كيفية علاج زيادة كرات الدم البيضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٥ ، ١٢ مايو ٢٠١٩
كيفية علاج زيادة كرات الدم البيضاء

كيفية علاج زيادة كرات الدم البيضاء

تلعب خلايا الدم البيضاء دوراً هامّاً في مكافحة العدوى والأمراض التي تُصيب الجسم، حيث يعمل نخاع العظم على إنتاج خلايا الدم البيضاء بشكل متواصل، ليتم تخزينها في الجهاز اللّيمفاوي والدم إلى حين الحاجةِ إليها، ويحدث أحياناً أنْ يرتفع عدد كريات الدم البيضاء لوجود أسباب وعوامل عِدّة،[١] لذا يعتمد العلاج بشكلٍ أساسيّ على علاج مُسبّب المُشكلة، ومن الخيارات العلاجيّة التي يتم اللّجوء إليها في حالات ارتفاع كريات الدم البيضاء في الجسم، ما يأتي:[٢]

  • علاج ردّ الفعل التحسّسي بتناول مُضادّات الهستامين، واستخدام البخّاخات.
  • علاج العدوى، بالمُضادّات الحيويّة.
  • تغيير نوع الدواء إنْ أمكن، في حال كان سبباً في حدوث تفاعل دوائي في الجسم.
  • علاج اللّوكيميا؛ ويكون ذلك باللّجوء إلى العلاج الإشعاعي، أو العلاج الكيميائي، أو زراعة الخلايا الجذعية.
  • علاج مُسبِّب القلق والتوتّر إنْ وُجد.
  • علاج مُشكلة مُتلازمة فرط اللّزوجة، ويكون ذلك بالعلاج الدوائي، والسوائل الوريديّة، وغيرها من الطُّرُق التي تُسهم في خفض عدد كريات الدم البيضاء.
  • علاج مُشكلة الألم الناتجة عن الالتهاب، ويُمكن ذلك بتناوُل أنواع مُعيّنة من الأدوية، مثل؛ مضادّات الالتهاب اللّاستيرويديّة.[٣]


أعراض زيادة كرات الدم البيضاء

هناك مجموعه من الأعراض الشائعة التي قد تترافق مع الإصابة بارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٤]

  • الشعور بالمرض، أو التعب الجسدي.
  • المُعاناه من النزيف، أو ظهور الكدمات على الجسم.
  • فقدان الشهيّة للطعام، أو حدوث نزول في وزن الجسم.
  • الإصابة بالحمّى.
  • الشعور بألم، أو وخز في الأرجل، أو الذراعين، أو البطن.
  • مواجهة مشاكل في النظر، أو التفكير، أو صعوبة في التنفُّس.
  • الإصابة بالإغماء، أو الدوخة، أو كثرة التعرُّق.


أسباب زيادة كرات الدم البيضاء

يُعزى سبب حدوث زيادة في عدد كريات الدم البيضاء إلى عدد من المُشكلات الصحيّة، يُمكن ذكر بعضاً منها على النحو الآتي:[١]

  • الإصابة باضطرابات المناعه، أو اضطرابات نخاع العظم.
  • الإصابة بابيضاض الدم الليمفاوي المزمن، أو الحادّ.
  • التعرُّض للضُّغوطات العاطفيّة.
  • الإصابة بتفاعلات الحساسيّة.
  • مُمارسة التمارين الرياضيّة بإفراط.
  • ممارسة التّدخين.
  • الإصابة بالعدوى.
  • الولادة.
  • الإصابة بالالتهاب.
  • تناول بعض الأدوية، مثل؛ الكورتيكوستيرويدات.
  • التعرُّض للإصابات.
  • الإصابة بتفاعلات الحساسيّة.


المراجع

  1. ^ أ ب Lori Smith , "What to know about high white blood cell count"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  2. Nancy L. Moyer, "What Is Leukocytosis?"، www.healthline.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  3. Christian Nordqvist , "Everything you need to know about inflammation"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  4. "Leukocytosis", www.drugs.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.