كيفية عمل تحليل السكر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٧
كيفية عمل تحليل السكر

السكر

يحصل جسم الإنسان على السكريات والكربوهيدرات من الأغذية التي يتناولها كلّ يوم، حيث تتحول إلى سكريات بسيطة، فمثلاً الغلوكوز أو سكر العنب هو السكر الذي يستخدمه الجسم لإنتاج الطاقة، وهو عنصر أساسي ومهم لأنسجة الجسم وبشكل خاص لأنسجة الدماغ، لذلك يحافظ الجسم على مستوى ثابت منه؛ لأنّ انخفاض مستواه بمقدار أقل من 50 مليغراماً لكلّ 100 مليلتر يؤدي إلى أمراض وأعراض مختلفة كفقدان الوعي، أو الغيبوبة، كما أنَّ البنكرياس يفرز هرمون الإنسولين المسؤول عن إدخال الغلوكوز إلى خلايا الجسم بعد تناول الوجبات الغذائية المختلفة.


تحليل السكر

إنَّ مرضى السكري يعانون من انخفاض الإنسولين في أجسامهم، لذلك فهم يعانون من ارتفاع مستويات الغلوكوز في الدم الذي يُسبب لهم مخاطر وأضرار كثيرة على بعض أعضاء جسمهم كالكلى، والأرجل، والبنكرياس، والجهاز الهضمي، ولمراقبة مستوى السكر عند المرضى فلا بدَّ من إجراء فحص عادي للدم في المختبر أو فحص سريع من خلال وخز طرف الإصبع واستخراج الدم منه، ثمَّ استخدامه في الفحص.


كيفية عمل تحليل السكر

فحص الدم الشعيري

يُسمى فحص الدم الشعيري بفحص السكر عن طريق الإصبع، ففي هذا الفحص يشغل المخبري جهاز قياس سكر الغلوكوز، ثمَّ يُدخِل الشريحة في الفتحة المخصصة لذلك، بعدها يقوم بوخز طرف إصبع المريض بواسطة الإبرة الخاصة لكن لا بدَّ من التأكد أنّ الجهاز أحادي الاستعمال، أو أنّه خضع للتعقيم بعد آخر استخدام له.


يضغط المخبري على جانبي الإصبع حتى يتم نزول الدم منه والتراكم عند طرف الإصبع، ثمَّ يُقَرِّب قطرات الدم من طرف شريحة القياس الموجودة داخل الجهاز، حتى يُلامس الدم الجزء الخارجي منها ويَمُر إلى الجزء الداخلي.


بعد وضع قطرات الدم في الشريحة والانتهاء من إجراء الفحص يجب وضع قطعة من القطن على مكان الوخز، حتى يتوقف نزيف الدم ويتم تنظيف بقاياه عن الإصبع، وفيما يتعلق بالنتيجة فإنّ الجهاز يعرض مستوى السكر وتحليله في الدم خلال ثوانٍ معدودات.


فحص السكر الوريدي

يتميز هذا الفحص بضرورة سحب دم الإنسان إلى أنبوب الاختبار، ثمّ إرسال الأنبوب إلى المختبر البيوكيميائي للتحليل، لهذا لا يُمكن الحصول على نتائج فورية في فحص السكر العادي أو الوريدي.


كيفية تحليل النتائج

يرتفع مستوى السكر في الجسم عند الإصابة بمرض أو جروح، أو التعرض للضغط النفسي، وبعد العمليات الجراحية، لذلك فإنّ الفحص في مثل هذه الحالات يكون أقل دقة ومصداقية.


لتأكيد إصابة الإنسان بمرض السكري لا بدَّ من إجراء فحصين أو أكثر لمستوى السكر في الدم وفي أيام مختلفة، ولتحليل مستوى السكر في الدم فإنّ المعايير التالية تُؤخذ بعين الاعتبار:


الرجال والنساء غير الحوامل

  • نقص في السكر إذا كان مستوى السكر أقل من 70 مليغراماً لكلّ 100 مليلتر.
  • مستويات السكر بعد الصوم لمدة لا تقل عن 8 ساعات هي:
    • مستوى سليم عندما يكون بين 70-100 مليغرام لكلّ 100 مليلتر.
    • بين 100-125 مليغرام لكلّ 100 مليلتر يُعتبر من نوع السكر العالي.
    • أكثر من 126 مليغراماً لكلّ 100 مليلتر، الإصابة بالسكري.
  • مستويات السكر بعد ساعتين من تحليل السكر في الدم:
    • بين 70-140 مليغراماً لكلّ 100 مليلتر يكون الشخص سليم.
    • بين 140-199 مليغراماً لكلّ 100 مليلتر تكون حالة ما قبل السكري أي انخفاض للسكر.
    • الإصابة بمرض السكري إذا كان مستوى السكر في الدم أكثر من 200 مليغرام لكلّ 100 مليلتر.


النساء الحوامل

عند النساء الحوامل فإنّ القيمة السليمة للسكر في الدم قبل أن يتم تناول الطعام هي 60-80 مليغراماً لكلّ 100 مليلتر، فإذا تم الحصول على نتيجة أكبر من 130 مليغراماً لكلّ 100 مليلتر، فسيكون من المهم عمل فحص آخر حتى يتم تأكيد أو نفي نتيجة فحص السكر الأول أي الإصابة بسكر الحمل.