كيفية علاج وجع الرأس

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ١٠ مايو ٢٠١٩
كيفية علاج وجع الرأس

علاج وجع الرأس

تختلف الطُّرُق المُستخدَمة في علاج صُداع الرأس اعتماداً على سبب الإصابة، وفي حالة ارتباط الصُّداع بحالة طبِّية أخرى فإنَّه سيزول فور علاج الحالة، كما يُعتبَر الصُّداع من الحالات التي يُمكن علاجها بالأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبِّية، كما أنَّ هناك العديد من الطُّرُق التي تُساهم في علاج الصُّداع في حال عدم استجابة المريض للأدوية الطبِّية، ومنها ما يأتي:[١]

  • الحصول على حمَّام دافئ لإراحة العضلات المشدودة.
  • وضع الكمَّادات الساخنة، أو الباردة على الرأس لمُدَّة تتراوح ما بين 5 دقائق إلى 10 دقائق عِدَّة مرَّات باليوم.
  • مُمارسة التمارين الرياضيّة الخفيفة، أو المعتدلة لزيادة إنتاج الدماغ للموادِّ الكيميائيّة التي تزيد من الشعور بالراحة، والسعادة.
  • استخدام الإبر كعلاج بديل، ويُقلِّل هذا العلاج من التوتُّر، والضغط عن طريق وضع إبر على مناطق مُعيَّنة من الجسم.
  • اللُّجوء إلى العلاج المعرفيّ السلوكيّ للتحدُّث حول المواقف التي تُسبِّب التوتُّر والقلق.
  • حضور حصص التحكُّم بالقلق؛ لمحاولة التأقلم مع القلق، والتقليل من التوتُّر.
  • استخدام تقنية الارتجاع البيولوجيّ للمساعدة على التحكُّم بالألم.


أنواع صُداع الرأس

يُمكن ذكر الأنواع المختلفة لصُداع الرأس على النحو الآتي :[٢]
  • صُداع الرعد (بالإنجليزيّة: Thunderclap headaches).
  • الصُّداع العنقوديّ (بالإنجليزيّة: Cluster headaches).
  • الصُّداع النصفيّ (بالإنجليزيّة: Migraines).
  • الصُّداع الارتداديّ (بالإنجليزيّة: Rebound headaches).
  • صُداع التوتُّر (بالإنجليزيّة: Tension headaches).


صُداع الرأس

يُعبِّر مفهوم صُداع الرأس عن الألم الذي يُصيب إحدى مناطق الرأس، كإحدى جهات الوجه، أو الجمجمة، أو الرأس كاملاً أحياناً، وغالباً ما تُرافقه بعض الأعراض، كالضغط، والخفقان الدائم، أو المُتقطِّع، وقد يظهر الصُّداع بشكل مفاجئ، أو قد يُرافق أداء الأنشطة، أو التمارين الرياضيّة، كما أنَّه قد يبدأ بداية حادَّة، أو قد يكون مُزمناً دون زيادة شِدَّته بشكلٍ مُتدرِّج، وغالباً ما يرتبط الصُّداع بشكلٍ عامّ والصُّداع النصفيّ بشكل خاص بالغثيان، والتقيُّؤ.[٣]


المراجع

  1. "Everything You Need to Know About Headaches", www.healthline.com,2-8-2018، Retrieved 29-4-2019. Edited.
  2. James McIntosh (13-11-2017), "What is causing this headache?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  3. "Headache", www.medicinenet.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.