مشكلة الشّامات

تحدث الشامات عندما تنمو خلايا تُسمى الخلايا الصّباغية مع الأنسجة المحيطة بها مكونةً كتلةً واحدةً معاً تظهرُ الشّامات على الجلد، ويتراوح عدد الشامات الطبيعي ما بين 10-40 شامة موزعة في أنحاء الجسم لدى معظم الناس، ويُمكن استمرار ظهور شامات جديدة من وقتٍ لآخر حتى سن الأربعين، وهناك واحد من بين عشرة أشخاص قد تتكونُ لديه شامة غير عادية قد تتحول إلى سرطان الجلد، ولهذا السبب يُنصح باستشارة طبيب إذا كانت الشّامات تبدو غير عادية، أو تنمو بشكلٍ أكبر، أو يتغيّر لونها.[١]


كيفية التعامل مع مشاكل البشرة

معرفة نوع البشرة

يبدأ روتين العناية الصّحيح بالبشرة بمعرفة نوعها، ثم التّعرف على أفضلِ طرق العناية بها، وهناك عدّة أنواع للبشرة، ومنها:[٢]
  • البشرة الجافة: وتكون جافة، ومتقشرة، وخشنة.
  • البشرة الدهنية: وتكون لامعة، وزيتيةً، ولها مسام كبيرة.
  • البشرة المختلطة: وتبدو جافة في بعض المناطق مثل الخدود، ودُهنية في مناطق أخرى خاصةً في الجبهة، والأنف، والذقن.
  • البشرة الحساسة: ويبدو الجلد فيها مُحمرّاً، ويُعطي شعوراً بالحكة، والحرق بعد استخدام مستحضرات التجميل، أو منتجات أخرى على البشرة الحساسة.


الروتين اليومي للعناية بالبشرة

بغضّ النظر عن نوع البشرة يمكن للروتين اليومي للعناية بها أن يحفاظ على صحتها بشكلٍ عام، وعلاج المشاكل الخاصة مثل حب الشباب، والندوب، والبقع الداكنة، ويجب أن يحتوي الروتين اليومي للعناية بالبشرة على أربع خطوات أساسية يُمكن القيام بها في الصباح مرةً، ومرةً قبل النوم، والطريقة هي:[٣]

  • غسل الوجه: حيث يجب غسل الوجه مرتين في اليوم لا أكثر، أو مرةً واحدةً إذا كانت البشرة جافة، ويُفضل اختيار غسول لا يترك البشرة مشدودةً بعد استخدامه، ويُنصح بتجنّب غسل البشرة لدرجة الشعور بالنظافة؛ لأن هذا يعني أن البشرة تم تجريدها من الزيوت الطبيعية.
  • استخدام سيروم: إذ يُنصح باستخدام سيروم يحتوي على فيتامين C، ويُفضّل وضعه في الصباح حيث تتعرض البشرة للشمس، أما في الليل يمكن استخدام سيروم يحوي مادة الريتينول.
  • الترطيب: فجميع أنواع البشرة تحتاج إلى الترطيب حتى البشرة الدهنية، لكن يُفضل استخدم مرطب خفيف يتكون بالأساس من جِل لا يُسبب إغلاق مسام البشرة، وتستفيد البشرة الجافة من المرطبات الغنيّة التي تحوي كريماً، وتُحدد معظم العلامات التجارية إذا كان المنتج جيل، أو كريم على عبواتها.
  • الحماية من الشمس: حيث يَسود اعتقاد أن أصحاب البشرة الداكنة لا يحتاجون إلى وضع كريم واقي لأشعة الشمس، لكن في الواقع تحتاج البشرة الداكنة إلى الحماية من أشعة الشمس أكثر من غيرها؛ لأن علاج فرط التصّبغ الذي تُصاب به يُعتبر صعباً للغاية. ويُنصح باستخدام واقي شمس يحوي عامل وقاية 30 SPF على الأقل، وأن يوضع قبل التوجّه إلى الخارج بربع ساعة؛ لأنّه يحتاج إلى بعض الوقت ليصبح فعالاً.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Care for conditions from acne to wrinkles", NIH MedlinePlus Magazine, Fall 2008 , Issue 3, Folder 4, Page 22 - 25. Edited.
  2. ^ أ ب "Building Your Perfect Skin Care Routine", www.webmd.com, Retrieved 25-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Christal Yuen (22-12-2016), "A Guide to Taking Care of Your Skin"، www.healthline.com, Retrieved 25-8-2018. Edited.