كيفية عمل مشروع صغير مربح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٥ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٦
كيفية عمل مشروع صغير مربح

عمل مشروع صغير مربح

تدفع غريزة التملك في الإنسان إلى السعي وراء امتلاك عمله ومشروعه الخاص، والتي يعتبرها الكثير من الفئات الشابة البداية المضيئة لهم، والتي ستقودهم نحو تحديد مصيرهم ونجاحهم واستقلاليتهم في المجتمع، فضلاً عن الاستقلال والأمان المادي، ولضمان نجاح أي مشروع مهما كان صغيراً يتوجب على منفذه تنفيذه ضمن مجموعة من الخطوات المحددة.


كيفية عمل مشروع صغير مربح

إيجاد فكرة جديدة لتنفيذها

إنّ أساس نجاح أي مشروع هو امتلاك فكرة جديدة وجيّدة، والّتي تتناسب مع طموحات ورغبات منفذ المشروع، ويمكن تحقيق ذلك من خلال قيام منفذ المشروع بوضع تصورات واضحة لنوعية السلعة أو الخدمة الّتي يسعى لتقديمها، وبما يتناسب مع احتياجات السوق المحلي، ثم تحديد الأهداف الّتي يسعى المشروع إلى تحقيقها، ومنها الحصول على الربح المادي فقط أو السعي نحو بناء مشروع كبير وناجح وتطويره.


يلي ذلك تحديد اسم المشروع وشعاره، وتساعد هذه الخطوة في تحفيز منفذ المشروع على العمل الجاد وتحقيق النجاح، كما ينبغي عليه اختيار اسم وشعار المشروع بحذر ودقة، وذلك لاستمراريتهما معه ما دام المشروع قائماً.


البحث عن فريق العمل والشركاء

على منفذ المشروع أن يدرس حاجته وحاجة المشروع إلى شركاء، سواء كانوا شركاء في توفير الدعم المالي أو شركاء في العمل، وذلك بهدف دعم المشروع والسعي إلى إنجاحه، أما فريق العمل فيجب اختياره على أسس علمية واستناداً إلى الخبرات والمؤهلات التي يمتلكها كل فرد منهم، مع الابتعاد عن العواطف الّتي قد تتسبب في إضافة أفراد غير فعّالين إلى فريق العمل.


وضع خطة العمل وخطة التسويق

يجب أن تشتمل خطة العمل على ما يحتاجه المشروع حتى يتمكن من رؤية النور، مع تحديد طبيعة العلاقات مع الشركاء والمستثمرين المحتملين، وطبيعة المساعدات الماليّة الّتي قد يحتاجها المشروع من البنوك، وغيرها من الأوراق الرسمية الواجب توفرها كالترخيص والتأمين، ولضمان نجاح المشروع من المهم التعرّف على طبيعة الأسواق الخاصة به واحتياجاتها، وتحديد طرق تلبية هذه الاحتياجات، ويفضل أن يبدأ منفذ المشروع في طرح السلع التي يحتاجها السوق بشدة وبما يتناسب مع إمكانيّات المشروع وموارده.


تطوير المشروع

قد يعتقد البعض بأنّ هذه الخطوة سابقة لأوانها بالنسبة للمشاريع الجديدة، إلا أنها كانت مفتاح النجاح لدى العديد من أصحاب المشاريع الضخمة الآن، ويكون ذلك من خلال وضع تصور مستقبلي شامل للوسائل الّتي يحتاجها المشروع من أجل تطويره وغزوه للأسواق المحلية والعالمية، بالإضافة إلى تحديد القادة الجدد الذين تقع على عاتقهم مهمة تطوير المشروع والارتقاء به نحو العالمية.