كيفية علاج نزيف الأنف عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٥٥ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٩
كيفية علاج نزيف الأنف عند الأطفال

علاج نزيف الأنف عند الأطفال

تزول معظم حالات نزيف الأنف عند الأطفال من تلقاء نفسها، كما يمكن علاجها في المنزل بكل سهولة، وذلك من خلال اتباع ما يأتي:[١]

  • المحافظة على الهدوء، وطمأنة الطفل.
  • جلوس الطفل على كرسي وإمالة رأسه إلى الأمام قليلاً.
  • تجنّب إمالة الرأس إلى الخلف، إذ إنّ ذلك قد يسبب تدفق الدم إلى الحلق، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالتقيؤ، أو السعال.
  • الضغط برفق على الجزء الرخو من الأنف باستخدام قطعة قماش أو منديل.
  • الاستمرار في الضغط لمدة 10 دقائق تقريباً، إذ قد يعود النزيف في حال التوقف عن الضغط قبل ذلك الوقت.
  • منع الطفل من النفث في الأنف، أو العبث به، أو شده، وحثه على الاسترخاء بعد توقف النزيف.


أسباب نزيف الأنف عند الأطفال

هناك العديد من الأسباب الشائعة للإصابة بنزيف الأنف عند الأطفال، ومنها نذكر ما يأتي:[٢]

  • جفاف الهواء: يتسبب جفاف الهواء في تهيّج وجفاف أغشية الأنف، وهو السبب الأكثر شيوعاً لمعاناة الطفل من نزيف الأنف.
  • التعرّض لإصابة: من الممكن أن يعاني الطفل من نزيف الأنف بعد التعرّض لإصابة، ومن الضروري طلب المساعدة الطبية في حال عدم القدرة على إيقاف النزيف بعد 10 دقائق، أو في حال الشعور بالقلق تجاه الإصابة.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية: تتسبب العدوى البكتيرية في احمرار، وتقشر، وألم منطقة معينة من الجلد الواقع داخل الأنف، أو أمام الفتحة الأنفية، مما يؤدي إلى نزيف الأنف.
  • العبث بالأنف: يؤدي العبث بالأنف إلى جعل الأوعية الدموية مكشوفة ومعرّضة للنزيف، ويُعدّ ذلك ثاني أكثر أسباب الإصابة بنزيف الأنف شيوعاً.
  • المعاناة من الحساسية، أو الزكام، أو عدوى الجيوب: إنّ الحالات والأمراض التي تسبب احتقان وتهيّج الأنف تؤدي إلى الإصابة بنزيف الأنف.


الوقاية من نزيف الأنف عند الأطفال

يمكن المساعدة على الوقاية من نزيف الأنف عند الأطفال من خلال ما يأتي:[٣]

  • استخدام جهاز ترطيب بارد للهواء ووضعه في غرفة الطفل أثناء الليل.
  • وضع جزء من الفازلين داخل الفتحات الأنفية للطفل عدة مرات في اليوم للمساعدة على حماية الأغشية المخاطية.
  • تجنّب التدخين في المنزل أو بالقرب من الطفل.
  • استخدام قطرات أو بخاخ الماء والملح كما هو موصى من قِبَل الطبيب.
  • تعليم الطفل عدم النفث بقوة في الأنف، بالإضافة إلى عدم العبث به.
  • استشارة مقدم الرعاية الصحية للطفل حول الحساسية التي يعاني منها الطفل، والتي قد تؤدي إلى الإصابة بنزيف الأنف.


المراجع

  1. "Nosebleeds", kidshealth.org, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  2. "Nosebleeds in Children: Causes, Treatment, and Prevention", www.healthline.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  3. "Nosebleed (Epistaxis) in Children", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 23-4-2019. Edited.