كيفية علاج مرض السل

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٣ ، ٨ مايو ٢٠١٩
كيفية علاج مرض السل

كيفيّة علاج مرض السلِّ

يُعتبَر العلاج بالأدوية هو العلاج الأساسيّ لمرض السلِّ، حيث يتطلَّب العلاج تناول الأدوية، والمُضادَّات الحيويّة لمُدَّة لا تقلُّ عن تسعة أشهر، حيث تعتمد مُدَّة العلاج، ونوع الأدوية المُستخدَمة على عمر المصاب، والمقاومة المحتملة للأدوية، وصحَّة المصاب العامَّة، ونوع السلِّ، ومكان الإصابة بالجسم، وأشارت الدراسات الحديثة إلى إمكانيّة العلاج بفترة قصيرة وفعاليّة كبيرة، فيُمكن أن تقلَّ مُدَّة العلاج إلى أربعة أشهر بدلاً من تسعة أشهر عن طريق تناول مجموعة من الأدوية التي تمنع تحوُّل السلِّ الكامن إلى سلٍّ نشط، ويعتمد نوع العلاج التقليديّ بالأدوية على نوع السلِّ، بحيث يتمّ تناول نوع واحد من الأدوية في حال الإصابة بالسلِّ الكامن، أمَّا المصاب بالسلِّ النشط فيحتاج إلى تناول عِدَّة أنواع من الأدوية في وقت واحد، ومن الأمثلة على الأدوية التي تُستخدَم في علاج السلِّ ما يأتي:[١]

  • إيزونيازيد (بالإنجليزيّة: Isoniazid).
  • ريفامبيسين (بالإنجليزيّة: Rifampicin).
  • إيثامبوتول (بالإنجليزيّة: Ethambutol).
  • بيرازيناميد (بالإنجليزيّة: Pyrazinamide).


مرض السلِّ

تتسبَّب البكتيريا المعروفة باسم المتفطرة السلية (بالإنجليزيّة: Mycobacterium tuberculosis) بالإصابة بمرض السلِّ، حيث تُهاجم هذه البكتيريا الرئتَين، إلّا أنَّها قد تُصيب أجزاء أخرى من الجسم، وينتشر السلُّ عن طريق الهواء بالعطس، أو السُّعال، أو المحادثة عن قرب مع المصابين بالسلِّ، ويُمكن تشخيص الإصابة بمرض السلِّ عن طريق مجموعة من الاختبارات، والفحوصات، ومنها ما يأتي:[٢]

  • اختبار الجلد.
  • الأشعَّة السينيّة.


عوامل الخطر

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض السلِّ، ومنها ما يأتي:[٣]

  • ضعف الجاهز المناعيّ: يزداد خطر الإصابة لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعيّ، أو الحالات الطبِّية التي تُؤدِّي إلى ضعف الجهاز المناعيّ.
  • التدخين: يزداد خطر الإصابة بالسلِّ لدى الأشخاص الذين يستهلكون التبغ.
  • سوء التغذية: يزداد خطر الإصابة لدى الأشخاص الذين يعانون من سوء في التغذية.
  • بعض الحالات الطبِّية: يزداد خطر الإصابة لدى الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الطبِّية، مثل: داء السكَّري، وأمراض الكلية، وبعض أنواع السرطان.
  • العمر: يزداد خطر الإصابة لدى الصغار جدّاً في العمر، وأيضاً يزداد لدى كبار السنِّ.
  • المُخدِّرات: يزداد خطر الإصابة لدى الأشخاص الذين يتعاطون الموادّ المُخدِّرة.


المراجع

  1. "Tuberculosis", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-4-2019.Edited.
  2. "Tuberculosis", medlineplus.gov, Retrieved 26-4-2019.Edited.
  3. "All you need to know about tuberculosis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-4-2019.Edited.
22 مشاهدة